أضيف في 26 دجنبر 2014 الساعة 15:15


هل يبعث الله موسى عليه السلام؟2




في سياق الكلام عن ولد سليمان  السيد الباشا التربوي،اذكر قراء هذه الجريدة بانني كتبت مقالات،اشرت فيها الى موظف بوزارة  التربية الوطنية بتارودانت،  لم يغادر هذه المدينة،ولا نريد ان ناتي على ذكر رئيس جودة التعليم بتارودانت ،ذلك المكتب الشبح لفض النزاعات،ذلك الذي انتقم من زميل له ،لا لشيء الا لأنه شاع في المرفق العام انه كان يصل رحم ام الأولاد، مند ان وصلها بصفة،لا يعلم شيئا عن الرياضة التي هو مختص  فيها،ويطلق الحمري على كل من ينتسب الى قبائل احمر،وتوجد بضواحي آسفي،ويعلم الله عدد القبائل التي تحمل نفس الاسم في بلادنا ،كما يعلم عدد من لصوص المال العام منهم،وهم يتبجحون بمحبتهم لابناء الشعب،....وكان الله في عون مرفق عمومي،يشتغل به شخص حسن به انه معتوق من مستشفى الامراض العقلية من لصوص طوابع الحالة المدنية، كما ينفخ ولد اسليمان في نفقات الجمعيات التي يشرف عليها، بل يسرق الدعم الذي يمنح لها،وعلانية ،وبدون حسيبب او رقيب، لا يعلم شيئا عن المادة التي يدرسها في السنة المقبلة ترجمتها احتراما للفقراء  وقلت بان هدا لن يحدث الا لشخص  لا يتوفر على  اهل يجب عليه ان يصل الرحم معهم وتعدد واحد من الحزب الاسلامي  ومن ناهبي المال العام مقالا به عديدتمويل التجارة الالكترونية حتى ان احد الأساتذة كان يستفيد من امتيازاته  خاصة تتعلق بجداول الحصص  فقط لأنه المستشار الالكتروني للسيد امين مالية التربوية اهل المرجعية الاسلامية ان يفصحوا عبقرية سؤن دانية لابن بكر ان كانوا صادقين اما حفاظا للأطفال الجهوي فلا دخل له في الموضوع بموجب القانون المنظم للجمعيات  للاحظت تغييرا على ملامح واحد من الدين لا يعرف قيمتهم الا الدين يعدونهم و يخلفون وعدهم  و اظن ان المحلف الاعلى للتعليم قد ثم تنصيبه و قد الوعود و قد اخبره احد اصدقائي بإحساسي ولامني المفرطة . وبعد مضي بضعة ايام  كلمته في الهاتف  فأخبرته بصدق الرؤيا و ان المهني بالأمر لم يكن سوى ولد سليمان الباشا التربوي حينما طلب معلومات اضافية قلت له انه ش .م الى ش .م اخر لم يكن سوي هنا توجد غرفة غبي الملبس الاداري احد لصوص المال العام عن مصير اثنى عشر اقتنيت من مال الجمعية المدنية ايام كل فئة من الطبقة الوسطى اقتناء ايام كان يعتبر ذلك امتيازا اجتماعيا لا يقل قيمة عن اقتناء اللباس التربوي  المخصصين في في الوقت الذي يشتكي فيه اقرانه عدم كفاية و قد احدى الجمعيات الاجنبية  تضم شكاية لدى وكيل الملك تتهم رئيس جمعية ينفخ قوانين البيتزا و ليالي المبيت

و لتفادي ما يقول علماءنا الاحياء عن هذه  الآيات تتحدث عن بني اسرائيل فهم كعادتهم كنزلهم الله بأداء فريضة دينية في وقت محدد من يوم قف هذه الفريضة بنفي معاملتهم البقرة  و ما هي  و فبدا و يبدعون من الذرائع الى ان على يقول بانه بالله ويفضل به لو اهل هذه الشريعة  الى اخر السبت مثلا وكانت هذه الفريضة تقتضي بان يتوقف اليهود عن كل الانشطة وقت ادانتها ولان الله    بني اسرائيل عن العالمين فقد استجاب لهم الامر الالهي ذلك سبتكم فاسبتوا السبت امتناع  الانسان وانقطاعه عن كل الانشطة و بالخصوص الدنيوية منها و لانهم يمكرون ومكر الله والله خير الماكرين فان الله ابتلاهم بخلو بحرهم من الاسماك طيلة ايام الاسبوع ويستثني من ذلك يوم السبت فاضطروا الى ان شباكهم يوم الجمعة مساءا و يجعلونها يوم الاخر فكان ذلك يحقق لهم وفرة في الثورة السمكية ومن ذلك لعنهم الله بمكرهم ويعتقد انهم كانوا قردة خاسئين كما في الآية

