تابعنا على الفايسبوك

أشترك معنا بالقائمة البريدية



أضيف في 15 مارس 2018 الساعة 13:58


عبدالله المكي يكتب: المرأة السوسية حضارة وتنمية



بقلم - عبدالله المكي السباعي

لعبت المرأة السوسية دورا تنمويا هاما داخل مجتمعا، فقد مرت بفترة التهميش والإقصاء تم استطاعت تحطيم القيود التي تحد من حرية اجتهادها كالعادات والتقاليد، وساهمت بعد عدة محاولات في ابراز دورها التنموي داخل مجتمعها الصغير (الأسرة)، وبعده المجتمع الكبير (الوطن)، وكفائتها في عدة ميادين اجتماعية واقتصادية ودينية ثم ثقافية.

حدود موطن المرأة السوسية


أ- الموقع:

جغرافيا

تمتد منطقة سوس من جنوب الأطلس الكبير ويحده من الجنوب جبال الاطلس الصغير. ولقد وصف المؤرخون موقع سوس ببلاد كزولةالموطن وجاء عن عبد الواحد المراكشي في حديثه عن مراكش :(فمراكش هذه آخر المدن الكبيرة بالمغرب والمشهورة به، وليس وراءها مدينة لها ذكر ولها حضارة إلا بليدات صغيرة بسوس الأقصى فمنها مدينة صغيرة تسمى تاروادانت وهي حاضرة سوس وإليها يجتمع أهله... ).
ونجدإبن خلدون يحدد سوس الأقصى بما وراء مراكش وفيه تارودانت وإفران(الغيران) وينتهي إلى القبلة عند مصب نهر درعة، ويخترقه نهر سوس إلى البحر .

ولهذا وبعد عدة أقوال وأبحاث ووثائق. ظل إسم سوس يطلق على المنطقة التي حددتها هذه المصادر منذ بداية العهد العلوي الى يومنا هذا وهو: ما خلف الأطلس الكبير جنوبا إلى الصحراء ومن المحيط الأطلسي إلى وادي درعة شرقا .

السكان: تاريخيا، يعتبر سكان سوس من :

- المصامدة وفيهم أقلية زناتية وصنهاجية
- الزنوج: الأفارقة من السودان وإفريقيا الغربية عبر حركات تجارة العبيد.
- اليهود الواردين من إسبانيا سنة 1492 والبرتغال 1496...
- الأندلسيين: إيندلاس، أولاد بونونة وأسرة آيت ناصر نسبة إلى السراج -وزراء غرناطة-.

تاريخ المرأة الأمازيغية:

لقد سجلت المرأة الأمازيغية حضورا يليق بمكانتها عبر العصور التاريخة، فكلمة تامغارت تعني الزعيمة ومذكرها -أمغار- يعني الزعيم وتكليدت Taglidt وتعني الملكة وهنا تبرز المكانة التي تقلدتها في مجتمعها والمناصب السياسية التي شغلتها كالقيادة والتخطيط العسكري ومن الأمثلة، على سبيل المثال لا الحصر :

- الملكة الأمازيغية ديهيا الأوراسية(الكاهنة) أول إمرأة حكمت المغرب قبل الفتح الإسلامي (العصر القديم)
- كنزة الأوربية (زوجة ادريس الأول :العصر الوسيط)
- الأميرة زينب تانفزاويت الهوارية (قبيلة هوارة) زوجة الأمير أبي بكر بن عمر اللمتوني، فقد لعبت دورا مهما في الحياة السياسية للدولة المرابطية .
- السيدة رحمة بنت محمد بن سعيد المرغيتي الأخصاصي السوسي، دفين مراكش وقد كانت فقيهة وعالمة.

- للا تعلات المتصوفة وإسمها فاطمة بنت محمد من بني علا الهيلالية، توفيت سنة 1207 ه، وعرفت برابعة زامنها، وقبرها محج 15000 إمام وفقيه في شهر مارس من كل سنة.
- السيدة للا تعزى تاسملالت الصوفية الصالحة العابدة(دفينة إداوسملال).

وبهذا كانت المرأة دات رأي في السياسة وصاحبة الأمر والنهي ويستنتج مما سبق أن المجتمع الامازيغي قديما نصف المرأة وجعلها تحتل مكانة ورفعة داخل النظام الاجتماعي القبلي.

فترة الحماية ومابعدها

عاشت المرأة اضطهاد المجتمع لها بقيوده القاسية، فبعد خروجها من سلطة الأب تنتقل إلى سلطة الزوج، فظلت المرأة على حالها حتى جاء محرر المغرب محمد الخامس، هذه الشخصية التي كان لها الفضل الكبير في تشجيعها على الخوض في مجال الكفاح الوطني وحركة المقاومة فكانت في الموعد وحسن الظن بها.

فكان محمد الخامس أول داعية إلى ضرورة تعليم المرأة وتثقيفها وتنوير عقلها في خطاباته المتعددة وتدشينه لعدة مدارس خاصة بالفتيات.

وتابع جلالة الملك الحسن الثاني مابدأه والده:"لقد دعوت لتعليم الفتاة وكنت أول البادئين وناديت بتحريرها وكنت أول المحررين".

وفي سنة 1976 انخرطت المرأة في العمل الحزبي ففازت 20 مرشحة تقريبا من بين 76 مرشحة للمجالس المحلية.

جهة سوس:

أ- المجال الاقتصادي


عرفت جهة سوس تزايدا واقبالا على خلق التعاونيات النسائية منها تعاونيات أركان بجهة سوس ماسة ومراكش تنسيفت وشجعت المراة السوسية على الخروج للعمل ومحاربة التقاليد والاعراف المقيدة لحريتها، فأصبحت فاعلة اقتصادية محليا. مما حسن قدراتها الانتاجية والتقنية(الفلاحة والصناعة والتجارة..)

ب- المجال الفني (الشعر)

اصحت السوسية تنظم الشعر (تنضامت)، فحملت مشعل الأغنية الأمازيغية المختلطة بالأصالة والمعاصرة، وخير مثال نجد:

- المرحومة فاطمة تكرامت الافرانية بأغانيها الدينية والوطنية والعاطفية.

- رقية تلبنسيرت من جهة إمي نتانوت

- فاطمة تبعمرانت(شاهوم فاطمة بنت محمد الافرانية) جهة ايت بعمران، اعتمدت التراث القديم والأصيل والممزوج بالطرب المعاصر.

من هنا يتضح أن المرأة السوسية لها أثر واضح في تنمية مجتمعها من خلال مشاركتها الفعالة في عدة مجالات فصح عليها القول المرأة السوسية حضارة وتنمية...




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مرحلة المراهقة

الموظفون الأشباح

نصيب الصحراء من كعكة وثائق "ويكيليكس"

نسبة كبيرة من العاطلين عن العمل يفتقدون تقدير ذواتهم ويشعرون بالفشل ويواجهون إعاقات نفسية

مهرجان تفاوين في مهب التساؤلات

منتخب الأوهام

الوصاية الدينية والدولة

ماذا تريدون أيها المغاربة؟

المشروع الإسلامي والمشروع العلماني أو الدين ضد الإنسان

تشويه فن الكوميديا عبر الإعلام المغربي والسير به نحو الانحطاط