أضيف في 15 يوليوز 2015 الساعة 23:46


البيان الختامي لوقفة تامسنا 11 يوليوز التضامنية مع امزاب بالجزائر



تمازيرت بريس

توصلت جريدة تمازيرت بريس بنسخة من البيان الختامي لوقفة تامسنا 11 يوليوز التضامنية مع  امزاب بالجزائر وهذا ماجاء فيه:


أزول،

تابعنا نحن أعضاء تنسيقية تامسنا لحركة تاوادا ن إيمازيغن وهيئة " شباب تامسنا الأمازيغي " بانزعاج وقلق وألم كبير مسلسل الأحداث المأسوية التي تعرفها منطقة امزاب الجزائرية، وهو ما يمكن وصفه بالإبادة العرقية التي يتعرض لها أمازيغ امزاب لأكثر من سنتين من طرف تحالف قوات الأمن الجزائرية وعرب السنة الشعانبة المنحدرين من قبائل بنو سليم القادمة من الحجاز، حيث يحاولون محو الهوية الأمازيغية لمزاب . وقد بدأت هذه السياسة التطهيرية ضد الأمازيغ بسلب الأراضي منهم وتدمير الحضارة والثقافة واللغة  وتخريب بيوتهم وسرقة ممتلكاتهم وتدمير مصانعهم وحرمانهم من أداء شعائرهم الدينية الإباضية التي اعتنقوها منذ ما يزيد على ألف سنة .

وفي ظل هذه الأحداث الخطيرة التي وقعت وما تزال تقع في عدة مدن (تاغردايت, كرارة، أيت إسكين، أيت بونور ...) حيث قامت عصابات إرهابية متطرفة مدججة بالسلاح بهجومات على العديد من أحياء المدن  المذكورة، وتم إحراق العديد من المحلات التجارية واقتحام البيوت على مرأى ومسمع من السلطات التي لم تحرك ساكنا لإنقاد السكان المزابيين، وقد خلفت هذه الأحداث عددا من القتلى والجرحى، وأعقب ذلك حملة اعتقال راح ضحيتها الدكتور كمال الدين فخار والعشرات من المزابيين  ... وإننا في "تنسيقية تامسنا" لحركة تاوادا ن إيمازيغن و"شباب تامسنا الأمازيغي" ، نعلن للرأي الوطني والدولي ما يلي :

تضامننا المبدئي والمطلق مع سكان غرداية المزابية في محنتهم بسبب ما يحدث لهم من قتل وحصار وانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان وإبادة حقيقية للسكان الأمازيغ .

إدانتنا لصمت الدول المغاربية تجاه ما يحدث لإخواننا الأمازيغ في غرداية ومطالبتنا إياها باتخاد مواقف عاجلة وعادلة حول ما يجري .

مطالبتنا الهيئات الحقوقية الوطنية والدولية التدخل العاجل لجعل ملف أمازيغ مناطق غرداية  ضمن اهتماماتها المستعجلة نظرا لخطورة ما يحدث من مجازر وأعمال وحشية .
استغرابنا من سلوك الصحافة ووسائل الإعلام الجزائرية المتواطئة مع السلطات بانتهاج مؤامرة الصمت ونشر الأخبار الزائفة والتضليلية الهادفة إلى صرف الأنظار عما يقع في هذه المناطق .

مناشدتنا مختلف المنظمات الحقوقية والأمازيغية في شمال افريقيا والعالم الضغط بكل الوسائل على السلطات الجزائرية لإطلاق سراح المعتقلين المزابيين وفي مقدمتهم الدكتور كمال الدين فخار، والعمل على عدم إفلات النظام الجزائري من جرائمه في حق الأمازيغ.

نحمل الدولة الجزائرية كامل المسؤولية في هذه الأحداث المأسوية  ونحمل الأمم المتحدة المسؤولية التاريخية بسكوتها أمام هذه الإبادة العرقية  التي تتعرض لها ساكنة غرداية المزابية .
الكتابة العامة
في تامسنا(الرباط) بتاريخ 11 يوليوز 2015

 





 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الامازيغية

الأمازيغ في فرانس 24

بما سيصوت أمازيغ ايغرم على الدستور

دسترة الامازيغية

أصابت الأمازيغية و أخطأ بنكيران

السينما الأمازيغية تتوّج في المهرجان المغاربي بتونس

امازيغ شمال افريقيا

أوهام الظهير-البربري- السياق والتداعيات

رسالة الى رئيس الكونكريس العالمي الامازيغي

ندوة دولية للكونغرس العالمي الامازيغي بالرباط