أضيف في 19 شتنبر 2012 الساعة 25 : 10


رئيس مصلحة الموارد البشربة بنيابة وزارة التربية الوطنية بآسفي يتحدث عن الدخول المدرسي 2013.2012



اسفي /متابعة: بيضون عاطفي

على هامش  الدخول المدرسي الحالي وفي اطار انفتاح المؤسسات التربوية على محيطها وبعد اللقاء الاعلامي  التي قامت بها  مصلحة الموارد البشرية تحث رئاسة  الأستاذ نور الدين لدغم وبتنسيق مع مصلحة التخطيط التي يرأسها  ّ عبد المجيد زمهار وباقي مصالح النيابة الإقليمية يتضح انه تم القيام  بإعداد بنية نظرية شمولية أولية تعرف بشكل تقريبي بوضعية المؤسسات التعليمية فيما يخص سواء الخصاص أو الإحتياطي المتوفر من أطر هيئة التدريس بناء على ما تتوفر عليه المصالح النيابية من خلال معطيات مختلف العمليات الإحصائية المرتبطة بنهاية الموسم الدراسي،حسب قول رئيس المصلحة  فان  وضعية الموارد البشرية لهذه السنة بالنسبة لهيئة التدريس بالمؤسسات الابتدائية فهي شبه مريحة هناك فائض في بعض المؤسسات يمكن أن يغطي الخصاص بمؤسسات أخرى .

بالنسبة لسلك التعليم الإعدادي هناك خصاص يقدر بحوالي 14 أستاذ خاصة في مواد الفرنسية والفيزياء والعلوم ، إلا أن المشكل يمكن معالجته من طرف مديري المؤسسات المعنية وذلك بإزالة نظام التفويج .

وهذا معمول به في العديد من النيابات التعليمية بالمملكة .

مشكل الخصاص مطروح بحدة في سلك التعليم الثانوي التأهيلي بحيث يمكن الحديث عن خصاص يقدر ب50 أستاذا في تخصصات الفرنسية والرياضيات والفيزياء ، مشكل هذه الفئة من الأساتذة سنتدارسه هذا الأسبوع في إطار اللجنة الإقليمية المشتركة التي تضم بالإضافة إلى المصالح النيابية ممثلي النقابات الخمس الأكثر تمثيلية .

إلا أنه لابد من توضيح بعض الأمور.... مجموعة من قضايا التربوية المتعلقة بالموارد البشرية باسفي تطرق اليها الأستاذ نور الدين  لدغم رئيس مصلحة الموارد البشرية بنيابة وزارة التربية الوطنية بآسفي في لقاء مع رجال الاعلام  موضحا انه  بنهاية الموسم الدراسي 2011/2012 ، وخلال العطلة الصيفية ، قامت  مصلحة الموارد البشرية بتنسيق مع مصلحة التخطيط وباقي مصالح النيابة الإقليمية بإعداد بنية نظرية شمولية أولية تعرف بشكل تقريبي بوضعية المؤسسات التعليمية فيما يخص سواء الخصاص أو الإحتياطي المتوفر من أطر هيئة التدريس بناء على ما تتوفر عليه المصالح النيابية من خلال معطيات مختلف العمليات الإحصائية المرتبطة بنهاية الموسم الدراسي.

بعد ذلك تمت مراسلة  السيدات والسادة رؤساء المؤسسات التعليمية بدءا بمديري سلك التعليم الثانوي التأهيلي ثم مديري الثانوي الإعدادي فمديري المؤسسات الابتدائية ،الذين وبمجرد التحاقهم بعملهم في فاتح شتنبر وكن اتصال  بهم بشكل فردي لضبط الخصاص والاحتياطي المتوفر من أطر التدريس في مختلف المواد والمستويات الدراسية على أساس أن تكون المعلومات المتوفرة لدى المصالح النيابية هي نفسها المتوفرة لدى إدارات المؤسسات التعليمية.

وهي العملية التي تمكننا من تدبير توزيع أطر هيئة التدريس على المؤسسات التعليمية في أفق ضمان الانطلاق الفعلي للدراسة في 12 شتنبر 2012 كما سبق وأعلن عن ذلك السيد وزير التربية الوطنية..

