أضيف في 11 مارس 2018 الساعة 00:38


تارودانت.. مليكة كونعيم تستعرض أهم انجازات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لفائدة المرأة بمناسبة يومها العالمي




تمازيرت بريس

كلمة رئيسة مصلحة التواصل بقسم العمل الاجتماعي السيدة مليكة  كونعيم هذا ماجاء فيها:

بسم الله الرحمان الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف المرسلين

سيدي عامل إقليم تارودانت المحترم

السادة رؤساء المصالح الأمنية والعسكرية

السادة رجال السلطة

السادة رؤساء المصالح الخارجية

السادة المنتخبين

سيداتي الحاضرات

أيها الحضور الكريم

نرحب بكم جميعا ونحن نحتفل باليوم العالمي للمرأة، والتي كانت صلب اهتمام المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بحيث ورد في خطاب صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله وأيده بمناسبة الإعلان عن انطلاقة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية يوم 18 ماي 2005

انتهى كلام صاحب الجلالة نصره الله

مما يوضح الاهتمام البالغ الذي يوليه جلالته لشؤون المرأة إلى جانب الرجل ويشجع انخراطها في دينامية التنمية واتخاذ القرار

إن من أهم المكتسبات والإنجازات التي تم تحقيقها لفائدة المرأة ببلادنا عامة وبهذا الإقليم خاصة، وذلك بفضل العناية الخاصة التي يوليها جلالة الملك محمد السادس للمرأة المغربية حيث يؤكد على ضرورة إنصاف المرأة وجعلها شريكا يتحمل نفس المسؤولية الأسرية مع الرجل ومواطنة منخرطة في جهود التنمية عبر تعزيز مشاركتها في تدبير الشأن العام، ودعم تمثيليتها في الحكومة والبرلمان والانتخابات، وتشجيع نسيجها الجمعوي

وفي هذا الإطار أولت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية أهمية خاصة للمرأة حيث تنص دلائل المساطر المنظمة لبرامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على ضرورة توفير تمثيلية النساء والشباب سواء في تركيبة اللجنة الإقليمية أو الجهوية للتنمية البشرية أو اللجن المحلية سواء تعلق الأمر ببرنامج محاربة الفقر بالوسط القروي أو برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري أو برامج محاربة الهشاشة وتحت شعار ”المبادرة الوطنية للتنمية البشرية آلية للنهوض بأوضاع المرأة ”

ومن هذا المنطلق، جاءت من بين المقاربات التي اعتمدتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، مقاربة النوع الإجتماعي بحيث نجد العنصر النسوي منخرط في جميع أجهزة الحكامة،

- ثلاث نسوة في اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية

- ثلاث نسوة في اللجنة الجهوية للتنمية البشرية

- خمسة وأربعون امرأة في اللجن المحلية للتنمية البشرية على مستوى الجماعات المستهدفة .

- خمسة وعشرون امرأة بفرق التنشيط الجماعية والأحياء.

وفي قراءة للأرقام المجسدة للمشاريع المنجزة والمنفتحة على قضايا المرأة خاصة القروية نسجل بقوة الأهمية التي أولتها اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم تارودانت للنهوض بوضعية المرأة وفتح باب اندماجها في النسيج الاقتصادي والاجتماعي وانخراطها في المقاربة الإنتاجية المستدامة، ويتجسد ذلك في حجم المشاريع المنجزة والتي تستفيد منها المرأة بشكل مباشر أو غير مباشر، إذ من بين المشاريع المصادق عليها من طرف اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية خلال الفترة الممتدة ما بين 2005 و2017 بلغ مجموع المشاريع التي تهم المرأة 320 مشروعا رصد لها غلاف مالي إجمالي يقدر بحوالي 94 مليون درهم بلغت فيها مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية حوالي 55 مليون درهم.

كما عبرت المرأة وأبانت بدورها عن قدرات ذاتية هائلة في مجال التنمية البشرية وعن انخراطها الإيجابي في إنجاح مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية حيث تم تتويج العديد منهن سواء على الصعيد المحلي أو الإقليمي أو الجهوي أو الوطني كما أن جل المشاريع ساهمت في تحسين وضعية المرأة  والرفع من قدراتها ومن مستوى معيشتها اليومية مما جعلها شريكا أساسيا إلى جانب الرجل من أجل الاستقرار والعيش الكريم للأسرة، وتلك أهم  الأهداف المثلى والنبيلة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي جسدت الانفتاح على المرأة بإقليم تارودانت، وجعلتها في صلب اهتماماتها بحيث عرفت المشاريع النسائية ضمن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تطورا ملحوظا على مستوى الأرقام.

وفي الختام، أطلب من كل نساء المغرب اّلإستمرارية في التضحية وبذل المزيد من الجهد لترسيخ التعاون في جميع المجالات التي من شأنها الرفع من تنمية بلدنا المغرب العزيز وإعداده للأجيال المستقبلية لكي ينعم وطننا برخاء وازدهار كما أراده مولانا صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده .

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من اماننتازارت

كلية تارودانت متعددة الاختصاصات

تعاونية كوباك

فيضان سوس

طاطا... بوابة السياحة الصحراوية تدق ناقوس الخطر

سوس ماسة درعة

مدينة تارودانت المغربية تستعد لتصبح تراثا عالميا مصنفا من طرف اليونيسكو

مسابقة الحلقة في مدينة تارودانت

مدينة تارودانت

زربية تارودانت