حصيلة فيروس كورونا في المغرب

1275
حالات الإصابة المؤكدة
93
الوفيات
97
المتعافون


أضيف في 18 ماي 2012 الساعة 37 : 18


فرنسا - نجاة فالو - بلقاسم، وزيرة للمساواة في الحكومة الجديدة



عينت المغربية الأصل نجاة فالو – بلقاسم، القيادية في الحزب الإشتراكي الفرنسي، وزيرة لشؤون المرأة و الناطقة الرسمية بإسم الحكومة الفرنسية الجديدة التي يرأسها جون مارك إيرولت..من هي نجاة بلقاسم ؟

 

 

نجاة بلقاسم..الإبتسامة سر من بين أسرار النجاح

نجاة بلقاسم، البالغة من العمر 34 سنة، ساهمت بشكل كبير في فوز الرئيس الفرنسي الجديد، فرانسوا هولاند، حيث اشتغلت في الحملة الإنتخابية كناطقة رسمية بإسم مرشح الحزب الإشتراكي، و استندت إلى أصولها المغربية لإستمالة أصوات المهاجرين، إعتباراً لكونها مثال للإندماج في المجتمع الفرنسي.

ولدت نجاة بلقاسم في منطقة الريف شمال المغرب، في بني شيكر بالتحديد، قبل أن تنتقل وعائلتها إلى فرنسا وهي في سن صغيرة، درست في معهد الدراسات السياسية وحصلت على دبلومها سنة 2000، انضمت في سنة 2002 الى الحزب الاشتراكي الفرنسي، و كانت سنة 2007 الناطقة الرسمية للمرشحة الإشتراكية إلى الرئاسة سيغولين رويال.

نشاط نجاة بلقاسم الدائم على الساحة السياسية في فرنسا لم يمنعها من عضوية مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج منذ سنة 2007، قبل أن تستقيل منه في ديسمبر الماضي للتفرغ للحملة الرئاسية و المساهمة في فوز اليسار.

ولكن المنعطف الحقيقي في المسيرة السياسية لبلقاسم الأمازيجية القادمة من أعماق الريف المغربي كان اختيار فرانسوا اولند لها كناطقة باسمه في الحملة الانتخابية الرئاسية بعد أن أدرك أنها ستحقق هدفين، الأول، ثقافتها الواسعة وخبرتها في العلوم السياسية التى جعلتها بارعة في إقناع الرأي العام الفرنسي، والثاني أن الحزب الاشتراكي وجد فيها تلك الأيقونة السياسية التي تمثل التعدد الثقافي والتي كانت تنقصه لمخاطبة الفرنسيين من أصول مغاربية الذين أصبح لهم وزن حقيقي في مختلف الانتخابات.

ويعتبر المسار الذي سلكته نجاة بلقاسم ، نموذجا للصعود والارتقاء الاجتماعي، إذ انها ولدت في المغرب والتحقت بوالدها الذي كان عاملا في أحد المصانع في منطقة البيكاردي شمال فرنسا وعمرها لا يتجاوز آنذاك 4 سنوات.
مالت نجاة، التي نشأت في وسط فقير بأحياء الضواحي، إلى اليسار في السنوات الأولى من شبابها، قبل أن تنخرط في صفوف الحزب الاشتراكي الفرنسي بعد الزلزال السياسي الذي عرفته فرنسا في 21 أبريل 2002 وهزيمة مرشح الحزب الاشتراكي ليونيل جوسبان في الدورة الأولى.

 

نجاة بلقاسم المغربية القادمة من أعماق الريف الأمازيغي رقم اساسي في الحكومة الفرنسية

نجاة بلقاسم كانت تلهب التجمعات الإنتخابية للرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند قبيل الجولة الأولة و الثانية،حيث كانت تتناول الكلمة لأكثر من ساعتين أمام مئات الآلاف من أنصار الحزب الإشتراكي و هو ما أهلها لتكون ناطقة رسمية باسم الحكومة الفرنسية.

و كان الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي قد عين رشيدة ذاتي و هي أيضا فرنسية من أصل مغربي وزيرة للعدل في حكومته،و هو أرفع منصب وصله الفرنسيون من أصول مهاجرة في فرنسا.

 





 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



طه حسين (الجزء الأول)

مذكرة توضيحية عن مشاكل ومطالب الجالية والطلبة المغاربة بليبيا

بيان مظاهرة أفراد الجالية المغربية أمام السفارة المغربية بليبيا

تصريحات بعض أفراد الجالية المغربية المقيمة في ليبيا بخصوص معاناتهم جراء الأوضاع الحالية

ساركوزي ينتقد والد مراح لنيته تحريك قضية ضد فرنسا

سعاد.. مغربية تزرع فلسطين في معقل برشلونة

جمال من إغرم يعتلي عرش كولورادو الأميركية

أب مصري يقتل بناته القاصرات بالثعابين

لجنة الانتخابات المصرية تؤيد استبعاد المرشحين العشرة

موسم إيدرنان عيد الأطلس