أضيف في 13 ماي 2019 الساعة 22:14


تارودانت.. من يتدخل لرفع الضرر ؟؟


تمازيرت بريس - علي المسكيني

مند مدة انطلقت من حي سيدي بلقاس غرب المدينة أشغال إعادة تجديد شبكة الربط بالماء الصالح للشرب، المشروع تشرف عليه وكالة خدمات المكتب الوطني للماء والكهرباء – قطاع الماء باولاد تايمة – تارودانت، العملية تهم حسب البطاقة التقنية إعادة تأهيل 27 كيلومتر من قنوات التوزيع،  وتقوية 6.5 كيلومتر لنفس الغرض، وتجديد 4690 ربط خاص ... المشروع الذي حدد له كسقف زمني 18 شهرا.

لكن الأشغال التي تم اسنادها بمقتضى دفتر تحملات في صفقة عمومية لشركة خاصة هي OUMOUJANE TRAVAUX، الأخيرة تفتقد لمنطق ضرورة تدبير الاشراف على سير الأشغال حسب الأولوية ، غير آبهة بمناشدة السكان الذين لم يدخر جهدا جلهم لإكرام العمال في سبيل الله، للأسف طبيعة سير الأشغال أربكة كل الحسابات نتيجة الأتربة وتطاير الغبار بعد مرور المركبات ولم تسلم بذلك محلات بيع المواد الغذائية والخضر والفواكه ومحلات الخدمات التي توجد بها أجهزة اليكترونية حساسة للغبار، طبعا الى جانب الدور السكنية للمواطنين الذين بدأوا يتدمرون من سير العملية.

قبل شهر قام عمال الشركة باقتلاع أحجار ترصيف شارع علال بن عبد الله وشارع 20 غشت، دون الحديث عن الدروب والأزقة المتفرعة عنهما، ولازالت الأحجار مركونة جنب جدران المنازل، معرقلة لحركية سير الراجلين الذين يضطرون للمشي وسط الطريق تجنبا للطمي والأتربة المبللة، فتختنق الشارعين في فترة الدروة بالتلاميذ المتمدرسون وسيارات النقل المدرسي الخاص والعمومي بالإضافة الى باقي المركبات والدراجات ما يؤجج نرفزة الراجلين، والضغط المفرط على منبه السيارات من قبل السائقين.

قبل اتمام الأشغال بالنقطة المذكورة، تركها العمال ورجعوا الى حي باب ترغونت لإستئناف الأشغال هناك التي ظلت متوقفة، بحلول شهر رمضان الأبرك حيث ينشغل جل الآباء والأمهات، شهد حي أقنيس وأكافي – المزبلة بالقرب من مدرسة البساتين- لليوم الثالث على التوالي فوضى واضطرابات بما تحمل الكلمة من معنى يقوم بها جحافل أطفال من درب الضو والدروب المجاورة، في مواجهة حمية أطفال أقنيس والدروب المتفرعة عنه، في الغد تنشب من جديد غارات الانتقاAم على حد تعبيرهم تستخدم فيها الرشق بحجارة الترصيف المركونة جنب المنازل بعد تكسيرها، ما يشكل خطورة على السيارات والمارة والمحلات التجارية...

نتمنى من الشركة صاحبة صفقة تجديد شبكة الربط بالماء الصالح للشرب أن تعيد النظر في طريقة سير الأشغال رفعا للضرر، وتفاديا للحوادث الدامية بين الأطفال والخسائر المادية لغيرهم غير واعين بخطورة تصرفاتهم الصبيانية.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أخطر المجرمين: سفاح تارودانت

اغتصاب جماعي لشابة بأولاد تايمة

التدخين يقتل ... إنه واقع لا تقلل من شأنه

قصة واقعية

وفاة شخص وإصابة ثلاث آخرين بجروح في حادثة سير بإقليم الصويرة

اخر ابتكارات الجديدة للغش فى الإمتحانات

وكيل الملك بمراكش يأمر باعتقال نجليه

محاكمة مسلم قام بجلد مسلم اخر شارب خمر 40 جلده !!

امريكية تهاجم الشرطة بلبن ثدييها لتبعدهم عن اعتقالها

دمية جنسية صينية تغزو الأسواق العربية قريباً بمبلغ 7 الأف دولار