أضيف في 21 يونيو 2018 الساعة 13:17


أكادير تعيش تحت رحمة المجرمين امام غياب رفاق مصطفى كمور


تمازيرت بريس - سعد الدين بن سيهمو

استفحلت من جديد، وتيرة الجريمة بكل أنواعها، بمدينة الانبعاث عاصمة جهة سوس، سواء الفردية منها أو الجماعية وبعدة نقط بشوارع وأحياء مختلفة، خصوصا الحي المحمدي بالقرب من اقامات السعادة وكذلك من اقامات الضحى.

هذه الظاهرة وما تحمله من مخاطر على سلامة الأشخاص وأغراضهم وممتلكاتهم زرعت لدى المواطن الاكاديري رعبا وقلقا دائمين.

فعلى بُعد شهرين من عيد الأضحى تقريبا، يضع عدد من سكان مدينة أكادير أيديهم على قلوبهم، خوفا من بطش عتاة المجرمين، الذين حوّلوا عدد من الأحياء إلى معاقل للجريمة، خاصة الحي المحمدي وليراك وكذلك الخيام .

فبرغم من المجهودات الأمنية التي تبدلها فرق شرطية من مختلف الأشكالها، إلا أن المنطقة الإقليمية للأمن أكادير تُعاني من نقص حاد في عناصرها، الشيء الذي زاد من حدّة انتشار الجريمة في أحياء أصبحت توصف بـ”البؤر السوداء”.

حيث يتعرض مواطنون بأحياء  في اكادير وبشكل شبه يومي، حسب شهادات استقتها “صوت سوس”، لشتى أنواع الاعتداءات وسلب للأموال والممتلكات ، وفي بعض الحالة تصل إلى الاختطاف والاغتصاب.

وحصلت “الجريدة” على معطيات خطيرة حول ظاهرة انتشار الجريمة في أحياء اكادير، وأكدت مصادر محلية، أن الجريمة ارتبطت بالمخدرات، خاصة وأن أغلبية المجرمين مدمنون على تناول المخدرات بشتى أنواعها. الجريمة كما يراها أيضا متتبعون للشأن الأمني مرتبطة بالكثافة السكانية والتوسع العمراني الذي تعرفه المدينة، وغيرها من الأسباب الاجتماعية.

وفي الوقت الذي تؤكد فيه مصادر اكاديرية، أن أحياء بالمدينة أصبح من الصعب الولوج إليها والتحرك فيها ليلاً، وقد طالبت فعاليات مدنية من السلطات الأمنية بتكثيف مجهوداتها لمواجهة الجريمة والتقليل منها .




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أخطر المجرمين: سفاح تارودانت

اغتصاب جماعي لشابة بأولاد تايمة

التدخين يقتل ... إنه واقع لا تقلل من شأنه

قصة واقعية

وفاة شخص وإصابة ثلاث آخرين بجروح في حادثة سير بإقليم الصويرة

اخر ابتكارات الجديدة للغش فى الإمتحانات

وكيل الملك بمراكش يأمر باعتقال نجليه

محاكمة مسلم قام بجلد مسلم اخر شارب خمر 40 جلده !!

امريكية تهاجم الشرطة بلبن ثدييها لتبعدهم عن اعتقالها

دمية جنسية صينية تغزو الأسواق العربية قريباً بمبلغ 7 الأف دولار