تابعنا على الفايسبوك

أشترك معنا بالقائمة البريدية



أضيف في 17 ماي 2018 الساعة 01:13


اسرة الامن الوطني بتارودانت تحتفل بالذكرى 62 لتأسيس المديرية العامة للامن الوطني ( جرد لحصيلة تدخل الأمن الوطني بتارودانت)



تمازيرت بريس - الحسن شاطر

خلدت أسرة الأمن الوطني بالمنطقة الإقليمية للشرطة بتارودانت، يوم االأربعاء 16 ماي 2018 بمقر المنطقة الإقليمية، الذكرى الـ62 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، في حفل ترأسه السيد الحسين أمزال عامل عمالة إقليم تارودانت، الذي كان مرفوقا بالكاتب العام للعمالة ورئيس المجلس الإقليمي لتارودانت ورئيس المحكمة الابتدائية بتارودانت بالنيابة، وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتارودانت، ورئيس الجماعة الترابية تارودانت، إضافة إلى عدد من رؤساء المصالح الإدارية الخارجية وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية والمنتخبين ورجال السلطة ورجال الأمن وموظفي الامن الوطني الممارسون منهم والمتقاعدون، وممثلي الهيئات السياسية والنقابية والجمعوية والإعلامية المحلية والزميل الحسين ناصري مدير جريدة اخبار سوس‎‎ من مدينة أكادير، فضلا عن مجموعة من أعيان المدينة وأسرة الأمن الوطني.

استهل الحفل بتحية العلم الوطني وتلاوة آيات بينات من القرآن الكريم، ثم بعد ذلك تقدم رئيس المنطقة الأمنية بتارودانت السيد سعيد مبروك، ليلقي كلمة مقتضبة، حول أهمية هذه المحطة الاحتفالية السنوية التي تجسد وتخلد لمجموعة من المكتسبات المهنية والأمنية التي تحققت خدمة لأمن وسلامة المواطن وحمايته.

وأكد السيد سعيد مبروك، على أن المنطقة الإقليمية ستواصل، بتعاون مع كافة الشركاء في هذا المجال، وعلى رأسهم عامل الإقليم، ومع باقي المصالح الامنية والإدارات العمومية والسلطات القضائية وكافة فعاليات المجتمع المدني، عملياتها الأمنية لجعل الإقليم منطقة آمنة، ومحاربة الجريمة والتصدي لكل المخاطر والمناورات، وحفظ الأمن والنظام العام، والمساهمة في ضمان الاستقرار والسلم الاجتماعي، وتوفير شروط تحقيق التنمية الشاملة.

كما أبرز الجهود التي تقوم بها مختلف فئات أفراد الأمن الوطني من أجل استتباب السكينة والأمن وحماية الأرواح والممتلكات.

وأضاف، أنه تم وضع مخطط أمني مندمج يرتكز على ترسيخ شرطة القربوالتواجد الدائم بالشارع العام، وتكريس مفهوم الشرطة المواطنة، التي تنصت لنبض الشارع وتتفاعل ايجابيا مع شكايات المواطنين وانتظاراتهم وتطلعاتهم الأمنية.

كما قدم حصيلة مجمل العمليات الامنية التي قامت بها العناصر التابعة للمديرية في مناطق تدخلها بالارقام.

وبلغة الأرقام، كشف السيد سعيد مبروك بأن المصالح الأمنية تمكنت خلال الفترة الممتدة ما بين فاتح ماي 2017 و30 أبريل 2018، من القاء القبض على 3869 شخص والذين صدرت في حقهم مذكرات بحث وطنية ومحلية، من أجل جرائم مختلفة،

وبخصوص سلامة الأشخاص، بلغ عدد الأشخاص الموقوفين 255 شخصًا، و 349 شخصا من أجل جرائم المس بالممتلكات، و660 شخصا من أجل  جرائم المس بنظام الاسرة والأخلاق العامة.

وفي إطار محاربة ترويج المخدرات وترويج مسكر ماء الحياة، تمكنت مصالح الامن من إيقاف 359 شخصا، و373 في قضايا مختلفة، وقد بلغت نسبة النجاح في حل القضايا المسجلة 93 %.

