أضيف في 01 غشت 2012 الساعة 55 : 14


فعاليات الندوة العلمية لمؤسسة سوس للمدارس العتيقة بتارودانت



فعاليات الندوة العلمية لمؤسسة سوس للمدارس العتيقة بتارودانت


نظمت مؤسسة سوس للمدارس العتيقة بتعاون مع عمالة إقليم تارودانت ، ندوة علمية حول موضوع " المدارس العتيقة و جهود محمد الخامس لإصلاحها " ، تخليدا لذكرى عاشر رمضان الأبرك ، ذكرى وفاة المغفور له محمد الخامس و ذلك بقاعة الاجتماعات يوم الأحد 29 يوليوز 2012 .

هذه التظاهرة أعطى انطلاقتها عامل إقليم تارودانت بكلمة " استحضر من خلالها المد الاستعماري الخطير و كرد فعل لمقاومته ، قام المغفور له محمد الخامس طيب الله تراه ،  بجملة من المبادرات همت بالأساس الدفاع عن شرعية الدين الإسلامي و المحافظة على ثوابته الأساسية و من ضمنها التعليم العتيق و اختيار موضوع الندوة لم يكن من قبيل الصدفة بل أملته ظروف تاريخية محضة أبرزها العناية المتفردة التي كان محمد الخامس ، طيب الله روحه ، يوليها للتعليم العتيق ، وجهوده الكبيرة من أجل إصلاحه .

و في مداخلاته اعتبر تارودانت مهد المدارس العتيقة بامتياز و النواة الأساسية التي منها تتشكل خارطة التعليم العتيق ببلادنا ، و هذا فخر لمدارسنا و لطلبتنا .

و للحفاظ على هذا الزخم العلمي و الفكري الهام ، من أن تمحوه ذاكرة النسيان و أن تعبث به أيدي الجهلة و الحاقدين من المتربصين على أمن البلد و استقراره الروحي و الفكري ، دعا إلى المزيد من الجهد و مزيد من المثابرة  ومزيد من التفكير في كل مامن شأنه الحفاظ على هذه المقومات العلمية و الروحية الهامة ، وصيانتها و صيانة أهلها من كل شائبة .

و أغتنم هذه الفرصة و دعا إلى التفكير الجدي و الفاعل في خلق نواة جامعية للتعليم العتيق ، يجد فيها طالب المدرسة العتيقة متنفسه العلمي الرحب ، و يعتنق معها عوالم التعليم الجامعي العالي ، مما يفتح أمامه آفاق رحبة ، و يجعل من عنصرا فاعلا و متفاعلا في مجتمعه و عمل مثل هذا يتطلب تضافر الجهود و تكاملها .

و ألتمس عامل إقليم تارودانت من المؤسسة التفكير في تكوين لجنة خاصة تعهد رأستها إلى الأستاذ اليزيد الراضي ، على أن تنكب في إعداد ملف خاص بهذه النواة الجامعية ."

 بعد ذلك أخذ الكلمة  رئيس مؤسسة سوس للمدارس العتيقة السيد اليزيد الراضي ،ووزير الصناعة التقليدية السيد عبد الصمد قيوح  .
 
 و هذه الندوة عرفت أربعة مداخلات :
 
 - المداخلة الأولى :

 " التعريف بالمدارس العتيقة و دورها " للأستاذ ابراهيم  أيت بوناصر ، فقيه بالمدرسة العتيقة بتامسلوت .

 - المداخلة الثانية :

 " المدارس العتيقة و خدمتها للثقافة المغربية " للأستاذ الباحث امحمد بومهاوت .

 – المداخلة الثالثة :

 " الملتمس الذي تقدمت به جمعية علماء سوس إلى المغفور له محمد الخامس بشأن إصلاح التعليم العتيق " للأستاذ محمد الصالحي عضو المجلس العلمي المحلي بتزنيت  .
 
 - المداخلة الرابعة :

 " محمد الخامس و إصلاح التعليم العتيق بالمغرب " للأستاذ المهدي بن محمد السعيدي بكلية الآداب أكادير .
 
 كما تخللت هذه الندوة العلمية بعد صلاة التراويح، أمسية دينية كبرى بساحة 20 غشت بالمدينة حضرها عامل إقليم تارودانت و الوفد المرافق له حيث  شملت قراءة ما تيسر من القرآن الكريم بالقراءات المتنوعة
 
 – وصلات من البردة و الهمزية
 – أمداح نبوية
 – قراءة التفريق .

 

عبد الجليل بتريش

 

 

 

 

 





 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الشروق الجزائرية تنشر خبرا مزيفا عن نقل آلاف المناصرين لبكتيريا إكولاي القاتلة من المغرب

بن شيخة يستقيل من تدريب المنتخب الوطني

20 فبراير تتحدى قرار المنع وتستعد للتظاهر في 80 مسيرة

إقرار ترسيم الأمازيغية في الدستور مسألة سياسية

لأول مرة الحصول على نتائج الباكالوريا عبر البريد الإلكتروني

انطلاق مهرجان تيميتار من 22 يونيو الحالي إلى غاية 25 منه

جلالة الملك يترأس بجرادة مراسم تقديم المرحلة الثانية من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2011-2015)

محكمة عين السبع تدين نيني بـسنة حبسا نافذة

مصدر بكتيريا اي- كولاي "بذور نابتة" وليس الخيار

المنوني يرفع مشروع الدستور الجديد إلى الملك