أضيف في 25 شتنبر 2012 الساعة 08 : 12


لبس قـــــدك ايــــوتـــــك




لبس  قـــــدك  ايــــوتـــــك    

     

بقلم  :  الاستاد الباحث  الحاج احمد  سلـــــــــوان



لقد سبق وان شاطرنا وتقاسمنا مع القارئ الكريم  ودلك من خلال مقال " كل جديد لو بنة  والبالي ماتفرط فيه " وجهة نظر دلونا من خلالها بدلونا في موضوع التعليم الدي اثار اهتمام المتتبعين خاصة في هدا الدخول المدرسي الدي زعزع الى حد ما التفكير الجمعي Conscience collective لدى رجال ونساء التعليم وكدا المتعلمين والاباء في تردادهم على المدرسة:المدرسة العمومية .

هده المدرسة التي واكبها الاخفاق في اداء رسالتها فمن هي الجهة او الجهات المسؤولة عن هدا الاخفاق ان لم نقل الفشل او الافلاس  ؟ .

وهل سيتم ربط المسؤولية بالمحاسبة في هدا النطاق ؟.

ام سيشمل هده الوضعية الصادمة :التجاهل والنسيان ؟ .

هده اسئلة واخرى نثيرها من باب قطع الطريق على كل مجازفة مستقبلية مع العلم ان العنصر البشري ليس بمثابة الحيوان تجرى عليه التجارب في المختبرات بقدر ما هو ركيزة المستقبل الواعد وضمانه .  

لدا تحق في هدا الصدد القولة المغربية الماثورة  :  "  لبس قدك ايوتك "  .

فادا كان الخياط ياخد القياسات للفرد قبل ان يخيط له اللباس فان المتدخلين في مجال التربية والتكوين لابد لهم ان يعتمدوا التخطيط المحكم والدراسات الميدانية والبحوث الكفيلة المرتبطة بخصوصيات المدرسة العمومية المغربية وكدا خصوصيات المتعلمين ابناء هدا الوطن العزيز بعيدا عن كل تنافس  مع الحداثة والعصرنة الجارفتان ، فلناخد منهما ما يناسب ويليق ، محققين حسن الاداء Savoir  faire وحسن التواجد savoir etre متفادين تخزين المعارف والتجارب ودلك بالداكرة التخزينية  la memorisation
وعاملين على تحقيق الكيف Le qualitatif عوض الكمي Le quantitatif.

"  لبس  قــــدك  ايـــــوتك  "  

نعم ، ان احترام القدرات والمؤهلات والواقع المعيش ...  كلها تنصب في جعل المتعلم يساهم في اقتناء معلوماته وبالتالي تجعله محور العملية التعليمية والتربوية مع اعتماد تاليف مدرسي ياخد بعين الاعتبار معيش المتعلم Le vecu و معلوماته
ومستوعباته Le su وكدا مستدركه  Le
perçu دون نسيان هده التلاثية  :

الوجه المعرفي : L’aspect cognitif والوجه العاطفي : L’aspect  affectif، بالاضافة الى الوجه الاجتماعي : L’aspect social وفي هدا فليتنافس المتنافسون عفوا الباحثون حتى يخرجوا لنا ببرامج ومقررات ومناهج في المتناول والقابلة للاستيعاب والبعيدة عن اللبس والضبابية ، ادن سهلة المنال : مناهج ، برامج ومقررات...

على قد المقام كما يقول الاخوان المصريون وبقولتنا المغربية " لبس قدك ايوتك " .  

وهدا الامر بطبيعة الحال ناتج عن التفكير العلمي اساسه المعرفة وهي نوعان : المعرفة العامية { شخصية } و المعرفة العلمية { معرفة منظمة} .
   
لكن حداري ان تطغى المعرفة العامية على المعرفة العلمية في تعاملنا مع موضوع التعليم ، فلنتوخى الواقع كما هو .

فهل سبرنا هدا الواقع التعليمي وفق شروط ظاهريته  ؟ وهل حددنا هده الشروط  ؟  

انه لا مكان للتخمين او الظن او الارتجال ولا مكان للمعرفية العامية الشخصية التي غالبا ما تثير الى حد ما ميول الشخص واهتماماته الراهنة التي تصتبغ باحكامه معتقدا ان هده الاحكام سارية المفعول ولدا اجمع الباحثون على ان التعليم من مهام الجميع , فمتى  نجد خلايا البحث في مؤسساتنا خاصة بالاكاديميات والنيابات ... ؟  
 
وبدلك ندخل عالم  الجهوية المتقدمة في ميدان التربية والتكوين.

يتبع في الحلقة القادمة .../...          
تحت عنوان  :                
" من الخيمة خرج مايل "





 
 

 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- بدون

هيشام

السلام عليكم كيف يمكن القرآءة و القطعة المكتوبة لا تستقر في مكانها الشكر لأستاذنا الحاج سلوان

في 28 شتنبر 2012 الساعة 36 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كل جديد لو بنــــــــــة...

من الخيمة خرج مايـــــــل

للا زينــــة ـ زينــــــة ـ وزادها نور الحمـــــام

ما قدو الفيل زادوه الفيلة

من علمني حرفا صرت له عبدا

اش خصك العريان ...؟ الخاتم يا مولاي ...

اطلع تاكل الكرموس ...انزل شكون اللي قالها لك

مـا فالهم غير اللي يفهم ...

وعادت حليمة لعادتها القديمة

راه ، راه ... والعياط وراه ...