أضيف في 14 يونيو 2019 الساعة 14:51


عبد الرحيم بوعيدة لم أقدم أية إستقالة وما ثم تداوله كذب في كذب


تمازيرت بريس - الحفيظ ايت سليمان

كشف الأستاذ والتجمعي عبد الرحيم بوعيدة في شريط فيديو بثه صباح اليوم على صفحته بالفايسبوك انه لم يقدم اية إستقالة فيما يخص مغادرته لمجلس جهة كلميم وادنون، وأن ما تداوله الاعلام فقد فوجيء به قائلا: "كنت في مراكش وتفاجأت كباقي الناس بالاستقالة وأنا لست نكرة وماشي دري صغير، أنا رئيس جهة وأستاذ جامعي".

وأشار أن موضوع الاستقالة غير مسؤول عنها ولا تبعاتها القانونية مبرزا ان الاستقالة وضعها عند إبنة عمه مباركة بوعيدة من أجل التفاوض وفقط، ليتبين له أن معرقلي مجلس الجهة هم من يتفاوضون مع إبنة عمه مباركة ليرد قائلا "كيف لمن كانوا جزءا من المشكل أن يكونوا جزءا من الحل" وكيف كذلك لمن كان يعرقل المشاريع التنموية بجهة كلميم وادنون أن تجلس معه السيدة مباركة بوعيدة للتفاوض في إشارة لزعيم المعارضة الإتحادي عبد الوهاب بلفقيه، ليؤكد بوعيدة أنه رافض لمخرجات التفاوض وغير معني بها.

وأوضح كذلك أنه لو أراد أن يقدم إستقالته لقدمها لانه ليس سارقا، مؤكدا أنه منذ توليه رئاسة الجهة لم يساعده أحد بل هناك أطراف حزبية ورسمية تعرقل عمله" وهو الرئيس الوحيد الذي لم يسانده حزبه إلا بعض الشرفاء والمواطنين.

خاتما كلامه هناك فساد مسكوت عنه بجهة كلميم واد نون وعدم حياد حقيقي للسلطة بالجهة قائلا:"من أرادني أن أغادر فسأغادر من تلقاء نفسي وأضع استقالتي وأبررها للمواطنين، مردفا:"لي بغاني إجي عندي".




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الاستماع إلى زوجة استقلالي في تفويت أرض بمراكش

شباط يطالب بنكيران بتحمل مسؤوليته اتجاه المعطلين

الانتخابات الجزئية :البيجيدي يتقدم في انزكان و حزب الحركة الشعبية يفوز بمقعد شيشاوة

نسب المشاركة بالانتخابات البرلمانية الجزئية لانزكان أيت ملول

يحيى الوزكاني يدعو البرلمان المغربي إلى المصالحة مع قضايا الشباب

وزارة الداخلية جاهزة لإجراء جميع الاستحقاقات الانتخابية خلال السنة المقبلة

بنكيران للوفا : “الرجال صايفطوم إلى البوادي والنساء عينهم قدام بيوتهم”

فريق التقدم الديمقراطي يندد بالتجنيد والتدريب العسكري للأطفال المحتجزين في مخيمات تندوف

نائب برلماني وقيادي بحزب العدالة والتنمية يتعرض لضرب مبرح امام البرلمان على أيدي قوات الأمن

ملاحظات بصدد الأداء الحكومي سنة بعد تنصيب حكومة عبد الاله بنكيران