أضيف في 18 مارس 2019 الساعة 15:27


كيف علّقت جدة سفاح نيوزيلندا على ما حدث ؟


تمازيرت بريس 


قالت جويس تارانت، جدة سفاح مسجدي نيوزيلندا البالغة من العمر 94 عاما، إنها لا تصدق بأن المجرم و”الولد الطيب” الذي رأته للمرة الأخيرة في عيد ولادة المسيح الماضي، هما شخص واحد.
وصرحت جويس تارانت لصحيفة “ديلي ميل” بأن الرجل الذي قتل المسلمين بدم بارد خلال صلاة الجمعة وهو يوثق جريمته بمنتهى الهدوء، ليس حفيدها الذي تعرفه.

وأضافت: “كل ما حدث صادم للغاية، خاصة ما ارتكبه برينتون، إنه ولد طيب”، مؤكدة أنه “كان دائما لطيفا وطيبا”.

كما قالت إن عائلته تبذل “قصارى الجهد” للتعامل مع الوضع والاهتمام المفرط الذي تعرضت له عقب مذبحة المسجدين في مدينة كرايست تشيرتش.

وعبر أحد سكان غرافتون عن شعوره بـ “الصدمة والرعب والخجل لأن شرا كهذا مرتبط ليس ببلدنا فقط، بل بمدينتنا”.

وأكد ضباط في شرطة الولاية أن عائلة القناص تواصلت مع السلطات بمجرد أن تعرفوا على وجهه في التلفزيون.





 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



طه حسين (الجزء الأول)

مذكرة توضيحية عن مشاكل ومطالب الجالية والطلبة المغاربة بليبيا

بيان مظاهرة أفراد الجالية المغربية أمام السفارة المغربية بليبيا

تصريحات بعض أفراد الجالية المغربية المقيمة في ليبيا بخصوص معاناتهم جراء الأوضاع الحالية

ساركوزي ينتقد والد مراح لنيته تحريك قضية ضد فرنسا

سعاد.. مغربية تزرع فلسطين في معقل برشلونة

جمال من إغرم يعتلي عرش كولورادو الأميركية

أب مصري يقتل بناته القاصرات بالثعابين

لجنة الانتخابات المصرية تؤيد استبعاد المرشحين العشرة

موسم إيدرنان عيد الأطلس