تابعنا على الفايسبوك

أشترك معنا بالقائمة البريدية



أضيف في 28 يوليوز 2018 الساعة 15:59


تمكين النساء لأدوار قيادية في منطقة الشرق الأوسط


تمازيرت بريس

في إطار مشروع تمكين النساء للقيام بأدوار قيادية في منطقة الشرق الأوسط، أطلقت جمعية جسور ملتقى النساء المغربيات، بشراكة مع منتدى الفدراليات، وبدعم من حكومة كندا، منذ شهر مايو 2018 ,برنامج تكوين المكونين في ثلاثة أقطاب إقليمية بالمغرب.

وتهدف هذه المبادرة المشتركة بين الأردن والمغرب وتونس إلى تحسين مفهوم مبدئ الحكامة الشاملة لدى الشابات وتعزيز مهارات القيادة، والنوع الاجتماعي وتمكين النساء والتسويق الاجتماعي.

واستهدفت في هذه الدورات التكوينية ثلاثة اقطاب إقليمية:

قطب منطقة سوس-ماسة درعة- تافيلالت
قطب منطقة الشرق و طنجة-تطوان-الحسيمة -فاس مكناس.
قطب منطقة بني ملال - خنيفرة ومنطقة مراكش-آسفي.

وقد استهدف برنامج التكوين شباب وشابات تتراوح أعمارهم ما بين 18 و25 سنة من ممثلي الجمعيات كلهم على دراية ومعرفة بالجمعيات والمؤسسات المحلية.

وتزامن هذا المشروع مع تواجد المغرب في الوقت الحالي في نقطة تحول، ثقافياً وسياسياً. لقد اعترف دستور 2011 بدئا من ديباجته بالمساواة بين الرجل والمرأة، وكذا في المادة 19 التي تنص على إنشاء الهيئة المكلفة بالمناصفة ومكافحة جميع أشكال التمييز APALD لتنزيل الدستور على ارض الواقع.

إذ انه اذا اردنا أن تصبح التحولات السياسية واقعية، خاصة تلك المتعلقة بالمساواة بين الرجل والمرأة، حان الوقت لدعم الأجيال القادمة من اجل مجتمع بناء. المستقبل بيد هاته الطاقات النسائية الشابة دوي مسؤولية حقيقية ودور قيادي.

من خلال دورها في المجتمع كمنظمة غير حكومية نسائية، ارتأت جمعية جسور ملتقى النساء المغربيات، عبر هذا المشروع، تزويد النساء الشابات بالأدوات اللازمة لتعزيز تمكين النساء.

ويهدف برنامج تكوين المكونين من تمكين المستفيدين من الشباب والشابات من إتقان تقنيات التنشيط لكي يصبحوا فاعلين من اجل التغيير وقادرين على نقل معرفتهم وإنجازاتهم في مجال الحكامة الشاملة والنوع الاجتماعي والقيادة والتسويق الاجتماعي الى فعاليات نسائية أخرى مستهدفة في مناطقهم ومدنهم وتدريب شباب آخرين على تلك القيم نفسها.

يدخل المشروع في اطار نتيجة مشروع 1000 الذي يستهدف الشمولية في الحكامة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وكذا النتيجة المتوسطية 1200 التي تهدف زيادة قدرة النساء والرجال على إشراك المنظمات الحكومية وغير الحكومية بشكل إيجابي، والسياسيين في أي برنامج أو نشاط يهدف الى إشراك المرأة في المجالات الاجتماعية والثقافية والسياسية. وبالأخير النتيجة الفورية 1220 التي تهدف إلى تعزيز قدرات منظمات المجتمع المدني والمؤسسات من اجل التأثير إيجابيا على السياسات والبرامج الخاصة بالقيادة النسائية وذلك لتحقيق الحكامة الشاملة.

عُقدت اول ورشة تكوينية بالرباط، من 14 إلى 16 مايو 2018. وكانت لفائدة 16 مرشح ومرشحة من مدن مراكش وآسفي وخنيفرة وبني ملال وخريبكة ومريرت وأزيلال. 75٪ منهم من النساء.

