أضيف في 16 أكتوبر 2018 الساعة 18:50


«المجتمع المدني و محمية المحيط الحيوي للأركان: من أجل حكامة جيدة لترسيخ أسس التنمية المستدامة» محور اللقاء الوطني الذي تنظمه شبكة جمعيات محمية أركان للمحيط الحيوي


تمازيرت بريس
 

في إطار مهامها الترافعية من أجل تفعيل المخطط الإطار لبرنامج العمل لمحمية المحيط الحيوي للأركان  وتحسيس مختلف الفاعلين بأهم الإشكالات البيئية والتنموية الكبرى التي تعيشها المحمية، تنظم شبكة جمعيات محمية أركان للمحيط الحيوي لقاء وطنيا حول " المجتمع المدني ومحمية المحيط الحيوي للأركان: من أجل حكامة جيدة لترسيخ أسس التنمية المستدامة"، يوم الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 ابتداء من الساعة التاسعة صباحا بقر الغرفة الفلاحية الجهوية بمدينة أكادير.

ويأتي تنظيم هذا اللقاء، والذي سيتم من خلاله تعبئة الفاعلين في مجال محمية المحيط الحيوي لأركان من قطاعات حكومية ومؤسسات الدولة والبحث العلمي ومؤسسات منتخبة وفعاليات المجتمع المدني، للوقوف على أهم العوائق التي تحول دون تفعيل برنامج عمل "المخطط الإطار لمحمية المحيط الحيوي للأركان" وتشخيص الإشكاليات البيئة الكبرى التي تعيشها وتعاني منها المحمية واتخاذ الإجراءات الاستباقية والاحترازية وإعطاء التصورات والحلول الكفيلة لتمكين المجتمع المدني من أداء ادواره الدستورية في إطار حكامة جيدة تجعل الفاعل المحلي مساهما في إرساء أسس التنمية المستدامة بمجال محمية اركان للمحيط الحيوي.

 

 

أرضية الندوة الوطنية حول: التهديدات والمخاطر البيئية المتعلقة بمحمبة المحيط الحيوي للأركان،الحلول والإكراهات

يعتبر الاعتراف بمناطق تواجد غابات الأركان ( 7 أقاليم: الصويرة، اكادير اداوتنان، شتوكة ايت باها انزكان ايت ملول، تارودانت، تيزينت وسيدي افني ) كمحمية للمحيط الحيوي من طرف منظمة اليونسكو في ديسمبر 1998 مكسبا سياسيا و حقوقيا و بيئيا لهذا المجال .

بحيث تم على هذا الأساس اعتبارها إرثا عالميا في مجال التنوع الإحيائي؛ مما يتوجب معه حماية الأصناف الطبيعية النباتية والحيوانية التي تحتويها مع ضمان الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية للساكنة التي تتواجد بداخلها.

وتمتد محمية أركان للمحيط الحيوي RBA على مساحة تصل إلى 2,2 مليون هكتار، تضم بشكل أساسي أشجار الأركان بالإضافة إلى أصناف نباتية وغابوية متنوعة (العرعار، الفلين الأخضر، ... ).

وتسكنها ساكنة محلية يقدر عددها حسب إحصاء 2014: 786 234 3 نسمة تتميز بتنوعها الثقافي والحضاري. وتشكل اللغة والثقافة الأمازيغية أهم مقوماتها الأساسية.

ومن اجل تحديد تصور مندمج للنهوض بالمجال الترابي للمحمية، تم إعداد تصميم إطار بتعاون مع الوكالة الألمانية التقنية للتعاون GTZ، الذي ساهم من خلال تنطيق مجالي zonage للمكونات الطبيعية والبشرية للمحمية في إرساء قواعد لحماية الحقوق وصيانة التنوع الإحيائي مع الأخذ بعين الاعتبار المعطيات الاقتصادية والاجتماعية لمختلف المناطق التي تغطيها المحمية.

إلا أن تفعيل هذا المخطط الإطار (أو ما يعرف حاليا ببرنامج عمل) عرف تأخرا كبيرا، حيث مرت لحد الآن ما يقارب 20 سنة (1998- 2008 ثم 2008-2018)على الاعتراف بهذا المجال كمحمية للمحيط الحيوي، غير أن تفعيلهما ما زال متعثرا، مما زاد من حدة المخاطر والمشاكل التي تهدد الموارد الطبيعية والأنظمة الإحيائية والايكولوجية بهذا المجال ويشكل تهديدا لحقوق الساكنة المحلية،على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.

واستحضارا لمجموعة من المبادرات و الأوراش والاتفاقيات والعهود الدولية التي انخرط فيها المغرب والمتمثلة أساسا في:

- مصادقة المغرب على ترسانة من المواثيق والاتفاقيات و العهود الدولية الخاصة بحقوق الإنسان.

- توقيع المغرب على الاتفاقيات الدولية الثلاثة المتعلقة بمحاربة التصحر، التغيرات المناخية والمحافظة على التنوع البيولوجي واتفاق باريس حول المناخ وما ترتب عنه من التزامات من طرف الدولة المغربية NDC.

- دستور 2011: والذي أقر بإحداث المجلس الوطني للاقتصاد الاجتماعي التضامني والبيئي.

- القانون الإطار 99.12 بمثابة الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة بالمغرب.

- القوانين التنظيمية للجماعات الترابية والتي نصت على ضرورة انجاز برامج العمل بمشاركة مختلف الفاعلين المحليين مع الأخذ بعين الاعتبار البعد الحقوقي والبيئي في إطار تنمية مستدامة.

- الالتزام بأهداف التنمية المستدامة ODD والمقاربة المجالية المندمجة والمقاربة التشاركية التي أصبحت متداولة في خطابات مختلف الفاعلين السياسيين على المستوى الوطني والترابي، ما زالت في حاجة إلى نماذج تطبيقية...

- الاستراتيجية الوطنية للبيئة والتنمية المستدامة 2030.

- مجموعة من القوانين التي في حاجة الى نصوص تطبيقية: قانون المقالع/ المعادن /الساحل/ الرعي والترحال...و أخرى في طور الإعداد والتشاور: قوانين الجبال.....كلها أوراش ما زال النقاش والتشاور ضروري حولها وبمشاركة المجتمع المدني، لكي يتم التأسيس لمسلسل التنمية المستدامة المنشود.

- خطة العمل الوطنية في مجال الديموقراطية وحقوق الإنسان.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جمعية ازمزا تعقد جمعها العام

الأيام الثقافية الربيعية لجمعية الـكو للتنمية والتعاون دوار الكو جماعة تاسوسفي تالوين تارودانت

جمعية شباب أيت داود

جمعية الكو للتنمية والتعاون الكو جماعة تاسوسفي تالوين تارودانت مشروع سور مقبرة دوار الكو

الأمازيغية مابعد الدسترة

اعلان عن تنظيم مبارتين تكريميتين بملعب اوركا ايمسكر

ميلاد فرع منظمة HOMENA الدولية لحقوق الإنسان بتارودانت

انعقاد الجمع العام العادي لتجديد المكتب المسير لجمعية تاسيلا

عملية توزيع الأدوات المدرسية

إنعقاد الجمع العام الاستثنائي لمنظمة تاماينوت فرع تارودانت