أضيف في 24 دجنبر 2017 الساعة 12:32


أكادير .. انعقاد الجمع العام العادي السنوي للجامعة الملكية المغربية لكرة اليد للموسم الرياضي 2017 -2016


تمازيرت بريس - وليد أفرياض

عقدت الجامعة الملكية المغربية لكرة اليد، يوم أمس الجمعة 22 دجنبر الجاري بأحد الفنادق المصنفة بأكادير، جمعها العام العادي السنوي برسم الموسم الرياضي 2017 - 2016 بحضور ممثلي وزارة الشباب والرياضة واللجنة الوطنية الأولمبية المغربية.

وفي ذات السياق، صادق الجمع العام العادي للجامعة الملكية المغربية لكرة اليد، على مشروع الأنظمة العامة والنظام الأساسي النموذجي للعصب الجهوية لكرة اليد و التقريرين الأدبي والمالي للموسم الرياضي 2016/ 2017.

وقد تم التصويت بالإجماع على مشروع الأنظمة العامة والنظام الأساسي للعصب الجهوية والتقريرين الأدبي والمالي خلال هذا الجمع العام الذي تميز بمشاركة ممثلين عن 143 ناديا، من مجموع 165 من الأندية المنضوية تحت لواء الجامعة، وممثلي ثمانية عصب جهوية من أصل عشرة عصب بمختلف جهات المملكة، إلى جانب حضور ممثلين عن كل من وزارة الشبيبة والرياضة، واللجنة الوطنية الأولمبية المغربية، فضلا عن حضور عدد من المدربين وقدماء اللاعبين.

وأوضح رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة اليد، السيد الحنفي العدلي، في كلمة له بالمناسبة أن انعقاد هذا الجمع العام يأتي في ظرف مفصلي بالنسبة لكرة اليد المغربية بعدما تمكنت من تجاوز مرحلة الأزمة التي شهدتها اللعبة منذ سنة 2012، إلى حين انتخاب المكتب المديري الذي تولى تدبير شؤون الجامعة ابتداء من 21 يونيو 2015.

وقد استعرض التقرير الأدبي المقدم أمام الجمع العام العادي أهم التظاهرات التي شاركت فيها مختلف الفرق والمنتخبات المنضوية تحت لواء الجامعة الملكية المغربية لكرة اليد بعد انتخاب المكتب المديري الجديد ومن جملتها ،إلى جانب تنظيم البطولات الخاصة بمختلف الفئات وكأس العرش للذكور والإناث، هناك المشاركة في بطولة أفريقيا للأمم، وبطولة أفريقيا للأندية البطلة والفائزة بالكأس، فضلا عن تنظيم دورات تكوينية سواء الموجهة لأطر العصب الجهوية، أو لمدربي كرة اليد الشاطئية.

واستكمالا لمسار التأهيل الذي أطلقه المكتب المديري الحالي، أكد السيد الحنفي العدلي أن الجامعة الملكية المغربية لكرة اليد ماضية في تنزيل مخطط للرقي بممارسة اللعبة سواء على مستوى البطولات الوطنية أو المنافسات القارية والدولية، مشيرا إلى أن هذا المخطط يرتكز على الاهتمام أكثر بالعمل القاعدي الذي يولي أهمية كبرى لفئات البراعم والصغار.

وفي هذا السياق، وبعد إعلان رئيس الجامعة الملكية لكرة اليد في الجمع العام في السنة المنصرمة أن هذه الأخيرة ستسهر بتنسيق مع مختلف المتدخلين على هيكلة العصب، وتمتيعها باختصاصات جديدة، جاء المشروع الجديد للإهتمام بفئتي البراعم والصغار والسهر على تكوينهم، وتصنيف المدربين، ووضع دفتر تحملات خاص بالقسم الممتاز، وذلك قصد خلق منتخب وطني قوي قادر على تمثيل المغرب تمثيلا مشرفا في مختلف المنافسات القارية والعالمية.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأسود يذلون الثعالب برباعية

مراكش و عزف النشيدين

أفيلاي قدوة للمغاربة في هولندا وإسبانيا

أجمل لقطة في مباراة المغرب و الجزائر

زيكو يعرض خدماته على الخضر

فضيحة جنسية تهدد السمعة البيضاء للأسطورة ميسي

اجمل 100 هدف لميسي في مشواره مع برشلونة

ملعب أكادير الكبير سيكون جاهزا في فبراير المقبل

امجاد تارودانت

المنتخب الفلسطيني يلعب أول مباراة على أرضه في تصفيات كأس العالم