أضيف في 21 أكتوبر 2018 الساعة 00:29


غلاء فواتير الماء والكهرباء يلهب جيوب المواطنين بأولاد تايمة


تمازيرت بريس - إدريس لكبيش

"الله يهدي هاد الناس علينا.." هكذا عبر أحد المواطنين بأولاد تايمة مستسلما لموجة الغلاء التي عرفتها فواتير استهلاك الكهرباء والماء الصالح للشرب لشهر أكتوبر الجاري والتي اعتمدت على نزوات الأرقام الخيالية، حيث لا زال زبناء المكتب الوطني للماء الصالح للشرب والكهرباء بأولاد تايمة يعيشون على إيقاع فواتير مبالغ فيها تحل عليهم كل شهر بمبالغ تقديرية لا تعكس كمية الاستهلاك الحقيقية، بل تملأ خاناتها بشكل عشوائي، وهو الأمر الذي أثار موجة من السخط وسط عدد من المواطنين الذين أحسوا أن قدرتهم الشرائية أصبحت في مهب الريح.

وضعية دفعت عددا من المواطنين إلى تقديم شكايات إلى المصالح المعنية على المستوى الإقليمي والوطني بعدما انهالت عليهم فواتير ثقيلة وصلت إلى أرقام مبالغ فيها رغم الإجراءات الاحتياطية التي يتخذونها للتقليص من كمية الاستهلاك، حيث يواجههم المسؤولون بأجوبة من قبيل أن وكالات توزيع الماء والكهرباء تتوفر على نظام متطور لمراقبة العدادات وتسجيل الأرقام الحقيقية للاستهلاك، في الوقت الذي عبر فيه الكثير من الزبناء عن امتعاضهم الشديد جراء ضعف الخدمات الإدارية والتقنية، في حين أن المستخدمين لا يكلفون أنفسهم عناء الاطلاع على عدادات الزبناء وتسجيل الأرقام الحقيقية للاستهلاك، بل يتم الأمر بشكل عشوائي مما يسقط العديدين في أشطر يجدون أنفسهم أمامها مجبرين على أداء مبالغ مالية خيالية لا تستجيب للمنطق، حيث غالبا ما يواجههم المسؤولون عند كل استفسار حول أسباب هذا الوضع، بمقولة "خلص وسير تشكي.."




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أخطر المجرمين: سفاح تارودانت

اغتصاب جماعي لشابة بأولاد تايمة

التدخين يقتل ... إنه واقع لا تقلل من شأنه

قصة واقعية

وفاة شخص وإصابة ثلاث آخرين بجروح في حادثة سير بإقليم الصويرة

اخر ابتكارات الجديدة للغش فى الإمتحانات

وكيل الملك بمراكش يأمر باعتقال نجليه

محاكمة مسلم قام بجلد مسلم اخر شارب خمر 40 جلده !!

امريكية تهاجم الشرطة بلبن ثدييها لتبعدهم عن اعتقالها

دمية جنسية صينية تغزو الأسواق العربية قريباً بمبلغ 7 الأف دولار