تابعنا على الفايسبوك

أشترك معنا بالقائمة البريدية



أضيف في 17 يونيو 2018 الساعة 19:08


معاكسة الشرعية والسلطة المحلية يعطل جمعية


تمازيرت بريس - المراسل

مند 06 يونيو 2017 تاريخ انتهاء الصلاحية القانونية لمكتب جمعية آباء وأمهات وأولياء ثانوية رحال المسكيني الاعدادية، لم يعمل الرئيس على الدعوة لعقد الجمع العام كما ينص عليه الفصل الرابع من القانون الأساسي لتجديد هياكل المكتب، هذا ما دفع بمجموعة من الآباء بتاريخ  8 دجنبر 2017  لتقديم ملتمس كتابي وقائمة اسمية تحمل أزيد من 30 توقيعا، تقدموا بها للمؤسسة قصد تشكيل لجنة تحضيرية للإعداد للجمع العام، عقب استنفاذ كافة السبل الحبية وتعثر قنوات التواصل والوساطة مع المكتب السابق دون استجابة.

ومن منطلق الوعي بالدور الأساسي لجمعية الاباء باعتبارها شريك محوري في المؤسسات التربوية ، قدمت  الادارات المتدخلة كافة التسهيلات، بدءا بالإعدادية مرورا بالمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية وانتهاء عند السلطة المحلية، تيسيرا للظروف  التنظيمية  لعقد جمع عام  ورفع الفراغ الاداري  الحاصل منذ تاريخه أعلاه.

هكذا عقد الدور الأول بتاريخ  6 ماي 2018 بالإعدادية المقر الرسمي للجمعية بحضور ممثل السلطة المحلية، ليتم تأجيل الاجتماع للدور الثاني لانعدام النصاب القانوني مع توصية المجلس والتأكيد على رئيس اللجنة التحضيرية ضرورة اخبار رئيس المكتب المنتهية صلاحيته بواسطة رسالة مع الاشعار بالتوصل، قصد الحضور لتقديم التقريرين الأدبي والمالي أمام الجمع العام بعد أسبوعين موعد الدور الثاني.

بتاريخ 20 ماي 2018 رغم توصل الرئيس السابق بالإشعار تخلف عن الحضور ولم يكلف أي أحد لتقديم التقريرين الأدبي والمالي، مرت أشغال مجلس الجمعية في ظروف جد عادية وودية، أسفرت عن انتخاب علني ديمقراطي  لمكتب جديد منحه الجمع العام كافة الصلاحيات الادارية والقانونية اتجاه سلفه السابق، فيما يخص التصفية وتبرئة الذمة.

هنا ثارت ثائرة أحد الأعضاء الرئيسيين بالمكتب القديم بعزمه - على حد قوله - تسجيل دعوى الطعن ضد السلطة المحلية ان هي سلمت وصل الايداع المؤقت الذي سيمنح الشرعية الادارية والقانونية للمكتب المنتحب، بحجة عدم حصول الأخير قبل الجمع العام على اذن كتابي من الباشوية صاحبة الاختصاص، وليس المقاطعة الحضرية التي يدخل مقر الجمعية بالإعدادية ضمن نفودها الاداري، خبر دفع بالمكتب المنتخب بصفتهم الأبوية لطلب لقاء السيد الباشا شخصيا لاستجلاء النازلة معه، واحاطته علما بالمسكوت عنه سبب العرقلة.

