• الإثنين 26 يونيو 2017
  • المدير العام : شاطر حسن
  • مدير النشر ورئيس التحرير: محمد زرود
  • فريق العمل

تابعنا على الفايسبوك

أشترك معنا بالقائمة البريدية



أضيف في 31 ماي 2017 الساعة 11:33


الحراك و السلطة المنتخبة


 

بقلم ، عبد العزيز نعم

 

ايام معدودات وتكتمل سنتين  علي الاستحقاقات الجماعية وما يقارب السبعة أشهر علي البرلمانية ، أفرزت لنا مجموعة مهمة من المنتخبين الجماعيين  والبرلمانيين والبرلمانيين المستشارين وكذلك رؤساء الجهات ، والكل قبل هذه الاستحقاقات يعد المواطنيين كل حسب تخصصه ، فالمنتخبون الجماعيون يعيدون الساكنة بتهيئة تليق بمدنهم وقراهم ، والبرلمانيين يعيدونهم بنمو اقتصادي جيد وتقليص نسبة البطالة وخلق فرص الشغل وجلب الاستثمارات ووو...،وعود سرعان ما تبخرت مباشرة بعدما ضمن كل كرسيه او منصبه فمنهم من يريد الاشتغال وكله حماس ولكن يفتقر للأفكار ، أفكار  الاستثمار ، أفكار النهوض بالمنطقة وجعلها ترقي الي مستوي تطلعات الساكنة حين ذاك يتيقن  ( يعترف ) بانه فرق كبير بين الكلام والتنفيذ ، ومنهم من ألف الكسل والخمول ولا يزيد  المنطقة التي يشرف عليها الا تراجعاً وتخلفاً   ، ومنهم ومنهم ... ، هذا بالنسبة للجماعات المحلية ، اما البرلمانيين  فمعظمهم لا يزيد خزينة الدولة الا اختناقا ً بحيث ان معظمهم لا يسمن ولا يغني من جوع اللهم أنفسهم ، الراتب مضمون الامتيازات مضمونة والشعب الذي انتخبهم يعيش في الويلات من تهميش وبطالة ، فقر وأمية ...،وهذا ما يجعله ينتفض ويولد لنا مسيرات هنا وهناك تطالب بأبسط الحقوق ما ينتج عنه حراك شعبي يهدد باستقرار وأمن الدولة ، والسبب دائماً هؤلاء ( السياسيين ) الذين يتشدقون ببرامج تنمية وهمية .

هذا الحراك الذي هو المقصود في مقالي هذا ، فما تعيشه الحسيمة لمدة تفوق الستة أشهر يمكن ان تعيشه منطقة اخري من مناطق المملكة ، فسؤالي الوحيد هنا هو : أين هي السلطة المنتخبة من كل هذه الاحتجاجات العارمة التي تنذر بتزايد الاحتقان الاجتماعي في البلاد وتضع ( الحكومة الجديدة ) امام تحدً عاجل ؟

ان المسؤول الأول علي كل ما يقع هم المنتخبون ، فَلَو هم أوفو بكل وعودهم التي يدعونها أيام الحملة الانتخابية ما أظن سيصل الامر الي هذا الحد ، فلنرجع لملصقات الأحزاب في فترة الاستحقاقات وسنري أن جلها تتحدث عن توفير فرص الشغل للشباب ، احداث مناطق صناعية ، تهيئة المدن أحسن تهيئة ، العمل علي إيلاء ملف تنمية الجهات المحرومة الاولوية ،وووو....

علي المسؤولين المنتخبين بالجماعات ورؤساء الجهات والبرلمانيين وكل ( القوي السياسية ) بأن تتحمل مسؤوليتها وتغليب المصلحة العليا للشعب ، فلحد الساعة الجهة الوحيدة التي عرفت تقدما كبيراً وازدهارا من كل الجوانب هي جهة طنجة تطوان وهذا راجع للالتفاتة الملكية وتتبع المنجزات المسطرة للجهة .

اتمني ان تعمم هذه السياسة المولوية كل الجهات التي تعاني الهشاشة والعزلة ونفس الخلية التي اشتغلت علي تنمية جهة طنجة تطوان تسهر كذلك علي الجهات الجريحة الأخري لإخراجها ولو نسبياً من حلق الضيق الي أوسع الطريق ، فان  انخفظت حرارة بركان  الاحتقان اليوم فهذا لا يعني انها خمدت و اذا كنا ننتظر ( المنتخبون ) غادي يجر بينا الفأر الهيدورة ...




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كرحو داوود الكاتب الامازيغي الاغرمي

كرحو محمد الكاتب الامازيغي الاغرمي

جمعية الشعلة للتربية والثقافة فرع أولادتايمة

الأيام المفتوحة للتراث الكناوي

جمعية أنازور تكرّم المبدع لحسن ملواني في أيامها الربيعية الرابعة

معهد الأمير مولاي الحسن للتربية والتعليم بتارودانت يحتفل باليوم الوطني للمعاق

صَحافيون وفاعلين جمعويين ينظمون

ديوان شعري جديد بعنوان

إعلان عن مناقشة أطروحة جامعية بكلية الآداب بالجديدة حول الطريقة الدرقاوية في سوس

الدورة السادسة من المهرجان الدولي ماطا 2012