أضيف في 30 يونيو 2012 الساعة 20 : 19


مشاريع المبادرة تتعثر والساكنة مهددة بالعطش



مشاريع المبادرة تتعثر والساكنة مهددة بالعطش


بقلم : ييوس نتمازيرت

عندما تقدمت ساكنة دوار تزيايت أيت الداود بجماعة إدوكيلال بطلب الإستفادة من الماء الصالح للشرب عبر جمعيتهم التنموية في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية طلب منهم كشرط أساسي التوفر على بئر بصبيب يكفي لتزويد الساكنة المعنية بالماء الشروب.

رغم أن الشرط بدا في البداية تعجيزيا إلا أن عزيمة الساكنة وحاجتها الملحة لهذه المادة الحيوية في الحياة جعلها تقبل التحدي فوفرت البقعة الأرضية وحفرت البئر وقامت بقياس الصبيب وعندما قبل المشروع ساهمت الجمعية بمعية جمعية أيت الداود التي تربطها بها اتفاقية الشراكة ب 5 بالمئة من ميزانية المشروع.

ولأن أقصاط المبادرة خلال ثلاث سنوات لا تكفي لإنجاز مشروع يتطلب 271000.0 درهم فقد ثم اللجو إلى جانب الجماعة القروية لإدوكيلال إلى كل من جهة سوس ماسة درعة وكذالك وزارة الداخلية لإستكمال هذا المبلغ لينطلق المشروع سنة 2011 بعد أن فازت مقاولتان بالصفقات إحداها قريبة جدا من رئيس المجلس القروي والتانية لصديقه في الحرفة والحزب .

ولأن أشغال هذا الورش التنموي الإجتماعي قد شابته عدة اختلالات منها.

محاولة المقاول استبدال قنوات pn16 pn 10 وبعدم وضع فرشات الرمل بالقدر المطلوب والمعلوم به عدم غربلة التراب لردم وتفطية القنوات ،وضع وتركيب المضخة دون إنجاز محضر مع الجمعية التنموية الممثلة للسكان التي تحولت من حاملة المشروع إلى مجرد شريك ،إخفاء وثائق المشروع وعدم وضعها رهن إشارة الجمعية في تناف تام مع المبادىء الأساسية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية كالشفافية والمقاربة التشاركية والحكامة الجيدة..

وتنبيها لهذه الإختلالات ومن أجل إنقاد المشروع من الفشل المحقق اتصلت الجمعية باللجنة الإقلمية التي زارت الورش ووقفت على جانب من هذه الإختلالات.

وعوض تدارك الموقف وإصلاح مايمكن إصلاحه عمد المقاول بتواطى مع رئيس المجلس القروي إلى تعليق الأشغال بالورش والإنصراف إلى مشروع أخر بأحد الدوارير المجاورة كعقاب جماعي للساكنة مما يهدد المشروع ومعه ساكنة المنطقة والساكنة بالعطش والمعانات خاصة أنها مقبلة على صيف جاف وحار.

فهل تتحرك الجهات المعنية والممولة لهذا المشروع قصد انقاده من الفشل وانصاف الساكنة التي انخرطت بشكل واعي وإرادي في هذا المشروع المائي وساهمت فيه ماديا ومعنويا أم أنها ستترك الأمور بيد المضاربين والمتاجرين بمعاناة الناس وأزماتهم ؟




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أخطر المجرمين: سفاح تارودانت

اغتصاب جماعي لشابة بأولاد تايمة

التدخين يقتل ... إنه واقع لا تقلل من شأنه

قصة واقعية

وفاة شخص وإصابة ثلاث آخرين بجروح في حادثة سير بإقليم الصويرة

اخر ابتكارات الجديدة للغش فى الإمتحانات

وكيل الملك بمراكش يأمر باعتقال نجليه

محاكمة مسلم قام بجلد مسلم اخر شارب خمر 40 جلده !!

امريكية تهاجم الشرطة بلبن ثدييها لتبعدهم عن اعتقالها

دمية جنسية صينية تغزو الأسواق العربية قريباً بمبلغ 7 الأف دولار