أضيف في 7 شتنبر 2018 الساعة 09:24


تارودانت: الاتحاد الاشتراكي يحمل البيجيدي مسؤولية الوضع المزري الذي وصلت إليه المدينة بكل القطاعات


تمازيرت بريس - جمال الدين

بحضور مناضلي ومناضلات حزب الإتحاد الإشتراكي والمتعاطفين والمتتبعين للشان العام بالمدينة والمنطقة ورجال الإعلام ومدراء الجرائد الإلكترونية، عقد الفريق الإتحادي بجماعة تارودانت ” المعارضة” عشية يومه الخميس 6 شتنبر 2018، لقاء تواصليا وندوة صحافية بمقر الحزب بسيدي احساين وذلك بمناسبة  مرور ”ثلات سنوات” نصف الولاية الإنتدابية بالمجلس 2015 / 2021

حيث حملت كل التدخلات مسؤولية الوضع المزري الذي أصبحت تعيشه المدينة في مختلف القطاعات والملفات للاغلبية بالجماعة التي يسيرها حزب العدالة والتنمية.

وقد تناول الكلمة في بداية اللقاء مصطفى المتوكل منسق الفريق حيث اعطى بالأرقام عمل وتدخلات مستشاري الفريق الإتحادي خلال الفترة السابقة من الولاية بكل الدورات العادية والإستثنائية، كما اعطى شروحا مستفيضة عن بعض القضابا الأساسية التي تعيشها المدينة ، منها قضية لاسطاح وموظفي الجماعة والإختلالات التي تشهدها الكثير من الملفات  الاخرى كمشكل بوتريالت والواد الحار باولاد غزال ومشكل الباعة الجائلين وقضية شراء البقعة الأرضية بجوار المحطة التي طرحت العديد من الأسئلة  بالإضافة إلى قضايا السير والجولان وفيرها من المشاكل الاخرى التي تعيشها ساكنة المدينة.


كما تناول الكلمة محمد جبري المستشار الإتحادي حيث تساءل في البداية ماذا تحقق في نصف هذه الولاية.. لاشيء على الإطلاق فاغلبية المشاريع التي تركها الإتحاد الإشتراكي لازالت هي هي بل ان هناك نوايا للإجهاز عليها ، وتساءل عن مصير المركب الثقافي الذي لم يفتح لحد الساعة رغم انتهاء الأشغال به منذ شهور.

كما أشار إلى مرافق الجماعة ومنها دور الحي التي اكد انها أضحت مرتعا للمحسوبية والزبونية واستعمالها  واشتغلالها فقط من طرف الجمعيات الموالية لحزب الاغلبية بالجماعة، ومنها مقر الخزانة البلدية التي أضحت وامام مرآى من السلطات مقرا للأنشطة التي تطرح اكثر من أسئلة  للجناح الدعوي لحزب العدالة والتنمية، بالإضافة إلى تحويل كل منشآت الجماعة لهذه الادوار المشبوهة  ولخدمة  أجندة ذات حمولة دعوية للفكر الإقصائي باسم الدين.

كما تطرق لقضية الاعوان العرضيين واكد ان بعضهم يستخلص الاجور بدون تقديم أي خدمة للجماعة وان عددهم أصبح اكثر من موظفي وموظفات الجماعة.

كما ذكر بخصوص منطقة لاسطاح ان الفريق الإتحادي فوت بعضا من الأراضي  لتعاونية كوباك حيث انجزت خدمات كبرى بالمنطقة استفادت من خدماتها  الساكنة وان الاغلبية الحالية فوتت عددا من الهكتارات بدون ان يكون لها اي تأثير على  الشغل لأبناء المدينة.

واكد ان مسؤولا كبيرا بالجماعة صرح له عدة مرات ان الاغلبية فشلت و لم تقدم أي شيء للمدينة خلال نصف هذه الولاية.


وأضاف محمد جبري ان الجماعة تعرف اختلالات خطيرة ومنها ان هناك عدة أشغال انجزت بدون أية اعتمادات تذكر .

ومن جهته أشار محمد إحسان إلى ان المدينة تعيش عدة مشاكل على عدة مستويات ومنها قطاع السياحة والصناعة التقليدية والرياضة والنظافة.

من جهته تطرق المستشار عبد الحق يسري للازمة الكبيرة التي أصبحت تعيشها المدينة في ظل الاغلبية الحالية وتطرق للعديد من الملفات في هذا الإطار.

وقد طرحت في ختام هذه المداخلات عدة أسئلة من طرف الحضور همت الكثير من المشاكل والقضايا  التي تعيشها المدينة حيث تمت الإجابة عنها بإسهاب من طرف  مصطفى المتوكل، ولنا عودة بكل التفاصيل لهذا اللقاء التواصلي.





 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الاستماع إلى زوجة استقلالي في تفويت أرض بمراكش

شباط يطالب بنكيران بتحمل مسؤوليته اتجاه المعطلين

الانتخابات الجزئية :البيجيدي يتقدم في انزكان و حزب الحركة الشعبية يفوز بمقعد شيشاوة

نسب المشاركة بالانتخابات البرلمانية الجزئية لانزكان أيت ملول

يحيى الوزكاني يدعو البرلمان المغربي إلى المصالحة مع قضايا الشباب

وزارة الداخلية جاهزة لإجراء جميع الاستحقاقات الانتخابية خلال السنة المقبلة

بنكيران للوفا : “الرجال صايفطوم إلى البوادي والنساء عينهم قدام بيوتهم”

فريق التقدم الديمقراطي يندد بالتجنيد والتدريب العسكري للأطفال المحتجزين في مخيمات تندوف

نائب برلماني وقيادي بحزب العدالة والتنمية يتعرض لضرب مبرح امام البرلمان على أيدي قوات الأمن

ملاحظات بصدد الأداء الحكومي سنة بعد تنصيب حكومة عبد الاله بنكيران