• الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
  • المدير العام : شاطر حسن
  • مدير النشر: كمال العود
  • فريق العمل

تابعنا على الفايسبوك

أشترك معنا بالقائمة البريدية



أضيف في 22 يوليوز 2011 الساعة 02 : 02


جوجل تخترع سيارة تسير بدون سائق



يبدو أن شركات التكنولوجيا لم تكتف بإبهارنا في العالم الافتراضي من خلال تقديم أحدث ما لديها من تقنيات تفتح أفاقا جديدة، ولكنها تواصل في الوقت نفسه إبهارنا من خلال سبر أغوار العالم الواقعي و تقديم كل ما هو جديد.

 

فقد أعلنت شركة غوغل أنها تعكف على تنفيذ مشروع لإنتاج سيارات يمكنها قيادة نفسها دون سائق، باستخدام برمجيات ذكاء اصطناعي يمكنها استشعار أي شيء قريب من السيارة، و تتخذ القرارات نفسها التي يتخذها السائق البشري.

 

وأفادت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية في تقرير حديث لها ، أن عملاق محركات البحث الأميركية طرحت سبع سيارات لاختبار التقنية التي ترتكز عليها في هذا المشروع، مع وجود شخص يجلس خلف عجلة القيادة، تحسباً لاحتمالية حدوث انحراف في المسار.

 

وكذلك أحد الفنيين في مقعد الركاب لمراقبة نظام الملاحة. تمكنت السيارات الآلية من السير لمسافة 1000 ميل دون تدخل بشري، وما يزيد عن 140 ألف ميل بتدخل بين الحين و الآخر. وسارت إحداها في شارع لومبارد في مدينة سان فرانسيسكو ، الذي يعد أكثر الشوارع وعورة و انحدارا في أميركا.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن خطوة إنتاج مثل هذا النوع من السيارات بكميات كبيرة لم تحن بعد، ونقلت عن خبراء في مجال التكنولوجيا قولهم إن تلك السيارات بإمكانها أن تُحدِث تحولاً في المجتمع مثلما سبق لشبكة الإنترنت. وقال الخبراء إن السائقين الآليين يتصرفون بشكل أسرع من السائقين من البشر، حيث يمتلكون زاوية رؤية قدرها 360 درجة، ولا يتشتت انتباههم، ولا يغلبهم النعاس أو تظهر عليهم آثار تناول المشروبات الكحولية.

 

وتأتي آراء الخبراء هذه من منطلق الأرواح التي يتم إنقاذها، والإصابات التي يتم تجنبها، علماً بأن هناك ما يزيد عن 37 ألف شخص قد لقوا حتفهم جراء حوادث سيارات في الولايات المتحدة خلال عام 2008 وأكدوا على أن التقنية الجديدة التي تسعى غوغل لتعميمها من الممكن أن تضاعف سعة الطرق، من خلال السماح للسيارات بأن تسير بصورة أكثر أماناً وعلى مسافات قريبة من بعضها البعض. ونظراً لأن فرص وقوع حوادث بين السيارات الآلية ستتضاءل، فسوف يتم تصميمها بحيث تصبح أخف في الوزن، ومن ثم يقل استهلاكها للوقود.

 

وأوضحت «نيويورك تايمز» أن التجارب الأولية التي أجريت على السيارات الجديدة أظهرت قدرتها على السير طبقاً لحد السرعة المسموح به لمختلف الطرق ، والمُسجّل في قاعدة البيانات الخاصة بها. ولفتت إلى أن جهازا مثبتا أعلى السيارة يقوم بعرض خريطة مفصلة للبيئة المحيطة.

 

كما أنها مزودة بتقنية متقدمة توقف السيارة من تلقاء نفسها عند إشارات المرور وعلامات التوقف، ويصدر منها أيضاً بعض التحذيرات الصوتية الرقيقة لتحذير المارة، وتنبيه السائق إذا ما اكتشف نظام المراقبة الرئيسي أي شيء ينقصه أجهزة الاستشعار المختلفة. كما يمكن برمجة السيارة بحيث تسير وفقاً لشخصية صاحبها، سواء إن كان حذراً أو محباً للمجازفة.

 

وقالت الصحيفة إن مشروع غوغل الجديد هو من أفكار «سيبستيان ثرون»، مدير مختبر ستانفورد للذكاء الاصطناعي والمهندس في شركة غوغل، الذي سبق له أن شارك في اختراع خدمة عرض الشوارع «ستريت فيو».

 

ومن أجل ضمان سلامة القيادة ، فقد استأجرت غوغل ما يزيد عن عشرة أشخاص ذوي سجل سليم في مجال القيادة للجلوس في مقعد السائق، مقابل الحصول على 15 دولاراً في الساعة أو أكثر ، علاوة على الطاقم الذي يعمل في المشروع حاليا و يتكون من 15 مهندساً،. وقال باحثون من الشركة إنهم لم يضعوا حتى الآن مخططاً واضحاً في ما يتعلق بمساعيهم المستقبلية للاستفادة من تلك التجارب على الصعيد التجاري.

 

ويعد برنامج غوغل البحثي الذي يقوم باستخدام الذكاء الاصطناعي لإحداث ثورة في صناعة السيارات دليلا على طموحات الشركة التي امتدت لما هو أبعد من النشاط الخاص بمحرك البحث. كما أنه يعتبر تنويعا من جانب الشركة بعيدا عن النهج التقليدي الخاص بالاختراعات.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بالفيديو.. أول سيارة بدون سائق فى مصر

علماء يتوصلون لتحديد جينات مرتبطة بداء “الشقيقة”

تناولي الدجاج والزيتون والبهارات أغذية تحميك من القاتل الصامت

القليل من الملح لا يفيد قلب الإنسان

أغرب نظارة.. تقرأ الأفكار وتحل مشكلات العشاق الجدد

رضا الشرقاوي.. شاب مغربي يكشف ثغرات النظام الأمني لـ"الفايسبوك"

علماء الطب: الصيام مفيد لمرضى السكر والقلب

خبيرة تجميل: ماء الورد يقى البشرة من الجفاف

مخطط لتدمير موقع فايسبوك

مقر أبل الجديد – تحفة معمارية