أضيف في 14 فبراير 2019 الساعة 21:24


بسبب حالة هيستيريا تلميذات بثانوية الإمام القسطلاني بالدار البيضاء وهبي يسائل وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي


تمازيرت بريس

بسبب حالة هيستيريا تلميذات الدار البيضاء، وجه البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، سؤالا إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

وقد جاء فيها:

السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي

تحت إشراف السيد رئيس مجلس النواب

الموضوع: سؤال كتابي حول أسباب إصابة تلميذات بحالة هيستيريا بثانوية “الإمام القسطلاني” بالدار البيضاء.

سلام تام بوجود مولانا الإمام، وبعد

السيد الوزير المحترم؛

شهدت الثانوية الإعدادية “الإمام القسطلاني” بعمالة الفداء درب السلطان بالدار البيضاء، حالة هيسترية غريبة وسط عدد من التلميذات داخل محيط المؤسسة يوم الاثنين 11 فبراير 2019، هذه الحالة التي أثارت اهتمام الرأي العام، وأفزعت جل الأسر المغربية، وهي حالة غريبة ظلت دواعيها وأسبابها غامضة حتى حدود اليوم، لاسيما وسط تناسل الإشاعات بين من يتحدث عن تناول مواد مخدرة، وبين الحديث عن انتشار ممارسات الشعوذة بجنبات محيط المؤسسة.

لذلك، نسائلكم عن الإجراءات التي ستقوم بها الوزارة لفتح تحقيق في النازلة ومعرفة الأسباب الحقيقية حول لهذه الواقعة، وكذا السبل الوقائية التي ستعتمدها الوزارة لكي لا تتكرر مثل هذه الحوادث التي تؤثر على سير العملية التربوية برمتها؟

وتقبلوا فائق التقدير والاحترام.

إمضاء:

عبد اللطيف وهبي




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الاستماع إلى زوجة استقلالي في تفويت أرض بمراكش

شباط يطالب بنكيران بتحمل مسؤوليته اتجاه المعطلين

الانتخابات الجزئية :البيجيدي يتقدم في انزكان و حزب الحركة الشعبية يفوز بمقعد شيشاوة

نسب المشاركة بالانتخابات البرلمانية الجزئية لانزكان أيت ملول

يحيى الوزكاني يدعو البرلمان المغربي إلى المصالحة مع قضايا الشباب

وزارة الداخلية جاهزة لإجراء جميع الاستحقاقات الانتخابية خلال السنة المقبلة

بنكيران للوفا : “الرجال صايفطوم إلى البوادي والنساء عينهم قدام بيوتهم”

فريق التقدم الديمقراطي يندد بالتجنيد والتدريب العسكري للأطفال المحتجزين في مخيمات تندوف

نائب برلماني وقيادي بحزب العدالة والتنمية يتعرض لضرب مبرح امام البرلمان على أيدي قوات الأمن

ملاحظات بصدد الأداء الحكومي سنة بعد تنصيب حكومة عبد الاله بنكيران