تابعنا على الفايسبوك

أشترك معنا بالقائمة البريدية



أضيف في 15 أكتوبر 2012 الساعة 21 : 19


أجماع يجلد المنتخبين و أبودرار منع من الكلام




في حفل فني بتكوكة :
أجماع يجلد المنتخبين و أبودرار منع من الكلام

 

بقلم : يوس نتمازيرت    


في غياب إعلام القرب.وسياسة القرب.وفي غفلة من المسؤولين المحلييين,ألمنشغلين بأشياء أخرى, ساءت أحوال البلاد والعباد المدرسة ليس في بلاد ألعام سام ألتي يرأسها أوباما مثلها والمستوصف اليتيم هجرته الصحة والعافية وسكنته العلة والسقم. أما الطريق فحدث ولاخرج...

وما دام الشعر قوة لاتضاهها قوة في العالم . والشاعر لسان حال القبيلة وأهلها لم يجد أجماع بدا من ان يضطلع بهمه كاملة ويستحضر الوظيفة الاعلامية لشعره - كما يقول الاستاد محمد مستاوي –  وينطق بلسان حال  أهل البلاد .......

أجماع عاتب علية القوم الجالسة امامه كعادتها في كل المناسبات العامة والخاصة خاصة إذا اقترب الانتخابات بل سخر منهم وهجاهم أثار الدراسة والصحة والحصار المضروب على بلدة تيكوكة جراء رداءة الطريق .

الجماهير الما بعة لهذا الحفل تجاوبت مع أشعار أجماع حدا التماهي وتنفجر بيت الفينة و الاخرى تصفيقا وصفيرا وزغاريد و في الوقت الذي أنتصب مولاي ألغالي للرد ومحاورة أجماع وبألتالي ألدفاع عن الراي الآ خر .

أقول في هذا الوقت وفي سابقة خطيرة منع الشاعر الشاب القادم بتباث في درب الكلمة الشعرية ألملتزمة لفن احواش أحمد أبودرار من المشاركة في هذا ألحفل رغم أن قدومة تم بطلب من بعض الفعاليات المحلية المقيمة خارج تراب الجماعة.

في لقاء مع هدا الشاعر صرح لنا ان المنع تم من طرف رئيس المجلس القروي لسوابق مادية و حسابات اخرى قد لاتخدم مصالحة احمد ابودرار يعتبر دلك تعديا على حرية الشاعر و حرية التعبير عموما . خاصة ان الحفل يتعلق بموسم الرما ولاعلاقة له بانشطة الجماعة ومجلسه وفي هذا ألإطار قدم ألفنان أبودرار إعتداره لعشاقه وأنصاره من أبناء هذه ألبلدة خاصة أنه منذ 1992 وهو يواضب ألحضور ومعانقته في مثل هذه ألمناسبة .

هذا  في الوقت الدي يري ألبعض الآخر من المتتبعين الى ان أحمد ابودرار ذهب ضحية صراعات وحسابات سياسية بسبب تقدم وعيه السياسي وميله الى الالتزام الشعري وكي لايعري عورة البعض وفضح تجاوزات ألبعض  الآخر تم منعه بالمرة .

مهما كانت الأسباب والدواعي فإن المنع يعتبر سابقة خطيرة يتوجب شجبه وإدانته بالمرة والقطع.




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- صوت الهامش

arfay

يعتبر شاعر احواش صوتا للهامش المنسي المقصي من السياسات العمومية ، شاعر احواش يترجم الانا الشعورية للانسان المقهور الساكن على حواف اراض مهملة والتي لاتزال غير منسجمة مع السياق وخارجة من اجندات الحاكمين والمسؤولين ومدبري الشأن العام، احواش ليس فرجة يستأنس بها صناع الازمة لكسر جمود لياليهم ، وتعبئة ضحايا الازمة للتصفيق على وجوه الحرباء المثقلة بالمكر والخديعة ، على الشاعر ان يكون صرخة فاضحة تعري ما تخفيه جبال التبن الواهية عليه ان يوسع مدى الحرية المكنونة في كوامنه والدافعة للكلمة الصادقة النافذة بصدقيتها لتجدد في ايامنا روحها المندفعة الرافضة للظلم والانكسار والخنوع التاقة دوما الى الحياة ضمن شروط افظل عشت ياشاعرنا احمد ابودرار لساسنا سليطا ضد من يخنق انفاسناويزكم انوفنا ويرغمنا على البزق دوما على يتم الحال وقساوته .

في 19 أكتوبر 2012 الساعة 18 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مذكرات الاستاذ ابراهيم صريح عبر حلقات

الحلقة الثانية ـ ذكريات السفر الجميل عبر حافلة '' الحوس ''

ذكريات الطفولة

ذكريات في ”أخربيش

أوميين دوميين

مذكرات ـ حكاية

ذكريات في اميكرز بوابة ايت عبد الله

يوم العيد في

طقوس وعادات الزواج بسوس