أضيف في 17 شتنبر 2012 الساعة 43 : 19


كل جديد لو بنــــــــــة...



{  كل جديد  لو  بنــــــــــة...  }


بقلم الاستاد الباحث :  الحاج احمد سلوان         

رجعت جموع رجال التعليم ونساءه وكافة المتعلمين  الى مؤسساتهم  متعبين ومنهكين بعد ان ضاقوا حر صيف هدا العام وتحملوا الصيام والقيام كسائر الانام وازدادوا تحملا مع غلاء الاسعار :

الشيء الدي انعكست عليه القوة الشرائية انعكاسا ملحوظا ـ وهم على حالتهمن هاته ـ  فوجئوا بدخول مدرسي صادم حيث واجهتهم المدكرة تلو الاخرى :

المنع من اعطاء الدروس الاضافية بمؤسسات التعليم الخصوصي ،وجداول حصص زمنية جديدة ...
 
نعم كل  {جديد لو بنـــــــة ، والبالي لا تفرط  فيه}                     
انها المقولة الخالدة للخراز : المقولة السوسيو ثقافية والاجتماعية الاقتصادية التي تحمل اكثر من دلالة ومعنى  ، ان مدلولها لازال قائما ولازال  يناسب هدا التطور الدي يشهده العالم في مجالاته الحيوية والحياتية المتنوعة .

فهل اخضعنا تفكيرنا الحديث الى مقومات  ومرتكزات تراثنا التقليدي العتيق  ؟
صحيح ان من الفكر  ،  الفكر الجامد  ومنه الفكر الجاحد  ، والمنطق الفلسفي  المبني على الثلاثية الفلسفية :   الوضعية ، الموضوعية ، الحتمية  يجعل كل تغيير او طموح  دا جدوى وفعالية  بعيدا عن كل داتية  {  التبعية ، التحزب ، التعصب ...  }  .  


ان مسالة التعليم من الاهمية بمكان  لاتستقيم  قوامها الا باستقامة  المتدخلين المباشرين وغير المباشرين وحرصهم كل زاويته على تفعيل  المستجدات  تفعيلا  مواكبا  للخطاب التربوي الحديث دون نسيان الاصول والخصوصيات التي ينبني عليها المجتمع المغربي :   

 {   كل  جديد  لو  بنــــــة  والبــــالــــي  لا تفرط  فيه  }      


في الحلقة القادمة...        
{ لبس قدك  ايوتيك  }
...  /  ...    
          




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مرحلة المراهقة

الأمازيغية وسيناريوهات ما بعد الدستور الجديد

المراة في الاساطير الامازيغية بالاطلس الصغير

الموظفون الأشباح

نصيب الصحراء من كعكة وثائق "ويكيليكس"

نسبة كبيرة من العاطلين عن العمل يفتقدون تقدير ذواتهم ويشعرون بالفشل ويواجهون إعاقات نفسية

رد : دولة المخزن ليست

مهرجان تفاوين في مهب التساؤلات

الإنسان ومبادئ الحياة السامية

عفريت الحرية .... خريج بلا وظيفة