أضيف في 26 شتنبر 2018 الساعة 09:28


تارودانت.. «بناء الأبناء ذكاء وعاطفة» محور الندوة العلمية بمجموعة مدارس بنوني


تمازيرت بريس - عبد الجليل بتريش

احتضن رحاب مؤسسة مجموعة مدارس بنوني صبيحة يوم السبت 22 شتنبر 2018 بتارودانت  فعاليات الندوة العلمية السنوية المنظمة تحت شعار «بناء الأبناء ذكاء وعاطفة» من تأطير الدكتور  مربد الكلاب  والمدربتان انجارن جميلة وعائشة بابو.

بعد قراءة آيات بينات من الذكر الحكيم وترديد النشيد الوطني و قراءة الفاتحة ترحما على الفقيد الحاج احمد حاتمي بونوني، قدم مسير اللقاء السيد الحبيب أعمير السياق العام وبرنامج الندوة.

في السياق ذاته ألقت السيدة ليلى فكير المديرة العامة لمجموعة مدارس بونوني كلمة ترحيبية بالمناسبة، مشيرة الى أن هذا اللقاء بمثابة ثالث محطة وللموسم الثالث على التوالي لفتح ملف من ملفات التربية والتعليم والمتمثل في بناء شخصية المتعلم.

وأكدت أن أهمية الموضوع تنبع من كونه يأتي في صلب وصميم الخطة الاستراتيجية التي وضعتها المؤسسة، من أجل تحقيق رؤيتها وأهدافها، وتبليغ رسالتها على أكمل وجه، ايمانا منها كون المتعلم هو محور العملية التعليمية.

وفي تدخلها ركزت على ايلاء الاهتمام الكبير لبناء شخصية المتعلم في جوانبه الأساسية: المعرفية والوجدانية والحس الحركي. علاوة على أن السبب الوحيد للتفوق الدراسي هو نسبة الذكاء وأن الفشل في التحصيل غالبا ما ينشأ عن أسباب عاطفية.

وارتباطا بالموضوع قدم الدكتور مربد الكلاب عرضا مركزا قارب محورين:

المحور الأول بسط ثلاث رسائل قبل أن نكون نربي نجباء: تعلم ..تربى ..ربي ولا تستعبد.

المحور الثاني:

الأمن النفسي ( التوقف عن ائيلامهم جسديا و تقديم العلاج البديل للضرب عبر المكافأة والحرمان .. مثلا حرمانه من الابتسامة ...).

الإخلال بأمنه النفسي ( عدم اصدار أحكام و ألقاب في حقهم : غبي ..عنيف ..كسول ..جبان..

الإخلال بالآمن العقلي ( المحافظة على أمن عقولهم – لا تنقل الموروثات السلبية – كل

القناعات الخاطئة التي تزرعها في عقول الأبناء هي نوع من الإرهاب ..).

في ذات الندوة العلمية قدمت المتدربة السيدة انجارن جميلة للمدعوين برنامجا شاملا ومتكاملا يتضمن مجموعة من الدورات لبناء وإعادة ذات المراهق وترسيخ وبناء مرجعية داخلية.

وصلة بالموضوع ناقشت المتدربة السيدة عائشة بابو الشق المتعلق بالتفوق الدراسي، واعتبرته احتياجا لامسته من خلال تجربتها وتواصلها المستمر مع آباء واولياء التلاميذ.

وفي تدخلها دعت الى دعم الأبناء والتلاميذ والطلبة حتى يحققوا مسارا دراسيا متميزا.

وقد ركزت المتحدثة على أن فئة المراهقين محتاجة الى التنمية الذاتية والتطوير الذاتي ومهارات التعامل مع الذات وتطويرها والأهداف والرؤية المستقبلية.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



نتائج متميزة في الدورة العادية لنتائج امتحانات البكـــــالوريا برسم سنة2012 بنيابة تارودانت

حفل التميز بنيابة تارودانت

وزارة التربية الوطنية : إجراءات جديدة لتسهيل عملية تسجيل التلاميذ بالمؤسسات العمومية

نيابة التعليم بتار ودانت : بلاغ اخباري في شأن الدخول المدرسي لموسم 2012 / 2013

الترتيبات المتخذة لضمان دخول مدرسي مستقر في لقاء للتنسيق المركزي

وزارة التربية الوطنية تقرر جعل السبت والأحد أيام عطلة دائمة لمسلك التعليم الابتدائي

عامل اقليم تارودانت يعطي الانطلاقة الفعلية للدراسة بالإقليم

مساهمة جمعية الياسمين بتارودانت قي المبادرة الملكية لمليون محفظة موسم 2012 / 2013

اعطاء انطلاقات الموسم الدراسي بمجموعة مدارس السلام اولاد محلة

المصطلحات التعليمية باللغة الأمازيغية