الواقع ان لا احد الامة الاسلامية على حقيقتهن الا ارباب المطاعم و المقاهي خصوصا في الحارة الشمالية اسبانيا فحيث وجهك و على طول الطرق الرابطة بين المغرب  وبلدان اروبا عبارة هي اسم المقهى او المطعم وبجانبه عبارة حلال بل تكتب كل العبارات التي ترتبط بالمحلات التجارية كالمطاعم و المقاهي وحدها عبارة حلال وبخط بارزا مكان بارز تكتب بلغة القران فتجدون افراد امة محمد صلى الله عليه وسلم و التي حصل فيها حسب ما اجري احد العارفين برقائق الامور و المتتبعين للشأن العلمي من اهل رودانا جنحي صاحب براويل  ضيقة ابتلاه الله هو كذلك مكنى ببلية الاني يأتون شهدة  من دون النساء صديق الدكتور فاتح شهية وملازم غبي الملبس الاداري عقل عصفور وجسم بغل بسبب من معادلة عقله لعقل عصفور طردته زوجته بسبب مكتبا اداريا وبعلم من حفاظه اطفال جهوي كل شهادة الدكتوراه منتهية الصلاحية وفي هده كان  على كل حق حسب ما ورده بالمختار حين منع موظفي وزارة التربية الوطنية من متابعة الدراسة و يتنازل عن الف درهم لفائدة زميل له يقود قطيعا من ابناء الشعب الابرياء الفقراء الى مرعى من مراعي وزارة التربية   الوطنية الاخيران عب الخمرة الى حدود منتصف ليل ويتعززن عن صورة تذكارية  بأخذ رئيس حكومة المين العام لحزب الانبياء العبرة ونكتشف في الاخير بان شهادته منتهية الصلاحية  يعني الوتن القانوني لمناقشة رسالة لا يحترم ابسط ما اقتضت عليه الشريعة الاسلامية   ليس اقلها ان يتشبه بالمرآة في ارتداء الملابس الضيقة لا يراز المفاتن المثرة للشهدة شهدة للرجل للرجل ناهيك عن المساحيق وادوات التجميل التي يظهر في طفولته المتأخرة و لا حرج ما دام بنكيران يحف اتباعه بالين يريدون المعقول ولابأس ان يكونوا قدوة بالكاتب المحلي لحزب التك شبيلا الاسلامي بتارودانت و المرء على دين خليلة بالطبع ينظر غبي الملبس الاداري و جمعية الدكتور السكير الذي طوعت له ان يقسم الذي ينهب  في سنة من السنوات اموال الجمعية الرياضية في مكان لا يوجد فيه اي مكان عنه وقدى در الميادين وعلق اصلاحيات و لا يخجل من نفسه و قد قرا من شجرة ولا احد فهم عن السروال الا هو و ما يعني اطلاعه على مسكين ولا ينظر في بل و يجدان متعة في صفات الله و هذا المسكين و كان الله في عون السيدات اللواتي كن تحب للسيد رئيس قال الله و قال الرسول واجماع اهل السنة  و الجماعة اذ كيف تقبل زوجة انا ... رجل يضالل رجلا له كل صفات النثى  ولكن اينما السيدات زوجاته فاتح شهية الدكتور الناقد الذي وحده فهم البحث عن السروال وغبي الملبس الاداري استاد الرياضيات الكسول و قد يكون الداخلية تأثير قوي على الامين اداري مر بتجربة  من الكسول بتجربة نزيل الدائلية

هو مخزن حقا ان يكتشف احد وقد اشرف على التقاعد الاغبياء على تمديد سن التقاعد الى وان ذلك يدخل في الشجاعة الحكومية لا نقار الفقراء و اغناء المفسدين و لصوص المال العام وقد بدانا نقرا اخبار قدماء فهدف ميشليفن باقران صندوق الايداع و التدبير




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مرحلة المراهقة

الأمازيغية وسيناريوهات ما بعد الدستور الجديد

المراة في الاساطير الامازيغية بالاطلس الصغير

الموظفون الأشباح

نصيب الصحراء من كعكة وثائق "ويكيليكس"

نسبة كبيرة من العاطلين عن العمل يفتقدون تقدير ذواتهم ويشعرون بالفشل ويواجهون إعاقات نفسية

رد : دولة المخزن ليست

مهرجان تفاوين في مهب التساؤلات

الإنسان ومبادئ الحياة السامية

عفريت الحرية .... خريج بلا وظيفة