حضرت الجلسة الافتتاحية كل من أمينة الحنصالي، منسقة المشروع ونائبة رئيسة جمعية جسور, والسيدة حياة لهبيلي علمي، مديرة برنامج القيادة للنساء بمنطقة الشرق الأوسط، منتدى الفدراليات.

وانعقدت الدورة التكوينية ما بين 9 و11 يوليوز بمدينة فاس واطرت 19 شابا وشابة من مكناس وطنجة وتاوريرت والحسيمة ووجدة وفاس, 42 ٪ منهم من النساء. جميع المشاركين هم ممثلو الجمعيات والمجالس والمنظمات.

ومثل فريق جسور كل من السيدة بشرى بوشنتوف، أمينة المال، والسيدة فاطمة السكاك، نائبة الرئيسة المكلفة بالقرب.

ارتكزت الدورة التكوينية الثالثة بمدينة تزنيت من 18 الى 20 يوليوز على نفس المناهج وقد وفد المشاركون السبعة والعشرون، ومن بينهم 52٪ من النساء، من مدن أغادير وآيت ملول وشتوكة آيت بهاو أرفود والراشيدية والصويرة وإملشيل وكلميم وإنزغان وميدلت وورززات وتارودانت وتنغير وتزنيت. وقد مثلت السيدة فاطمة السكاك جمعية جسور.

تم تأطير جميع هذه الدورات التدريبية من قبل مدربين خبراء في مختلف المجالات.

خلال الثلاث دورات، شدد ممثلو جمعية جسور على أهمية البرنامج والدور الذي تقوم به الجمعية في دعم ومرافقة الشباب وتطوير مهاراتهم من أجل ابراز دورهم من خلال تعزيز القدرات.

واعطت مديرة الدول للبرنامج القيادي للنساء بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للشباب نظرة شمولية حول المشروع وأهدافه في المغرب ومحاور الشراكة مع منتدى الاتحاد الفدراليات وكذلك مع المنظمات غير الحكومية الأخرى المشاركة في البرنامج.

جمعية جسور ملتقى النساء المغربيات
 
تأسست جسور ملتقى النساء المغربيات في يوليوز 1995 على يد ناشطين جمعويين.

وتهدف إلى تعزيز مهارات المرأة المغربية من اجل تحسين مشاركتها في الفضاء العام على جميع المستويات الاقتصادية والاجتماعية والقانونية والثقافية والبيئية.

تستهدف الجمعية تعزيز حقوق المرأة ووضعها في الواجهة، في مراكز القرار والمسؤولية السياسية والاقتصادية والقانونية.

كما تقوم الجمعية بأنشطة توعوية من أجل تعزيز قيم ومبادئ المواطنة الحقة والفعالة، وتشجيع تمكين النساء وانشاء شبكات. تقوم دائما على تحديث الأدوات والآليات للتعلم والتتبع، حتى تتمكن من اسماع صوتها للسلطات والأحزاب السياسية والمؤسسات الوطنية والدولية.

عن منتدى الفدراليات

منتدى الفدراليات هو منظمة دولية تعمل على قضايا الحكامة الديمقراطية والتنمية لأكثر من 16 عامًا وفي أكثر من 25 دولة.

ويهدف المنتدى، بدعم من حكومة كندا، إلى تشجيع، في البلدان الثلاثة المستهدفة، فيما يخص إشراك المرأة في مراكز صنع القرار (الحكومية وغير الحكومية) الاجتماعية والثقافية والسياسية وفي اعلى مناصب السلطة.

