• السبت 16 ديسمبر 2017
  • المدير العام : شاطر حسن
  • مدير النشر: كمال العود
  • فريق العمل

تابعنا على الفايسبوك

أشترك معنا بالقائمة البريدية



أضيف في 12 أكتوبر 2017 الساعة 18:05


بعد مرور سنتين على تسيير حزب العدالة والتنمية للجماعة الترابية بتارودانت، أجرينا حوارا مع الأستاذ مصطفى المتوكل عضو الفريق الاتحادي بالجماعة الترابية تارودانت - المعارضة


تمازيرت بريس - حاوره عبد الجليل بتريش

سؤال: نظرة موجزة عن مساركم السياسي وتدبيركم الجماعي.

الجواب:
مساري السياسي منضبط مع قناعاتي والتراث النضالي الوطني التقدمي والحداثي حزبيا ونقابيا وفكريا ومجتمعيا .. واساتذتنا في النضال ابتداء من والدي سيدي عمر المتوكل الساحلي الى اخي سي محمد المتوكل رحمهما الله الى عمي شاب حسن حفظه الله الى شهداء الاتحاد والحركة التقدمية بالمغرب وعلى راسهم المهدي بنبركة وعمر بنجلون .. الى الأساتذة الوطنيين الحكماء وعلى راسهم سي عبد الرحيم بوعبيد وسي عبد الرحمن اليوسفي وكل اجيال القادة الرواد الاوفياء من الخمسينات والستينات وحتى السبعينات ... مغربنا مليء بمنارات حقيقية وصادقة منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر .. تعلمنا و نتعلم ونستفيد منهم جميعا ونجدد ونطور تجاربنا بما يخدم الصالح العام ...

الشأن المحلي شان عمومي يضبط المشرع آليات العمل به بالنسبة للمنتخبين الذين يزاولون أو سيمارسون مهامهم وفق الإمكانيات والقدرات المتوفرة بالجماعات الترابية .. وهنا يختلف عمل المنتخبين باختلاف الفهم والتعامل والتخطيط والبرمجة ومدى احترام قواعد الحكامة والنزاهة والشفافية ونكران الذات وتجنب الخلط بين الأهواء والرغبات والمصالح الخاصة مع الصالح العام وتجنب الخلط بين الشأن العام والشأن الحزبي والمذهبي .. كما ينظم  دور المواطن والمجتمع المدني الذين هم معنيون أيضا  باعتبار ان ما يقوم به المنتخبون يعنيهم جميعا ..

نحن دبرنا في تجربتنا المتواضعة بأقصى ما يمكن من الجهد والعمل والتضحية والعطاء وبرمجة السقف الأقصى من المشاريع والأوراش والبرامج التي همت الإدارة والبنيات التحتية والأوراش الكبرى والمنشآت ..وهيكلة وتجهيز الاحياء والفضاءات .. والحصيلة التي كنا ننشرها منذ الولاية الأولى الى الولاية الرابعة تبين بالملموس أهمية ما تحقق وانجز رغم الاكراهات المختلفة .. دون ان نبخس ما أنجز قبلنا ولا مع شركائنا باختلاف نسبة مساهماتهم ... الخ كما تعاملنا بالمرونة الممكنة في التعامل مع ملفات وقضايا الساكنة والمرتفقين .. وبالتعاون البناء مع مختلف المؤسسات العامة وشبه العامة ومنها سلطة الوصاية .. كما دافعنا بمنطق وصمود عن مبادئنا وتوجهاتنا فيما يخص الاستقلالية والتعاون والاحترام المتبادل للاختصاصات وبدلنا الجهد الفكري الممكن أيضا للرفع من الرؤية النقدية عند المجتمع لتحصينه وجعله قادرا على الدفاع عن حقوقه ..

