أضيف في 28 أبريل 2019 الساعة 02:54


مسرحية «عزف النسا» تفوز بالجائزة الكبرى لمهرجان ربيع الوفاء للمسرح العربي بتونس


تمازيرت بريس - إدريس لكبيش

بعد حصدها الجوائز الكبرى لكل من مهرجان لبساط العربي للمسرح الاحترافي ببنسليمان، ومهرجان دمنات الوطني للمسرح، ثم مهرجان عشاق المسرح بمدينة برشيد، استطاعت مسرحية "عزف النسا" للمرة الرابعة على التوالي الظفر بالجائزة الكبرى لمهرجان ربيع الوفاء للمسرح العربي في نسخته العاشرة المقام بتونس، إلى جانب جائزة التشخيص إناث، التي عادت للفنانة زينب الفلاج،  وجائزة الإخراج للفنان محمد السباعي.

مسرحية "عزف النسا" لفرقة منتدى أنفاس بأولاد تايمة، تحكي قصة امرأتين أعلنتا الإضراب عن أعمال البيت اليومية وذلك استجابة لنداء هيئة نسائية، فتكون ردة فعل الأزواج هي هجرة البيت.. تتوالى الأحداث لتجد بطلتا العمل نفسيهما دون زوج.. فتقفان عند هضبة البيت تناديان على زوجيهما.. تحكي كل واحدة حكايتها ورواية زواجها.. لتكتشفان أنهما تتحدثان عن نفس الشخص، والذي يبيت ليلة عند واحدة ويوهم الأخرى أنه يعمل في تجارة الأسماك في الميناء.. يقوم الصراع بينهما بعد اكتشاف أنهما تتشاركان نفس الزوج.. ولكن الإنتظار يجعلهما تتفقان مرغمتين وتقبلان بالأمر الواقع  من أجل ثني الزوج عن هجرهما، تنادي كل واحدة بما يحب الزوج.. تتوسلان العودة.. تنسج كل واحدة جلبابا صوفيا للزوج.. ترويان تفاصيل الزواج.. هنية الزوجة الأولى رافقت الزوج منذ بداياته حين كان فقيرا، هاجرت معه إلى المدينة ولبتا معا في الشوارع أياما قبل أن يعمل الزوج حمالا في الميناء ثم تاجرا صغيرا ليكبر مشروعه ويصير من أعيان المدينة، فوزية الزوجة الثانية يتيمة الأب أرغمت على الزواج من طرف أمها التي طمعت في حياة كريمة لها ولابنتها .. تنتهيان من نسج الجلباب.. فتثور الزوجة الأولى وتقرر العيش دون الزوج لتحمل الجلباب وتبدأ بتنظيف عتبة البيت من آثار أقدام الزوج المهاجر، فوزية تترجاها أن لا تفعل ذلك فهي تخاف أن يعود الزوج في أي لحظة ويرى المنظر فيغضب منهما ويقرر الهجرة للأبد وتعيشان دون عائل.. فتنبهها هنية أنهن قادرات على تربية الأبناء والاستمرار في الحياة بنسج الملابس وبيعها في السوق دون الحاجة إلى زوج كاذب.

تجدر الإشارة ان مهرجان الوفاء للمسرح العربي الذي احتضنته تونس خلال الفترة الممتدة من 22 إلى 26 أبريل الجاري قد عرف مشاركة عدد من الفرق المسرحية من تونس والجزائر وليبيا وموريتانيا ومصر والعراق حيث آلت جائزة أحسن ممثل للفنان الليبي أحمد المطردي عن دوره في مسرحية “الرحلة”، بينما آلت جائزة أحسن نص لعمل “تفضلي آنستي” من الجزائر.





 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مغني الراب الايغرمي الشاب مولاي شاطر محمد

مسلمة ومسيحية ويهودية.. ثلاث فنانات جمعهن الغناء من أجل ثقافة واحدة

عمرو دياب أغنى فنان عربي بـ 41 مليون دولار.. تتبعه نانسي

حنان ترك تتسابق مع ولديها لختم القرآن في رمضان وتقول ان الحجاب لا يعوق التمثيل ولو في غرفة النوم

وفاة هند رستم مارلين مونرو العرب

الشاب جدوان: رأيت الرسول في منامي فاعتزلت الغناء

من علماء الإسلام :الإدريسي مؤسس علم الجغرافيا الحديث

بعد 62 عاماً من الفن ومائتى عمل .. وفاة كمال الشناوى بعد صراع مع المرض

ايمان الباني ملكة جمال المغرب

رامى عياش يحيى حفلاً غنائياً بالمغرب