تنويرا للمتتبعين هم أيضا، ومن دون الدخول في الوقائع الثابتة بتفاصيلها المعلومة، ما كان الضمير يسمح بكشف المستور المسكوت عنه، لولا النوايا المضمرة في المراسلة الأخيرة التي بعث بها رئيس الجمعية، ينتظر الجميع ممن يسعوا بالتدليس المفتعل لعرقلة تسليم وصل الايداع المؤقت للمكتب المنتخب، الاجابة على الأسئلة التالية: لماذا لم يتم تفعيل الحساب البنكي المفتوح لدى بنك الشركة العامة مند 1997 والمعمول به للتدبير المالي وضبط التسيير المحاسباتي قدر المستطاع، وعوضا عنه تم اللجوء خلال ثلاث سنوات للصرف المباشر بالسيولة  النقدية التي فضل الأعضاء الاحتفاظ بها بحوزتهم؟؟؟ بعدما تقرر عقد الجمع العام شهر يونيو 2016، لماذا تغيب الرئيس دون أن يكلف نفسه الاعتذار، ليتفاجأ الآباء بعد حضورهم بسبورة تعلن عن تأجيل الاجتماع الى أجل معلوم - دون تحديده- علما أن قرار مغادرته تارودانت تأكد؟؟ بعدها سلم طابع رئاسة الجمعية لنائبه يختم به، طابع يحمل الصفة المعنوية والشخصية للرئيس في آن دون تغييره، النائب حضر الى الاعدادية رفقة مستشار مباشرة بعد شهرين ليستخلصا واجبات الانخراط شهر شتنبر 2016، فتدخل الأمين بصفته الادارية داخل المكتب المسير، وحصل بين الثلاثة مشادات واحتجاج وسط المؤسسة أمام الملأ، انتهت بطرد الأمين ليتمكن الاثنان من استخلاص واجبات الانخراط، ما جعل مصلحة التلاميذ بالمؤسسة تتعثر فيما يخص تعبئات الهاتف للاتصال بالآباء وأوراق استنساخ الفروض مع صيانة الناسخة، كل عضو بعد الاتصال به وقت الحاجة يدفع بضرورة اللجوء للطرف الثاني؛ وكما يقول المثل العربي " رب ضارة نافعة" لم يحضر أي أحد من أفراد الجمعية المتبقين مطلع الموسم الدراسي 2017/2018 لاستخلاص الانخراطات، ما اضطر معه الاعدادية لتدبير شؤونها الداخلية بمواردها الخاصة أو التضامن بين الأطر، أو مؤازرة الاباء والأمهات/الحلويات فيما يخص دعم الأنشطة التربوية الموازية التي ظلت متواصلة بوثيرة أكبر، متميزة شكلا وازنة مضمونا، خلفت اشعاعا خارجيا  وخلقت صدى ايجابيا .

للمرة الثانية يعلن رئيس الجمعية المنتهية الصلاحية القانونية بواسطة رسالة بالبريد المضمون، توصلت ادارة الاعدادية بها حدد من خلالها تاريخ 13 اكتوبر 2017 لعقد الجمع العام دون الوفاء بوعده الاخباري، ثم لثالث مرة يخبر بواسطة رسالة مضمونة حررت بتاريخ 11 يونيو 2018 توصلت بها ادارة الاعدادية؛ رسالة اخبار أصدرتها جمعية الأمهات والآباء – المرسل هكذا- عوض رئيسها، وتضيف الرسالة أن المكتب المسير - وليس الرئيس- يخبر السيد  مدير الاعدادية أنه تقرر عقد الجمع العام بتاريخ 1 يوليوز 2018 بقاعة المغرب العربي، ويطلب منه كتابة الاعلان واخبار التلاميذ - عوض الاباء والأمهات والأولياء - بمكان وتوقيت الاجتماع، جميعها اجراءات اعدادية من اختصاص الجمعية وليس المؤسسة التربوية، والتدليس الخطير الغير المقبول بتاتا، كون الرسالة متضمنة شرط اكراه بدني شبيه بقرارات القضاء الزجري: على مدير المؤسسة حصر المدعوين في المنخرطين للموسم الدراسي 2017/2018، وهي سنة فقد فيها المكتب السابق شرعيته ولم تستخلص، وزاد عليه اقصاء المنخرطين الفعليين للسنوات الماضية، الرسالة مختومة بالتوقيع المفتوح والمغلق للرئيس.