كما اضاف بان  هذه السنة لم يوضع رهن إشارتنا خريجو المراكز باستثاء تخصص التربية البدنية وكانت حصتنا بهذا الخصوص جد هزيلة وخاصة في الثانوي التأهيلي بحيث لاتتعدى أستاذين إثنين في الوقت الذي نحن فيه بحاجة لحوالي 23 أستاذ .
 
أما باقي المواد الأخرى فلم نستفد من خريجين ، بالنسبة لسلك الثانوي الإعدادي حصلنا على 18 أستاذا منها 8 أساتذة تخصص التربية البدنية، مجمل القول أن وضعية الموارد البشرية لهذه السنة بالنسبة لهيئة التدريس بالمؤسسات الابتدائية فهي شبه مريحة هناك فائض في بعض المؤسسات يمكن أن يغطي الخصاص بمؤسسات أخرى .

بالنسبة لسلك التعليم الإعدادي هناك خصاص يقدر بحوالي 14 أستاذ خاصة في مواد الفرنسية والفيزياء والعلوم ، إلا أن المشكل يمكن معالجته من طرف مديري المؤسسات المعنية وذلك بإزالة نظام التفويج .

وهذا معمول به في العديد من النيابات التعليمية بالمملكة ، مشكل الخصاص مطروح بحدة في سلك التعليم الثانوي التأهيلي بحيث يمكن الحديث عن خصاص يقدر ب50 أستاذا في تخصصات الفرنسية والرياضيات والفيزياء ..الخصاص زاد من تعميقه التحاق بعض الأساتذة بمؤسسات عليا بعد اجتيازهم مبارياتها بنجاح ، أضف إلى ذلك إعفاء بعض الأساتذة الذين يعانون من أمراض مزمنة أو من إعاقات جسدية تمنعهم من القيام بمهمة التدريس .

وفي كلمة أخيرةتطرق ذ.نور الدين لدغم بان  لكل تلميذ الحق في أستاذ يدرسه وبإمكاننا توفير هذا الأستاذ بالتدبير المعقلن والمنطقي للموارد البشرية ، لذا لابد من تظافر جهود جميع مكونات الجسم التربوي والتعليمي ونكران الذات والقيام بالواجب كل من موقع مسؤوليته ، أمامنا استحقاقات للرفع من مردوديتنا لأن هناك من يشكك في قدراتنا .

كما أن شروط العمل أصبحت متوفرة أحسن من ذي قبل ولدينا كفاءات تربوية عالية لايستهان بها ومشهود لها بالتفوق في جميع التخصصات  ..والبداية إن شاء الله من  إنجاح الدخول المدرسي 2012/2013 والذي يأتي غداة  الخطاب الملكي الأخير بمناسبة ثورة الملك والشعب حين أكد جلالته على ضرورة الاهتمام بتكوين الشباب ورد الاعتبار للمدرسة العمومية الوطنية ، كما أعطى جلالته الخطوط العريضة للنهوض بالتعليم العمومي في بلادنا ..




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



نتائج متميزة في الدورة العادية لنتائج امتحانات البكـــــالوريا برسم سنة2012 بنيابة تارودانت

حفل التميز بنيابة تارودانت

وزارة التربية الوطنية : إجراءات جديدة لتسهيل عملية تسجيل التلاميذ بالمؤسسات العمومية

نيابة التعليم بتار ودانت : بلاغ اخباري في شأن الدخول المدرسي لموسم 2012 / 2013

الترتيبات المتخذة لضمان دخول مدرسي مستقر في لقاء للتنسيق المركزي

وزارة التربية الوطنية تقرر جعل السبت والأحد أيام عطلة دائمة لمسلك التعليم الابتدائي

عامل اقليم تارودانت يعطي الانطلاقة الفعلية للدراسة بالإقليم

مساهمة جمعية الياسمين بتارودانت قي المبادرة الملكية لمليون محفظة موسم 2012 / 2013

اعطاء انطلاقات الموسم الدراسي بمجموعة مدارس السلام اولاد محلة

المصطلحات التعليمية باللغة الأمازيغية