سؤال: بصفتكم عضوا بالمجلس الجماعي لتارودانت وتنويرا للراي العام، ما هو تقييمكم لهذه المرحلة ؟

الجواب:
نحن كفريق اتحادي تركنا الزمن الكافي للمسيرين الحاليين للشأن المحلي حتى يستأنسوا بمهامهم الجديدة ويدلوا بما عندهم من سياسات وتوجهات ويبرزوا طريقة تعاملهم وتدبيرهم لمختلف اختصاصات المسؤولين الجماعيين المحليين ..المرحلة ركز فيها المجلس على محاولة التحرر من برامج واوراش واعتمادات تركها المجلس السابق حتى يظهر قدراته بل اصبح ينزعج كلما اشير الى التجربة السابقة سواء من المواطنين الذين يزورون الجماعة أو في أي نقاش .. كما عمل ما في استطاعته في محاولة للحد من دور الفرق الأخرى لإبعادها عن دورها النقدي البناء والحد من قوتها الاقتراحية المتميزة ومن بين عمل اقصاء الفرق الأخرى بالجماعة من عضوية اللجنة المحلية للتنمية البشرية كما أسس لذلك الاتحاديون بالجماعة وكما أقر ذلك المشرع .. المهم المجلس لم يجد بعد طريقة عمل أفضل مما يقوم به حاليا بسبب انشغالاته التي تبعده عن احترام الاخرين وتتعارض مع روح ومقتضيات الدستور والقوانين التنظيمية ويسقط في أخطاء واختلالات فنية وتقنية وإدارية وتدبيرية هو في غنى عنها لأن القانون التنظيمي وسع بشكل كبير مهم وخطير اختصاصات الرؤساء وهذا سيف ذو حدين ...
نحن لم ولن نبخل بنصائحنا وانتقاداتنا واقتراحاتنا ومعارضتنا لما نراه غير مساير لمتطلبات الديموقراطية والتشارك والتعاون والشفافية والنزاهة والحق في المعلومة والتنمية المستدامة واحترام استمرارية عطاء المرفق العمومي دون تحريف أو تعطيل أو قلب للحقائق أو ركوب على ما قطعة 99 في المائة من مراحله ليس في تجربة الاتحاد فقط بل منذ بداية الانتخابات بالمغرب أي منذ انتخاب الأخ الوثير مولاي عبد الحفيظ رئيسا لبلدية تارودانت في أوائل الستينات  ...

سؤال: أكيد مرت سنتين على تسيير حزب العدالة والتنمية للجماعة الترابية بتارودانت، ما هو تعليقكم؟ وما هو مآل المشاريع التنموية التي اشتغلتم عليها خلال  تسييركم للجماعة؟

الجواب: من بين ما اشرت اليه في الجواب السابق .. احترام استمرارية المرفق العمومي في علاقة بقرارات وبرامج ومخططات قطعت أشواطا مهمة في اعدادها وتنفيذها واشغالها وتمويلاتها ومراحل التصديق عليها .. لهذا وكما  قلنا في لقاءات سابقة ان المجلس السابق ترك اعتمادات مهمة لتمويل برامج عدة من ميزانية الجماعة .. كما ترك ملفات مشاريع جاهزة للتنفيذ تهم سياسة المدينة .. وترك تصميم التهيئة في مراحل التصديق المنصوص عليها قانونيا ليصبح نافدا بتصديق الأمانة العامة للحكومة التي يفترض ان يكون بين ايديها منذ مدة .. كما اطلق برامج ومشاريع مهيكلة بما في ذلك أقساط مهمة من التمويلات المالية تهم منطقة المهن والحرف .. وتهم هيكلة الأسواق بالمدينة من سوق لا سطاح الى سوق جنان الجامع ثم السوق الكبير .. وتهم الهيكلة الشاملة للتطهير السائل بأحياء تارودانت الجنوبية الغربية من أولاد الغزال فزاوية سيدي بلغازي الى ايت قاسم والزيدانية ورك اشبار ودار مبار اوسالم وبوتاريالت ومحيطها .. اضافة الى مشاريع مهمة في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية انجز الأهم من أشطرها وبقيت بعض أشطرها المحدودة التي أشرنا اليها في مناقشاتنا بالجلسة الأولى بدورة اكتوبر 2017..