 


 

في إطار مشروع تمكين النساء للقيام بأدوار قيادية في منطقة الشرق الأوسط، أطلقت جمعية جسور ملتقى النساء المغربيات، بشراكة مع منتدى الفدراليات، وبدعم من حكومة كندا، منذ شهر مايو 2018   ,برنامج تكوين المكونين في ثلاثة أقطاب إقليمية بالمغرب. وتهدف هذه المبادرة المشتركة بين الأردن والمغرب وتونس إلى تحسين مفهوم مبدئ الحكامة الشاملة لدى الشابات وتعزيز مهارات القيادة، والنوع الاجتماعي وتمكين النساء والتسويق الاجتماعي.
واستهدفت في هذه الدورات التكوينية ثلاثة اقطاب إقليمية.:
قطب منطقة سوس-ماسة درعة- تافيلالت
قطب منطقة الشرق و طنجة-تطوان-الحسيمة -فاس مكناس.
 قطب منطقة بني ملال - خنيفرة ومنطقة مراكش-آسفي.
وقد استهدف برنامج التكوين شباب وشابات تتراوح أعمارهم ما بين 18 و25 سنة من ممثلي الجمعيات كلهم على دراية ومعرفة بالجمعيات والمؤسسات المحلية.
 
وتزامن هذا المشروع مع تواجد المغرب في الوقت الحالي في نقطة تحول، ثقافياً وسياسياً. لقد اعترف دستور 2011 بدئا من ديباجته بالمساواة بين الرجل والمرأة، وكذا في المادة 19 التي تنص على إنشاء الهيئة المكلفة بالمناصفة ومكافحة جميع أشكال التمييز APALD لتنزيل الدستور على ارض الواقع. إذ انه اذا اردنا أن تصبح التحولات السياسية واقعية، خاصة تلك المتعلقة بالمساواة بين الرجل والمرأة، حان الوقت لدعم الأجيال القادمة من اجل مجتمع بناء. المستقبل بيد هاته الطاقات النسائية الشابة دوي مسؤولية حقيقية ودور قيادي.
من خلال دورها في المجتمع كمنظمة غير حكومية نسائية، ارتأت جمعية جسور ملتقى النساء المغربيات، عبر هذا المشروع، تزويد النساء الشابات بالأدوات اللازمة لتعزيز تمكين النساء. 
ويهدف برنامج تكوين المكونين من تمكين المستفيدين من الشباب والشابات من إتقان تقنيات التنشيط لكي يصبحوا فاعلين من اجل التغيير وقادرين على نقل معرفتهم وإنجازاتهم في مجال الحكامة الشاملة والنوع الاجتماعي والقيادة والتسويق الاجتماعي الى فعاليات نسائية أخرى مستهدفة في مناطقهم ومدنهم وتدريب شباب آخرين على تلك القيم نفسها.
يدخل المشروع في اطار نتيجة مشروع 1000 الذي يستهدف الشمولية في الحكامة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وكذا النتيجة المتوسطية 1200 التي تهدف زيادة قدرة النساء والرجال على إشراك المنظمات الحكومية وغير الحكومية بشكل إيجابي، والسياسيين في أي برنامج أو نشاط يهدف الى إشراك المرأة في المجالات الاجتماعية والثقافية والسياسية. وبالأخير النتيجة الفورية 1220 التي تهدف إلى تعزيز قدرات منظمات المجتمع المدني والمؤسسات من اجل التأثير إيجابيا على السياسات والبرامج الخاصة بالقيادة النسائية وذلك لتحقيق الحكامة الشاملة.
عُقدت اول ورشة تكوينية بالرباط، من 14 إلى 16 مايو 2018. وكانت لفائدة 16 مرشح ومرشحة من مدن مراكش وآسفي وخنيفرة وبني ملال وخريبكة ومريرت وأزيلال. 75٪ منهم من النساء. حضرت الجلسة الافتتاحية كل من أمينة الحنصالي، منسقة المشروع ونائبة رئيسة جمعية جسور, والسيدة حياة لهبيلي علمي، مديرة برنامج القيادة للنساء بمنطقة الشرق الأوسط، منتدى الفدراليات.
وانعقدت الدورة التكوينية ما بين 9 و11 يوليوز بمدينة فاس واطرت 19 شابا وشابة من مكناس وطنجة وتاوريرت والحسيمة ووجدة وفاس, 42 ٪ منهم من النساء. جميع المشاركين هم ممثلو الجمعيات والمجالس والمنظمات. ومثل فريق جسور كل من السيدة بشرى بوشنتوف، أمينة المال، والسيدة فاطمة السكاك، نائبة الرئيسة المكلفة بالقرب.
ارتكزت الدورة التكوينية الثالثة بمدينة تزنيت من 18 الى 20 يوليوز على نفس المناهج وقد وفد المشاركون السبعة والعشرون، ومن بينهم 52٪ من النساء، من مدن أغادير وآيت ملول وشتوكة آيت بهاو أرفود والراشيدية والصويرة وإملشيل وكلميم وإنزغان وميدلت وورززات وتارودانت وتنغير وتزنيت. وقد مثلت السيدة فاطمة السكاك جمعية جسور.
تم تأطير جميع هذه الدورات التدريبية من قبل مدربين خبراء في مختلف المجالات.
خلال الثلاث دورات، شدد ممثلو جمعية جسور على أهمية البرنامج والدور الذي تقوم به الجمعية في دعم ومرافقة الشباب وتطوير مهاراتهم من أجل ابراز دورهم من خلال تعزيز القدرات.
واعطت مديرة الدول للبرنامج القيادي للنساء بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للشباب نظرة شمولية حول المشروع وأهدافه في المغرب ومحاور الشراكة مع منتدى الاتحاد الفدراليات وكذلك مع المنظمات غير الحكومية الأخرى المشاركة في البرنامج.
 
