أضيف في 15 يونيو 2019 الساعة 17:37


فعاليات الدورة الثانية للأيام التربوية «دورة محمد الطوكي» – الفرع الإقليمي للمركز بتارودانت


تمازيرت بريس - الحسن شاطر

افتتح مساء أمس الجمعة 14 يونيو الجاري، السيد عبد الحفيظ البغدادي الكاتب العام لعمالة إقليم تارودانت، معرض للإنتاج الديداكتيكي، بحضور رئيس المجلس الإقليمي لتارودانت السيد أحمد أونجار بلكرموس ورئيس الجماعة الترابية تارودانت والمدير الجهوي للمركز الدكتور محمد مميس والدكتور المختار النواري مدير الفرع الإقليمي لتارودانت وباشا مدينة تارودانت السيد خالد بلمودن وقائد الملحقة الإدارية الرابعة بالمدينة الحاج بيروك التيجاني والسيد عبد المنعم المناني رئيس القسم الانشطة الثقافية بالجماعة، وعدد من الأساتذة المكونون والمهتمون، إضافة الى الطلبة الأساتذة بالمركز التربوي الجهوي بتارودانت.

وبعد قص شريط الافتتاح، جال الكاتب العام للعمالة والوفد المرافق له  في أروقة المعرض الذي يضم أهم الوسائل التعليمية والمعينات الديداكتيكية ومن ابداع الأساتذة المتدربين بالمركز، واستمع الى شروحات مفصلة حول كيفية استثمارها في عملية التعليم والتعلم.

وأكد حسن بورجا استاذ مكون في بيداغوجية وديداكتيك اللغة الأمازيغية أن الهدف من إقامة المعرض هو عرض انتاج الحوامل البيداغوجية والمعينات الديداكتيكية التي يستعين بها الأستاذ لتحسين عملية التعليم والتعلم، ويضم المعرض عدة أروقة وورشات منها ورشة الأمازيغية والفرنسية والعربية والرياضيات  والنشاط العلمي ورشة التزيين بالحناء وورشة التزيين بالأصباغ.

ويأتي هذا المعرض ضمن فعاليات الدورة الثانية للأيام التربوية «دورة محمد الطوكي» المنظمة من قبل المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين - الفرع الإقليمي لتارودانت وبتنسيق مع المجلس الجماعي لمدينة تارودانت، تحت شعار: «المركز الجهوي للتربية والتكوين فضاء للإبداع وضمانة لتجويد التعلمات بريادة الأستاذ المكون والمتدرب» بساحة 20 غشت بمدينة تارودانت، والتي ستستمر إلى غاية 16 يونيو الجاري.

وعرف اليوم الأول من هذه الفعالية، تنظيم جولة على متن عربات مجرورة بالخيول (الكوتشي)، والتي جابت خلالها جنبات سور المدينة وأبوابها تحسيسا بأهمية الحفاظ على التراث الثقافي اللامادي للمدينة وبلباس تقليدي يعبر عن التنوع الثقافي للمغرب.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة، أنشطة ترفيهية وألعاب تربوية، وعرض الوسائل التعليمية وكيفية استثمارها، وتقديم بعض الالعاب التربوية وكيفية استثمارها في عملية التعليم والتعلم، وأنشطة فولكلورية، وورشات( ورشة التزيين بالحناء وورشة التزيين بالأصباغ).

وستختتم هذه الأيام التربوية بحفل اختيار(أفضل 3 منتوجات ديداكتيكية - أفضل الألعاب الديداكتيكية - أفضل تزيين بالحناء - أفضل تزيين بالأصباغ - أفضل رواق - أفضل منشط - أفضل عنصر بالمعرض)، ثم توزيع الشواهد.





 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من اماننتازارت

كلية تارودانت متعددة الاختصاصات

تعاونية كوباك

فيضان سوس

طاطا... بوابة السياحة الصحراوية تدق ناقوس الخطر

سوس ماسة درعة

مدينة تارودانت المغربية تستعد لتصبح تراثا عالميا مصنفا من طرف اليونيسكو

مسابقة الحلقة في مدينة تارودانت

مدينة تارودانت

زربية تارودانت