واذا احتجتم للتفاصيل سنخصص لكم تقريرا في هذا الباب وغيره من الأبواب التي لها علاقة بالأوراش والاعتمادات والبرامج .. على سبيل المثال أرض لا سطاح التي هي من اهم أملاك الجماعة .."الجماعة" سنة 1975 هي من قررت وأبرمت اقتناء وعاء عقاري مساحته 800 هكتار من الأراضي السلالية بموافقة الوزارة الوصية .. ومجلس ما قبل 1983 هو الذي برمج مبلغ 60 مليون لأداء ثمن الأرض .. والمجلس ما بعد 1992 هو من أدى ثمن البقعة للجهة الوصية بعد انتظار امتد سنوات أي حتى  قبيل 2009 لتحدث وزارة الداخلية قرارا بموجبة تخلق الحساب المالي لديها الذي سيودع به ثمن البقعة .. وادى ثمن تحفيظ العقار بما مبلغه حوالي 230 مليون سنتيم مقسمة على ثلاث سنوات بعد .. وقبل ذلك ومنذ أوائل 2002 شرع في تسجيل دعاوى الافراغ وفسخ العقود السابقة المتعلقة بكراء ارض لا سطاح  والتي افرغت غالبيتها بأحكام قضائية  والأخرى ستمر من مساطر التقاضي الى نهايتها طبقا للقانون ..

وفي ارتباط بكل ذلك ولتدارك التأخر الخارج عن سلطات المحليين قام المجلس بموازاة مع ذلك التعجيل باستخراج تصميم التهيئة الخاص بالمدينة الجديدة لاسطاح وبموجبه عالجت كل المشاكل ذات الصلة بالتنمية الشاملة والعمرانية بالمدينة الجديدة .. تعلق الأمر بالمنطقة المخصصة للصناعات والوحدات الصناعية والتي انطلقت بوحدة إنتاجية مهمة لتعاونية كوباك .. ثم حددت منطقة لتضم كل المهنيين والحرفيين ومنطقة تضم مستودعات المؤسسات العمومية وكذا المستودعات التجارية والمهنية والحرفية الكبرى لتخفيف ضغط الشاحنات الكبرى على المدينة ومنطقة مهمة للسكن الاقتصادي والاجتماعي وإعادة الايواء وبناء مرافق وبنيات مهمة مثل المركب الثقافي والمسبح الأولمبي والجامعة ومركب العاب القوى وحل مشكل تعاونية النجاح واحداث تجزئة لشغيلة الجماعة الترابية تارودانت واحداث ملاعب للتنس ومركب خاص بذوي الاحتياجات الخاصة ومتحف للمقاومة وفضاءات مختلفة ...الخ

السؤال: حضوركم كفريق اتحادي في جميع دورات المجلس، ما هي الاجراءات الادارية المتخذة اتجاه قرارات ترونها مخالفة للقانون؟ مراسلة رئيس المجلس البلدي، عامل اقليم تارودانت ...

الجواب: ان أول ما قمنا به هو مكاتبة رئيس المجلس بأسئلة كتابية ومراسلات مختلفة تهم جملة من قضايا الشأن العام كما تهم إشكالات طريقة سير المرفق العمومي .. وقمنا في مرحلة ثانية بتذكير الرئاسة بما سبق توجيهه اليها وأحطنا عامل الإقليم علما بالموضوعات والمراسلات .. وما زالت أمامنا إجراءات يحددها القانون وتضبطها اليات العمل التشاركية والرقابية .

وبطبيعة الحال لابد ان نسجل مساهماتنا القيمة بدورات المجلس التي ضمناها مواقفنا واختياراتنا وتوجهاتنا وتنبيهاتنا وانتقاداتنا .. كم ضمنا موافقتنا حول عدة نقط عندما تتطلب المصلحة العامة ذلك ...

