أضيف في 6 شتنبر 2018 الساعة 09:46


عامل إقليم تارودانت يترأس اجتماعا موسعا للوقوف على التدابير المتخذة لإنجاح الدخول المدرسي


تمازيرت بريس - الحسن شاطر

ترأس السيد عامل إقليم تارودانت السيد الحسين امزال اجتماعا موسعا خصص لتدارس مختلف القضايا المرتبطة بالدخول المدرسي 2019-2018، تنزيلا لمضامين الخطاب الملكي الأخير بعيد العرش وذكرى 65 لثورة الملك والشعب،والذي أعطى أهمية قصوى للتعليم باعتباره محطة مهمة للتنمية المستدامة، احتضنته قاعة الاجتماعات بمقر العمالة صباح أول أمس الثلاثاء 04 شتنبر 2018، بحضور الكاتب العام للعمالة، ورئيس المجلس الإقليمي ورؤساء الجماعات الترابية والنواب البرلمانيون ورئيس المجلس العلمي المحلي، وكذا مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمدير الإقليمي للتربية الوطنية بتارودانت وعميد الكلية متعددة التخصصات بتارودانت ومدير المركب التكوين المهني تارودانت - أولاد تايمة، إضافة إلى رئيس قسم الشؤون الداخلية ورجال السلطة بالإقليم ورؤساء المصالح الخارجية.

وقد افتتح الاجتماع بكلمة السيد الحسين أمزال عامل الإقليم:




وخلال كلمته، أشاد السيد محمد جاي منصوري مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة بالمجهودات التي يبدلوها عامل الإقليم السيد الحسين أمزال من أجل دعم التعليم بالإقليم، وكذا تشكيله للجنة الدائمة لتتبع الدخول المدرسي وتجاوبه الفعال مع المضامين الواردة في الخطابين الملكيين الساميين بمناسبة ذكرى عيد العرش ، وذكرى ثورة الملك والشعب في الشق المتعلق منهما بالتعليم.

كما ركز في مداخلته على موضوع الدعم الاجتماعي وعلى محور التعليم الأولي باعتباره من أهم مستجدات الدخول المدرسي الجديد 2018/2019، وما حمله خطاب ذكرى عيد العرش في 29 يوليوز 2018 والذي اعتبر التعليم الأولى المدخل الأساسي لتجويد التعليم، مشددا على الدور المحوري للتعليم الأولي في تحقيق الإنصاف وتكافؤ الفرص في الاستفادة من فرص التعلم، كما تطرق إلى موضوع التكوين المهني والعناية بالشباب والتشغيل، إلى جانب نظام مسار المعلوماتي الذي يتيح لكل المصالح على المستوى الإقليمي والجهوي والمركزي الاطلاع على سير العمل التربوي التعليمي بكل المؤسسات التعليمية، وسير العمليات المتعلقة بحركية التلاميذ، كما يتيح فرصا هامة للتواصل مع أباء وأولياء التلاميذ لتتبع الحياة المدرسية لأبنائهم.

وأكد أنه تم اتخاذ كافة التدابير التربوية الضرورية لتحسين جودة التعلمات ولإنجاح الدخول المدرسي.

خلال هذه الاجتماع، قدم كل من المدير الإقليمي للتربية الوطنية بتارودانت، وعميد الكلية متعددة التخصصات بتارودانت، ومدير المركب التكوين المهني تارودانت - أولاد تايمة، عروضا حول الدخول المدرسي وقضاياه تضمنت مؤشرات ومعطيات تهم الدخول المدرسي الجديد بإقليم تارودانت.

وتميز هذا الإجتماع بعدة مداخلات لرؤساء وممثلي الجماعات الترابية بالإقليم لإبداء آرائهم وتصوراتهم واقتراحاتهم التي من شأنها الإسهام في إعطاء دفعة قوية للتعليم الأولي بالجهة، حيث أبدى الجميع استعدادهم للانخراط في هذا المشروع المجتمعي، والعمل على تنسيق الجهود على المستوى المحلي لدعم المدرسة العمومية بشكل عام وتطوير التعليم الأولي بشكل خاص بالنظر لأهميته البالغة في إصلاح المنظومة التربوية؛ بالإضافة إلى استعراض مجموعة من الصعوبات والعراقيل التي تواجه عموما المدرسة العمومية بالإقليم،  على أساس ايجاد الحلول الناجعة للمشاكل المطروحة.

رؤساء المجالس الترابية بدورهم اثاروا مجموعة من المشاكل المتعلقة بالقطاع والتي تحتاح الى مجهودات لمعالجتها منها مشاكل المنح الدراسية وعدم افتتاح بعض الإعداديات والخصاص الذي تعرفه بعض دور الطالب والطالبة على مستوى التجهيزات وتوفير النقل المدرسي الكافي وإعادة التمدرس وتغيير المؤسسة.....

كما قدمت في هذا الإجتماع ملتمسات إلى عامل الإقليم وإلى الجهات المعنية وكذا مجموعة من المطالب والمقترحات بخصوص قطاع التعليم.

