أضيف في 18 أكتوبر 2018 الساعة 11:43


جبال الفساد بجماعة سيدي بورجا اقليم تارودانت


تمازيرت بريس - ع.ع

الثعبان هو الحيوان الذي يلتوي في مشيته، والأمر ليس رغبة في التكبر أو إخافة العدو، بل لكي يحمي نفسه من ضربات المهاجم، حماية لا وجود لها في قاموس المشرفين على تخطيط الطرق بإقليم تارودانت، حيث غالبا ما يكون التخطيط مقرونا بالتوفير والربح، لا لحماية الأشخاص والأرواح.

هكذا كان تقديم احد المقالات على جريدة الكترونية تحت عنوان "طريق الثعابين بدوار أولاد عبو بتارودانت"، كان قد نشر قبل 5 سنوات يحدر فيه من الطريق المؤدية الى دوار اولاد عبو التابع لجماعة سيدي بورجا قيادة تازمورت إقليم تارودانت،

و مع تطور النمو الديموغرافي بالمنطقة، ازدادت حركة السير على هذا الطريق "المبزرة بالكضرون " التي على طولها كلها منعرجات خطيرة كانها في جبال الهمالايا رغم انها في اراضي مبسطة لكن في منطقة كبر فيها الفساد إلى ان اصبح جبال و له اعلى القمم.

هذه الطريق تعرف غياب علامات تشوير وتحديد السرعة، مما يتسبب في عدد من الحوادث يكاد السكان يفقدون أرواحهم، وفي الامس القريب يوم الثلاثاء المنصرم وقعت حادثة سير بين سيارة و درجة هوائية في منعرج حاد، إلى حدود هذه الساعة فصاحب الدراجة في غيبوبة.

إذا كنا سنفك العزلة على العالم القروي بهذه النوع من الطرق، فتيقنوا بأننا حتما سننجح في عزلهم من هذا العالم الدنيوي، بجعلهم يسقطون في حوادث سير مميتة، وستكون الجماعة حينها مضطرة لشراء سيارة لنقل الأموات..

للإضافة ندعو عامل الاقليم السيد الحسين أمزال ايفاد لجنة تحقق في طريق، واتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة والوقوف شخصيا على هذا الملف على اعتبار جسامة الحيف والظلم الذي يطال هذا الدوار.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من اماننتازارت

كلية تارودانت متعددة الاختصاصات

تعاونية كوباك

فيضان سوس

طاطا... بوابة السياحة الصحراوية تدق ناقوس الخطر

سوس ماسة درعة

مدينة تارودانت المغربية تستعد لتصبح تراثا عالميا مصنفا من طرف اليونيسكو

مسابقة الحلقة في مدينة تارودانت

مدينة تارودانت

زربية تارودانت