أضيف في 18 يناير 2019 الساعة 17:36


أكادير: المندوب السامي للمقاومة وجيش التحرير يترأس حفل تأبين المقاوم «أحمد جداد»


تمازيرت بريس - وليد أفرياض

نظمت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير وعائلة المرحوم أحمد جداد، يوم أمس الخميس 17 يناير٬ بفضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير ببنسركاو، حفلا تأبينيا بمناسبة الذكرى الأربعينية لوفاة المقاوم المرحوم أحمد جداد، وذلك بحضور المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير الدكتور المصطفى الكثيري والسيد عبد الكريم الشافعي الوكيل العام لدى محكمةالاستئناف بأكادير، والرئيس الأول لمحكمة الاستئناف، والسيد الكاتب العام لعمالة أكادير إداوتنان، والحاج عفان بن بوعيدة رئيس غرفة الصناعة التقليدية بجهة سوس ماسة،و رئيس المنطقة الحضرية لبنسركاو.

وفي كلمته الافتتاحية، استحضر المصطفى الكثيري تاريخ كفاح المناضل المرحوم أحمد جداد والأعمال الجليلة التي أسداها في ملحمة التحرير والاستقلال، مضيفا أن المرحوم عاش ظروف صعبة من تاريخ الكفاح الوطني.

وأضاف مصطفى الكثيري، أن المناضل احمد جداد كان يتحلى بالوطنية الصادقة والإيمان الراسخ وازعه الأسمى في ذلك هو التضحية في سبيل الحرية و الاستقلال، حيث كان هذا المجاهد يقوم بعدة أدوار ريادية في سبيل عزة و كرامة الوطن.

كما ٲكد المندوب السامي، في كلمته، أن المرحوم أحمد جداد حظي في حياته بمكانة تميزت بالتقدير والاحترام والكثير من الاعتبار في قلوب مجايليه من أفراد أسرة المقاومة وجيش التحرير رفاق دربه، وكذا أصدقائه، وبكونه رجلا متعدد الفضائل والشمائل، تربى على قيم الوطنية الصادقة، ونهل من عين الفعل النضالي٬ مما أهله للانخراط في رياض العمل الوطني وساحات الشرف والمقاومة، كما اعتبره من خيرة المقاومين الذين وسموا بجليل أفضالهم وطيب مكرماتهم وبهي مبراتهم وحسن مسلسل الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال.

وأشار إلى أن الهدف من هذا التكريم، الذي دأبت المندوبية السامية على تنظيمه للاحتفاء برجالات المقاومة وأعضاء جيش التحرير، يتمثل في إطلاع الخلف على التضحيات التي بذلها هؤلاء المقاومين بصدق ووفاء في سبيل التحرير و الاستقلال.

وبعد قدم أصدقاء المقاوم الراحل شهادات في حق الفقيد وخصاله ومحاسنه، حيث تم التذكير بمزايا احمد جداد وشجاعته في مواقفه، مؤكدين جميعا على الخصال الحميدة التي ميزت شخصية احمد جداد و مدى حسن تعامله مع الجميع. ذكر بإنجازات ومحاسن الفقيد، ليختم الحفل بالدعاء للفقيد.

هذا، ويذكر أن المرحوم أحمد أجداد مقاوم من عائلة مقاومة، حكم عليه بالإعدام ونفي بأحد سجون لاس بالماس، كما يذكر أن المقاوم الراحل كان رئيس سابقا للجنة الإقليمية للمقاومة وأعضاء جيش التحرير بعمالة إنزكان أيت ملول، ورئيسا سابق لمكتب الجامعة الوطنية للنقل الطرقي بالجنوب، وهو من مؤسسي جمعية المحطة الطرقية لإنزكان.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من اماننتازارت

كلية تارودانت متعددة الاختصاصات

تعاونية كوباك

فيضان سوس

طاطا... بوابة السياحة الصحراوية تدق ناقوس الخطر

سوس ماسة درعة

مدينة تارودانت المغربية تستعد لتصبح تراثا عالميا مصنفا من طرف اليونيسكو

مسابقة الحلقة في مدينة تارودانت

مدينة تارودانت

زربية تارودانت