جمعية جسور ملتقى النساء المغربيات
 
تأسست جسور ملتقى النساء المغربيات في يوليوز 1995 على يد ناشطين جمعويين. وتهدف إلى تعزيز مهارات المرأة المغربية من اجل تحسين مشاركتها في الفضاء العام على جميع المستويات الاقتصادية والاجتماعية والقانونية والثقافية والبيئية. تستهدف الجمعية تعزيز حقوق المرأة ووضعها في الواجهة، في مراكز القرار والمسؤولية السياسية والاقتصادية والقانونية. كما تقوم الجمعية بأنشطة توعوية من أجل تعزيز قيم ومبادئ المواطنة الحقة والفعالة، وتشجيع تمكين النساء وانشاء شبكات. تقوم دائما على تحديث الأدوات والآليات للتعلم والتتبع، حتى تتمكن من اسماع صوتها للسلطات والأحزاب السياسية والمؤسسات الوطنية والدولية.

 

عن منتدى الفدراليات
 
منتدى الفدراليات هو منظمة دولية تعمل على قضايا الحكامة الديمقراطية والتنمية لأكثر من 16 عامًا وفي أكثر من 25 دولة. ويهدف المنتدى، بدعم من حكومة كندا، إلى تشجيع، في البلدان الثلاثة المستهدفة، فيما يخص إشراك المرأة في مراكز صنع القرار (الحكومية وغير الحكومية) الاجتماعية والثقافية والسياسية وفي اعلى مناصب السلطة. 

 




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جمعية ازمزا تعقد جمعها العام

الأيام الثقافية الربيعية لجمعية الـكو للتنمية والتعاون دوار الكو جماعة تاسوسفي تالوين تارودانت

جمعية شباب أيت داود

جمعية الكو للتنمية والتعاون الكو جماعة تاسوسفي تالوين تارودانت مشروع سور مقبرة دوار الكو

الأمازيغية مابعد الدسترة

اعلان عن تنظيم مبارتين تكريميتين بملعب اوركا ايمسكر

ميلاد فرع منظمة HOMENA الدولية لحقوق الإنسان بتارودانت

انعقاد الجمع العام العادي لتجديد المكتب المسير لجمعية تاسيلا

عملية توزيع الأدوات المدرسية

إنعقاد الجمع العام الاستثنائي لمنظمة تاماينوت فرع تارودانت