أما في ميدان الوقاية من الحوادث وتنظيم السير والجولان وزجر المخالفات المرورية، فقد تم تسجيل 5933 مخالفة، وبلغ عدد المحاضر المسجلة 2378 محضر، وعدد الغرمات المستخلصة 3555 غرامة، حيث بلغ المبلغ المالي المستخلص 841 ألف و825 درهم، أما عدد العربات الموضوعة في المستودع البلدي 176 عربة، وعدد الدراجات النارية الموضوعة في المستودع البلدي 842 درجة، وعدد الرخص المسحوبة  1284 رخصة، وعدد شواهد التسجيل المسحوبة 971، وعدد العربات التي تم ايقاف سائقها من أجل نقل الركاب بدون رخصة 58 عربة.

أما في مايخص الحملات التحسيسية التي نظمتها المنطقة الاقليمية للأمن الوطني بتارودانت في مختلف المؤسسات التعليمية، بتنسيق وتعاون مع المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بتارودانت وجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلميذات والتلاميذ والجمعيات المهتمة بالمجال التربوي والتحسيسي، فقد بلغ عدد التلاميد المستفيدين من هذه الحملات (26 حملة تحسيسية) 3404 تلميذ وتلميذة، واستهدفت 26 مؤسسة تربوية.

وبالنسبة للجانب الخدماتي، بلغ عدد البطائق التعريف الوطنية التي أنجزتها المصلحة الإقليمية للوثائق والبطائق التعريفية 25 ألف و647 بطاقة، سلمت منها 12 ألف 257 بطاقة، وعدد بطائق السوابق القضائية 8 ألف و27 بطاقة.

وفي ختام كلمته، عبر رئيس المنطقة الإقليمية بتارودانت باسمه وباسم أطر وموظفي الأمن الوطني عن مشاعر الامتنان والعرفان لعامل إقليم تارودانت على مايقدمه من دعم كبير ومساندة دائمة للجهاز الأمني بغية القيام بواجبه الوطني وانجاح مهمته التي تتجلى في ترسيخ الاحساس بالأمن لدى ساكنة حاضرة سوس، كما توجه بالشكر إلى رؤساء المجالس المنتخبة وكافة المنتخبين وفعاليات المجتمع المدني والحقوقي والجسم الاعلامي، كما أشاد بالتعاون مع جميع الشركاء في المجال الأمني، السلطات الاقليمية والمحلية، وفي مقدمتها عامل الإقليم، الدرك الملكي، إدارة مراقبة التراب الوطني، القوات المساعدة والوقاية المدنية، السلطات القضائية سواء على مستوى محكمة الاستئناف بأكادير او على مستوى المحكمة الابتدائية بتارودانت.

وخلال الحفل قدم النقيب بوشعيب فهمي ملخص عام لجميع محتويات كتابه «شغب الملاعب»، وأغتنم هذه الفرصة، لتقديم كتابه هدية للسيد عامل الاقليم، كما تم تقديم هدية للنقيب فهمي بمناسبة حصوله على الدكتوراه من طرف المنطقة الاقليمية للأمن بتارودانت سلمه له كل من عامل الاقليم ورئيس المنطقة الاقليمية للأمن، كما قدمت رئيسة جمعية نور بيو للتنمية والاعمال الاجتماعية والنهوض بالمرأة تذكارا لرئيس المنطقة الاقليمي.

كما كانت فرصة للاطلاع على الأعمال الفنية للفنان التشكيلي ابراهيم نايت عبد الله، وهو عنصر من عناصر الأمن الوطني بمدينة تارودانت.

 

للمزيد من الصور يرجى زيارة صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/pg/tamazirtpress.net/photos/?tab=album&album_id=1283149645151488




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من اماننتازارت

كلية تارودانت متعددة الاختصاصات

تعاونية كوباك

فيضان سوس

طاطا... بوابة السياحة الصحراوية تدق ناقوس الخطر

سوس ماسة درعة

مدينة تارودانت المغربية تستعد لتصبح تراثا عالميا مصنفا من طرف اليونيسكو

مسابقة الحلقة في مدينة تارودانت

مدينة تارودانت

زربية تارودانت