كما اننا نقوم بمبادرات في علاقة مع سلطات الوصاية وبعض المصالح الخارجية في متابعة وتحريك للعديد من الملفات والبرامج ومعالجة مشاكل يطرحها الفريق او المواطنون ...

السؤال: ما هو موقع التدبير الجماعي للعدالة والتنمية بتارودانت بالمشاريع التنموية بالإقليم ؟

الجواب: الجماعة الترابية لتارودانت تحتاج الى كل جهودها وقواها وتطوير نظرتها لتلائم فلسفة الدستور والقانون التنظيمي حتى تتمكن على الأقل من جعل فضاءات الجماعة التداولية فضاءات لتلاقح الأفكار والاقتراح والنقد البناء والمعارضة التنموية فالديموقراطية في حاجة الى " نعم" عندما تتوفر كل شروطه والى "لا" عندما تضطرب او تختل المعايير او تقتضي المصلحة العامة ذلك  ..

فمثلا نحن كنا طوال تجربتين سابقتين نستمع الى مداخلات المعارضة كاملة بما فيها التدخلات الفردية التي تمتد لأكثر من خمس ساعات  ... كما أننا مثلا في برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية اشركنا كل مكونات المجلس دون أي اقصاء» واحد من الاستقلال. واحد من الاحرار. واحد من العدالة. واحد من الاتحاد. إضافة للرئيس  " أي 5 وهم العدد اللازم لتمثيل المجلس وما يتفقون عليه ويتبنوه مع الجمعيات هو الذي نعتمده كمجلس ...

نحن في حاجة جميعا الى الالتزام بكل ما يحقق ديموقراطية وعدالة مجالية وتكامل اجتهادي وعمل تشاركي بروح نقدية بناءة .. وما يعني المدينة يعني كل الجماعات من جهة وفي علاقاتها بكل المؤسسات والمصالح الخارجية..

السؤال: تداولت بعض المواقع الإلكترونية والفضاء الأزرق شريطا يجسد دورة أكتوبر 2017 نريد منكم توضيحا .

الجواب: الأشرطة الخاصة المتداولة في بعض مواقع التواصل الاجتماعي او بعض المواقع الالكترونية  تسجل بشكل مجتزأ ليس النقاش الذي دار بل بعض ردود أفعال بالقاعة بين المعارضة والبعض من الأغلبية بسبب انتقادات وملاحظات المعارضة التي همت بعض المعطيات الخاصة بملفات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تعنينا كمنتخبين كما تعني السلطات .. حيث كان من المفترض أن يقدم جواب مقنع عن التساؤلات وليس التلويح بتأويل لا يستقيم والمنطق  لا نريد إعادة اثارته هنا ..




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حوار مع رئيس الكونغرس العالمي الأمازيغي فتحي بنخليفة

حوار مع رئيس جمعية أزا للثقافة والبيئة والتنمية الإجتماعية

حوار مع الفائز بالجائزة الاولى في صنف القصة القصيرة بالأمازيغية

الفنانة فاطمة أبنسير لتمازيرت بريس المسرح الأمازيغي يعاني في غياب الدعم

الدمناتي : لابد من الحيطة والحذر أمام القوى المحافظة المناهضة لترسيم اللغة الأمازيغية

حوار مع عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية

حوار مع المدير الجهوي لوزارة الاتصال – جهة سوس ماسة درعة - السيد مصطفى جبري

الدكتور الحسان بومكرض عميد الكلية المتعددة التخصصات بآسفي يتحدث عن جديد الدخول الجامعي 2012/2013

وفاء مرّاس : منطقة تاهلة ساهمت في الاستقلال لكن نالت التهميش والإقصاء

ضرورة توحيد اللغة الأمازيغية من حيث الرسومات