واختتم الاجتماع بمداخلة الدكتور اليزيد الراضي رئيس المجلس العلمي المحلي لتارودانت، ثم الدعاء الصالح لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

ترأس السيد عامل إقليم تارودانت السيد الحسين امزال اجتماعا موسعا خصص لتدارس مختلف القضايا المرتبطة بالدخول المدرسي 2019-2018، تنزيلا لمضامين الخطاب الملكي الأخير بعيد العرش وذكرى 65 لثورة الملك والشعب،والذي أعطى أهمية قصوى للتعليم باعتباره محطة مهمة للتنمية المستدامة، احتضنته قاعة الاجتماعات بمقر العمالة صباح أمس الثلاثاء 04 شتنبر 2018، بحضور الكاتب العام للعمالة، ورئيس المجلس الإقليمي ورؤساء الجماعات الترابية والنواب البرلمانيون ورئيس المجلس العلمي المحلي، وكذا مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمدير الإقليمي للتربية الوطنية بتارودانت وعميد الكلية متعددة التخصصات بتارودانت ومدير المركب التكوين المهني تارودانت - أولاد تايمة، إضافة إلى رئيس قسم الشؤون الداخلية ورجال السلطة بالإقليم ورؤساء المصالح الخارجية.

وقد افتتح الاجتماع بكلمة السيد الحسين أمزال عامل الإقليم:


وخلال كلمته، أشاد السيد محمد جاي منصوري مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة بالمجهودات التي يبدلوها عامل الإقليم السيد الحسين أمزال من أجل دعم التعليم بالإقليم، وكذا تشكيله للجنة الدائمة لتتبع الدخول المدرسي وتجاوبه الفعال مع المضامين الواردة في الخطابين الملكيين الساميين بمناسبة ذكرى عيد العرش ، وذكرى ثورة الملك والشعب في الشق المتعلق منهما بالتعليم.

كما ركز في مداخلته على موضوع الدعم الاجتماعي وعلى محور التعليم الأولي باعتباره من أهم مستجدات الدخول المدرسي الجديد 2018/2019، وما حمله خطاب ذكرى عيد العرش في 29 يوليوز 2018 والذي اعتبر التعليم الأولى المدخل الأساسي لتجويد التعليم، مشددا على الدور المحوري للتعليم الأولي في تحقيق الإنصاف وتكافؤ الفرص في الاستفادة من فرص التعلم، كما تطرق إلى موضوع التكوين المهني والعناية بالشباب والتشغيل، إلى جانب نظام مسار المعلوماتي الذي يتيح لكل المصالح على المستوى الإقليمي والجهوي والمركزي الاطلاع على سير العمل التربوي التعليمي بكل المؤسسات التعليمية، وسير العمليات المتعلقة بحركية التلاميذ، كما يتيح فرصا هامة للتواصل مع أباء وأولياء التلاميذ لتتبع الحياة المدرسية لأبنائهم.

وأكد أنه تم اتخاذ كافة التدابير التربوية الضرورية لتحسين جودة التعلمات ولإنجاح

خلال هذه الاجتماع، قدم كل من المدير الإقليمي للتربية الوطنية بتارودانت، وعميد الكلية متعددة التخصصات بتارودانت، ومدير المركب التكوين المهني تارودانت - أولاد تايمة، عروضا حول الدخول المدرسي وقضاياه تضمنت مؤشرات ومعطيات تهم الدخول المدرسي الجديد بإقليم تارودانت.

وتميز هذا الإجتماع بعدة مداخلات لرؤساء وممثلي الجماعات الترابية بالإقليم لإبداء آرائهم وتصوراتهم واقتراحاتهم التي من شأنها الإسهام في إعطاء دفعة قوية للتعليم الأولي بالجهة، حيث أبدى الجميع استعدادهم للانخراط في هذا المشروع المجتمعي، والعمل على تنسيق الجهود على المستوى المحلي لدعم المدرسة العمومية بشكل عام وتطوير التعليم الأولي بشكل خاص بالنظر لأهميته البالغة في إصلاح المنظومة التربوية؛ بالإضافة إلى استعراض مجموعة من الصعوبات والعراقيل التي تواجه عموما المدرسة العمومية بالإقليم،  على أساس ايجاد الحلول الناجعة للمشاكل المطروحة.

رؤساء المجالس الترابية بدورهم اثاروا مجموعة من المشاكل المتعلقة بالقطاع والتي تحتاح الى مجهودات لمعالجتها منها مشاكل المنح الدراسية وعدم افتتاح بعض الإعداديات والخصاص الذي تعرفه بعض دور الطالب والطالبة على مستوى التجهيزات وتوفير النقل المدرسي الكافي وإعادة التمدرس وتغيير المؤسسة.....

كما قدمت في هذا الإجتماع ملتمسات إلى عامل الإقليم وإلى الجهات المعنية وكذا مجموعة من المطالب والمقترحات بخصوص قطاع التعليم.

واختتم الاجتماع بمداخلة الدكتور اليزيد الراضي رئيس المجلس العلمي المحلي لتارودانت، ثم الدعاء الصالح لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

 




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من اماننتازارت

كلية تارودانت متعددة الاختصاصات

تعاونية كوباك

فيضان سوس

طاطا... بوابة السياحة الصحراوية تدق ناقوس الخطر

سوس ماسة درعة

مدينة تارودانت المغربية تستعد لتصبح تراثا عالميا مصنفا من طرف اليونيسكو

مسابقة الحلقة في مدينة تارودانت

مدينة تارودانت

زربية تارودانت