بقراءة شمولية يتبين أن هناك تحايل ونوايا مضمرة، عوض حضور الرئيس أو من ينوب عنه للتنسيق مع ادارة المؤسسة بحكم عرف العمل، لجأت الجمعية للالتفاف على القانون الأساسي الذي صادقت على مضمن فصوله، ضمنها الفصل الأول يحدد ويقنن ويلزم بصريح العبارة كون مقر الجمعية هو الاعدادية وليس مكان آخر، وأن أي تغيير في بنود القانون الأساسي يجب أن يكون محط مناقشة وتصويت قبل اتخاد القرار بأغلبية أصوات الحاضرين أو ممثليهم، تقول المادة 12 من الفصل السادس من القانون الأساسي المصادق عليه قبل تسليم نسخته للسلطة المحلية. بناء عليه، وجب الاحتياط من التحايل الذي مورس بالترهيب أولا ،ثم الترغيب ثانيا، ثم بتحريف فصول القانون نفسه ثالثا، للتهرب من مطلب التصفية وتبرئة الذمة،

لقد عمر هذا المشكل طويلا، منها سنة خارج الاطار القانوني، ثم 7 أشهر اضافية بحسن نية استنفذت أثناءها كافة السبل الحبية بما فيها مبادرات ادارة الاعدادية، وتعثرت قنوات التواصل والوساطة مع المكتب السابق دون استجابة، وثم تشكيل لجنة تحضيرية قامت بكافة الاجراءات الاعدادية بتنسيق وتوجيه كل من ادارة الاعدادية والمديرية الاقليمية للتربية الوطنية والسلطة المحلية، وعقد بشكل علني رسمي الدور الأول ثم الثاني دون حضور ممثل عن المكتب السابق رغم اشعاره وتوصله، لذا لم يعد هناك أذني مبرر للمكتب السابق لعرقلة ايداع وثائق الملف لدى السلطة المحلية وتسليمها الوصل المؤقت !!!

للعلم بالشيء، الاعدادية يدرس بها سنويا أزيد من 1600 تلميذ يؤدي كل واحد 20 درهم واجب الاتصال والاستنساخ واصلاح الناسخة، اضافة الى 50 درهم واجب الانخراط السنوي، أي 20درهم + 50 درهم × 1600 =  112ألف درهم سنويا.

الشكر موصول للسيد الخليفة الأول لعامل صاحب الجلالة على اقليم تارودانت الذي سبق واستقبل بداية رمضان أعضاء المكتب الجديد المنتخب بصفتهم الأبوية، ومنحهم وقتا كافيا وزيادة تجاوز ساعة رغم انشغالاته وضيق التوقيت الرمضاني، مبادرة ثمنتها تمثيلية الآباء كما نوه  بها باقي المعنيين وغيرهم من المتتبعين الذين أشادوا بها عاليا، كون السلطة الادارية المحلية وكذلك الاقليمية بتارودانت تتواصل بسياسة القرب ونهج الباب المفتوح في التعامل مع النسيج الجمعوي عامة، لكن الطرف الآخر يماطل ويراوغ بافتعال الأعذار لخلق الوقت الميت، دون مبالاة بالأهداف النبيلة لأدوار جمعية الآباء داخل المؤسسات التربوية، والحال ايام معدودة - مطلع يوليوز- عن فتح باب تسجيل التلاميذ الجدد واعادة التسجيل بالنسبة للقدامى.





 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أخطر المجرمين: سفاح تارودانت

اغتصاب جماعي لشابة بأولاد تايمة

التدخين يقتل ... إنه واقع لا تقلل من شأنه

قصة واقعية

وفاة شخص وإصابة ثلاث آخرين بجروح في حادثة سير بإقليم الصويرة

اخر ابتكارات الجديدة للغش فى الإمتحانات

وكيل الملك بمراكش يأمر باعتقال نجليه

محاكمة مسلم قام بجلد مسلم اخر شارب خمر 40 جلده !!

امريكية تهاجم الشرطة بلبن ثدييها لتبعدهم عن اعتقالها

دمية جنسية صينية تغزو الأسواق العربية قريباً بمبلغ 7 الأف دولار