أضيف في 1 يناير 2016 الساعة 13:00


انتفاضة الحركة الأمازيغية ضد لجنة خروز .. أهم ما يميز سنة 2015



تمازيرت بريس : تيجاني الحمزاوي


حسب التصريح السنوي لأزطا أمازيغ حول الحقوق الثقافية واللغوية الأمازيغية بالمغرب سنة 2015، تبقى مبادرة وزارة الثقافة لوضع مقاربة للاشتغال على صياغة القانون التنظيمي المتعلق بالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، علامة فارقة في مسار تفعيل دسترة الأمازيغية. إلا أن الحركة الأمازيغية جابهت هذه الخطوة بالرفض الواسع للمنهجية المعتمدة ولتركيبة اللجنة المقترحة، وعملت على إطلاق دينامية احتجاجية وتعبوية من خلال إصدار بيان وتنظيم لقاءات جماهيرية في مختلف الجهات، استعدادا لعقد مناظرة وطنية حول إنصاف الأمازيغية يومي 09 و 10 يناير ببوزنيقة، كجواب سياسي واحتجاجي على لجنة خروز والمهرولين إليها.

باستثناء ذلك، فواقع الأمازيغية - حسب التصريح- يعرف جمودا كبيرا في مختلف المجالات حيث بقيت التوصيات الأممية الموجهة للدولة المغربية دون تنفيذ، كما بقيت كل وراش ردّ الاعتبار للأمازيغية وإدماجها دون جديد يذكر، بل مازالت مظاهر التمييز الواقعي والقانوني في استرسال.

للاطلاع على مزيد من التفاصيل والوقائع حول وضعية الحقوق الأمازيغية بالمغرب سنة 2015 يرجى الاطلاع على التصريح السنوي الذي أصدرته الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة بهذا الصدد.

تحميل التصريح من هنا


ملفات مرفقة
تصريح أزطا سنة 2015.pdf : الملف 1


 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الامازيغية

الأمازيغ في فرانس 24

بما سيصوت أمازيغ ايغرم على الدستور

دسترة الامازيغية

أصابت الأمازيغية و أخطأ بنكيران

السينما الأمازيغية تتوّج في المهرجان المغاربي بتونس

امازيغ شمال افريقيا

أوهام الظهير-البربري- السياق والتداعيات

رسالة الى رئيس الكونكريس العالمي الامازيغي

ندوة دولية للكونغرس العالمي الامازيغي بالرباط