تابعنا على الفايسبوك

أشترك معنا بالقائمة البريدية



أضيف في 22 يناير 2017 الساعة 00:55


الحركة الأمازيغية بالرباط تخلد رأس السنة الأمازيغية بحداد على شهداء الشعب



تمازيرت بريس - عادل أداسكو

خلدت الحركة الأمازيغية بالرباط يوم الجمعة 13 يناير 2017 وقفة صامتة بمناسبة استقبال السنة الأمازيغية الجديدة 2967 تحت شعار "الاحتجاج بدل الاحتفال للتذكير بسياسة القتل والاعتقال"، الوقفة عرفت حضور لمختلف الإطارات الأمازيغية والحركة الاحتجاجية و الفاعلين الأمازيغ بمنطقة تامسنا (الرباط)  اللذين تكتلوا في شكل احتجاجي من أجل التعبير عن الحداد جراء المآسي التي تعرض لها الشعب الأمازيغي من السياسات المخزنية التي ينهجها المسؤولين في جميع المجالات " الاقتصادية، الثقافية، الاجتماعية" أبرزها اغتيال الشهيد عمر خالق، طحن شهيد لقمة العيش محسن فكري، ما يتعرض له الريف من عسكرة، موت الأمهات والحوامل بإملشيل، نزع الأراضي من سكانها الأصليين بمنطقة سوس، اعتقال كل من عبد الرحيم إداو صالح و محمد جلول ..، واتباع المخزن لسياسة التجزيئ والتشويه والتقييد تارة، والإقصاء السياسي والقمع والاعتقال والاغتيال السياسيين تارة أخرى، والتضييق على العمل الاحتجاجي الأمازيغي، وما وصلت إليه قضية تدريس الأمازيغية من فشل وافشال، كما ندد البيان الصادر عن الحركة الأمازيغية بالرباط على أن المخزن مستمر في الوفاء لسياسته العروبية و التعريبية، رغم أمازيغية الواجهة التي يهلل بها من قبل ترسيم الأمازيغية، القانون التنظيمي، هذه السياسة أعتبرها البيان تكريسا لمزيد من شرعنة قتل الأمازيغية بالمؤسسات، كما رفعت في الوقفة الصامتة لا فتات تدين ما تتعرض له باقي بلدان شمال إفريقيا من عدوان، أبرزها عدوان النظام العسكري الجزائري على إقليم آت مزاب والقبائل وأمازيغ ليبيا. الوقفة تميزت بإبداع أشكال احتجاجية للتعبير عن الحداد والحزن من ضمنها وضع أشرطة لاصقة على الأفواه، حمل لافتات تحمل هموم الشعب الأمازيغي و ما تعرض له طيلة السنة المنصرمة، و حمل النعش " نعش ضحايا السنة الأمازيغية 2966 " حول هدا الابداع الاحتجاجي يقول موحيي الدين حجاج عضو الحركة الأمازيغية بتامسنا بالرباط.. *بالنسبة للنعش هو تعبير عن حداد إيمازيغن على شهداء شعبنا الذين ذهبوا ضحية للسياسات المخزنية الممنهجة، و ليس نعشا للقضية الأمازيغية كما روجت له بعض الأبواق التي أزعجها النشاط الكبير والنوعي للحركة الأمازيغية بالرباط..*

الوقفة انتهت بإشعال الشموع وتوزيع البيان الذي حمل المخزن مسؤولية ما قد تؤول إليه الأوضاع في المستقبل بسبب ما يتعرض له الإنسان الأمازيغي فوق أرضه من تهميش واعتقال واغتيال.

 





 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الامازيغية

الأمازيغ في فرانس 24

بما سيصوت أمازيغ ايغرم على الدستور

دسترة الامازيغية

أصابت الأمازيغية و أخطأ بنكيران

السينما الأمازيغية تتوّج في المهرجان المغاربي بتونس

امازيغ شمال افريقيا

أوهام الظهير-البربري- السياق والتداعيات

رسالة الى رئيس الكونكريس العالمي الامازيغي

ندوة دولية للكونغرس العالمي الامازيغي بالرباط