• الإثنين 26 يونيو 2017
  • المدير العام : شاطر حسن
  • مدير النشر ورئيس التحرير: محمد زرود
  • فريق العمل

تابعنا على الفايسبوك

أشترك معنا بالقائمة البريدية



أضيف في 12 يونيو 2017 الساعة 21:35


عصبة هوارة تارودانت للكراطي تعقد لقاء تواصليا بأولاد تايمة للتنديد بتوقيف وتجميد عضوية رئيسها


تمازيرت بريس - محمد ضباش

احتضن مقر دار الشباب بأولاد تايمة إقليم تارودانت، يوم الأحد 11 يونيو 2017، لقاء تواصليا من تنظيم عصبة هوارة تارودانت للكراطي، شمل رؤساء الجمعيات والممارسين والأبطال الرياضيين وفاعلين جمعويين وحقوقيين على المستوى المحلي والجهوي، وذلك للتعبير عن التضامن اللامشروط مع رئيس العصبة السيد إبراهيم المزداح والتنديد الشديد بالقرار "التعسفي" الصادر في حقه من طرف رئيس الجامعة الملكية المغربية للكراطي والقاضي بتوقيفه وتجميد عضويته تحت رقم 390/ 2016-2017 بتاريخ 24 ماي 2017.

اللقاء جمع ما يربو عن 300 مشارك، تضمن رؤساء جمعيات رياضية وحكام لرياضة الكراطي ومنخرطين وأبطال جهويين ووطنيين، بالإضافة إلى فاعلين جمعويين وحقوقيين محليين وجهويين، والذين أشادوا جميعا بذماتة أخلاق رئيس العصبة إبراهيم المزداح وتفانيه في خدمة رياضة الكراطي ومساهمته القوية وتضحياته الجسام في سبيل نشر هذه الرياضة النبيلة على المستوى المحلي والإقليمي والجهوي والرفع من عدد ممارسيها، كما وجه جل المتدخلين جام غضبه واستنكارهم للتصرف "اللامسؤول" و "الاستبدادي" الذي أقدم عليه رئيس الجامعة الملكية المغربية للكراطي السيد محمد مقتابل، والذي لا يستند إلى أية مبررات منطقية ومسببات معقولة، ولا يراعي القوانين المنظمة للجامعة والعصب والجمعيات، ولا يخدم مصلحة رياضة الكراطي وممارسيها، مشيرين في ذات السياق إلى مجموعة من الإختلالات القانونية والخروقات التدبيرية والمالية التي تعرفها الجامعة بقيادة محمد مقتابل الحارس الشخصي لجلالة الملك محمد السادس.  

اللقاء كان كذلك مناسبة لكل الحاضرين للتعبير عن تضامنهم القوي وتمسكهم الأكيد برئيسهم المنتخب إبراهيم المزداح، وعن استعدادهم التام للتصعيد من أشكالهم الاحتجاجية إلى حين رد اعتبار الرجل وتراجع الجامعة عن قرارها المجحف في حقه، حيث تم صياغة بيان استنكاري يتضمن توقيع ازيد من 40 جمعية رياضية منضوية تحت لواء الجامعة على الصعيد المحلي والإقليمي والجهوي، موجهة إلى مجموعة من الإدارات والهيئات المشرفة على القطاع الرياضي والحقوقي بالمملكة وفي مقدمتها الديوان الملكي، وذلك للتنديد بتوقيف وتجميد عضوية رئيس العصبة إبراهيم المزداح "التعسفي اللامسؤول".

فهل تتحرك الجهات الوصية والمسؤولة من اجل فتح تحقيق في الموضوع؟ أم أن زمن الحكرة والسخرة والتفرعين لازال هو السائد بمغرب اليوم في ظل قيادة أمير المومنين ناصر المظلومين جلالة الملك محمد السادس نصره الله؟.

 




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأسود يذلون الثعالب برباعية

مراكش و عزف النشيدين

أفيلاي قدوة للمغاربة في هولندا وإسبانيا

أجمل لقطة في مباراة المغرب و الجزائر

زيكو يعرض خدماته على الخضر

فضيحة جنسية تهدد السمعة البيضاء للأسطورة ميسي

اجمل 100 هدف لميسي في مشواره مع برشلونة

ملعب أكادير الكبير سيكون جاهزا في فبراير المقبل

امجاد تارودانت

المنتخب الفلسطيني يلعب أول مباراة على أرضه في تصفيات كأس العالم