أضيف في 6 شتنبر 2018 الساعة 09:46


تارودانت: المدير الإقليمي الجديد لوزارة التربية الوطنية أمام امتحان المشاكل العالقة


تمازيرت بريس - عبد المجيد الترناوي

حسب جريدة "الأحداث المغربية " التي أوردت الخبر في عددها ليوم الأربعاء 05 شتنبر الجاري، الصفحة 6 العدد 6612، فقد اجمع المتتبع للشأن التعليمي بالمديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين والبحث العلمي، على أن  مهمة المدير الجديد بالمديرية الإقليمية بتارودانت، لن تكون بالسهلة، وذلك بسبب وجود مجموعة من  المشاكل والملفات معقدة، التي راكمتها السنوات الماضية، منها ما يتعلق بالعمل النقابي والتسيير الإداري وظروف العمل.

فبعد أيام قليلة من تعيين المدير الإقليمي الجديد على رأس المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي بتارودانت، كشف آخر بيان للمكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوي تحت لواء الفيدرالية الديمقراطية للشغل، تتوفر الجريدة على نسخة منه، عما سماه  "التضييق على الممارسات النقابية، غياب معالجة شاملة لجميع المطالب الفئوية المشروعة للشغيلة التعليمية بجميع مكوناتها، التدبير الانفرادي والارتجالي الذي عاشت على إيقاعه الإدارة الإقليمية، غياب مبدأ تكافؤ الفرص والشفافية في إسناد مناصب الجدب بالمجال الحضري "،

يقول احد الجمعويين المتتبعين للشأن التعليمي بالمديرية الإقليمية بتارودانت، أن هناك العديد من الاختلالات والمشاكل، التي تتخبط فيها المنظومة التربوية، منها عدم احترام المذكرات الوزارية، خاصة تلك المتعلق بدعوة الأسر التعلمية بعدم إجبار التلاميذ بمغادرة الفصل الدراسي لسبب من الأسباب، وعلى سبيل المثال طرد التلميذ أو التلميذة بسبب عدم إحضار لكتاب أو بسبب عدم إنجازه للتمرين، دون مراعاة الظروف العائلية أو الاجتماعية التي تعيش عليها شريحة كبير من الأسر، علما وان اغلب تلاميذ وتلميذات المؤسسات التعليمية العمومية هم من أبناء اسر فقيرة.

وأضاف المتحدث إلى أن الأمهات والآباء والأولياء، وفي غياب التأطير حول كون الانخراط بالجمعيات ليس مجبرا. ولعل ما وصف ب "التسيبات والاختلالات" في مالية الجمعيات التابعة للمؤسسات التعليمية، حسب المتحدث راجع بالأساس إلى عدم المراقبة المالية لهذه الجمعيات وغياب دور الجهات المسؤولة في افتحاص ماليتها وربط المسؤولية بالمحاسبة.

ومن بين المشاكل التي عانت منها المنظومة التربوية، حسب المتتبعين تحويل بعض المؤسسات التعليمية إلى مراب للسيارات لكل من هب ودب، عدم احترام المذكرات الوزارية التي تنص على عدم إدخال السيارات إلى وسط المؤسسات التعليمية، والمشكل المتعلق بظاهرة ربط المساكن الإدارية والوظيفية بالإنارة والماء الشروب الخاص بالمؤسسات التعليمية، التعامل أللاتربوي الذي يصطدم به عدد من آباء وأولياء التلاميذ عند زيارة بعض المؤسسات التعليمية، من قرارات رفض بالتسجيل لبعض التلاميذ بدعوى الاكتظاظ، ومن بين المشاكل التي تعاني منها بعض المؤسسات، في غياب مطبات تخفيف السرعة بمحيط المدارس، بالإضافة إلى ظاهرة تنفرد بها المديرية، ويتعلق الأمر بالإبقاء على الموظفين المتقاعدين في مزاولة مهاهم أو إسناد مهام جديدة.

أما من بين المطالب التي أبداها المتحدثين لجريدة "الأحداث المغربية"، فتتمثل في مطالبة المدير الإقليمي الجديد بالتدخل قصد وضع رؤية شاملة للوضعية الشاذة التي يعرفها محيط المؤسسات التعليمية، حيث الاعتداءات المتكررة على التلاميذ والتحرشات الجنسية، التي أضحت اخطر المشاكل التي تتعرضن لها التلميذات، وذلك عبر مطالبة الجهات المسؤولة، بإحداث دوريات أمنية قارة من القوات المساعدة بمحيط المدارس والإعداديات والثانويات، بسبب الخصاص في الموارد البشرية بالمنطقة الأمنية، المطالبة بوضع حد لظاهرة غياب بعض الأطر التعليمية، المنتخبين  بالمجالس الجماعية، سواء بالمجال الحضري أو القروي، حيث يتعين على العضو الغياب عن العمل الرسمي بموجب استدعاء موقع من طرف رئيس الجماعة ولظروف خاصة، مثل الجلسات العادية للمجالس.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



نتائج متميزة في الدورة العادية لنتائج امتحانات البكـــــالوريا برسم سنة2012 بنيابة تارودانت

حفل التميز بنيابة تارودانت

وزارة التربية الوطنية : إجراءات جديدة لتسهيل عملية تسجيل التلاميذ بالمؤسسات العمومية

نيابة التعليم بتار ودانت : بلاغ اخباري في شأن الدخول المدرسي لموسم 2012 / 2013

الترتيبات المتخذة لضمان دخول مدرسي مستقر في لقاء للتنسيق المركزي

وزارة التربية الوطنية تقرر جعل السبت والأحد أيام عطلة دائمة لمسلك التعليم الابتدائي

عامل اقليم تارودانت يعطي الانطلاقة الفعلية للدراسة بالإقليم

مساهمة جمعية الياسمين بتارودانت قي المبادرة الملكية لمليون محفظة موسم 2012 / 2013

اعطاء انطلاقات الموسم الدراسي بمجموعة مدارس السلام اولاد محلة

المصطلحات التعليمية باللغة الأمازيغية