أضيف في 19 يوليوز 2019 الساعة 15:40


تارودانت : السلطات المحلية تقوم بحملة تحرير الملك العمومي من « فراشة » مدخل جنان الجامع


تمازيرت بريس - عبدالله المكي السباعي

شهدت مدينة تارودانت أمس الخميس 18 يوليوز 2019، حملات لتحرير الشوارع والأرصفة، وما يسمى "الملك العمومي"، من قبضة الباعة المتجولين الذين يعرفون في الأوساط الشعبية باسم "الفراشة". وتجاوبا مع الشكايات الصادرة من جمعية الوحدة لتجار سوق جنان جامع، بالاضافة الى شكايات اخرى من فعاليات المجتمع المدني بمدينة تارودانت، قام السيد عامل الإقليم الحسين أمزال، بإجتماع طاريء لقيادات السلطات المحلية من قياد المقاطعات الأربع بالمدينة، والأمن الوطني والقوات المساعدة، وغيرهم، وإصدار اوامره للتنسيق مع مختلف عناصر السلطات المحلية لغرض تحرير الملك العمومي من الباعة المتجولين للحفاظ على سلامة وأمن الجميع وتكون الحملة على مراحل وبدون انقطاع على طول الأسبوع وباستمرار من الساعة 7 صباحا الى الساعة العاشرة ليلا .

وعمدت السلطات المحلية خلال صباح يوم الخميس، ببداية حملة تحريرية للملك العمومي على طول خط مدخل سوق جنان جامع التي ينتشر بها باعة متجولون يعرضون بضائعهم أمام المحلات التجارية، مما يؤدي إلى مشاحنات مع أصحاب هذه المتاجر، كما يؤدي إلى عرقلة السير وتشويه صورة المدينة.

وتفاعلا مع الأوامر الصادرة من السيد العامل استطاعت الحملة تحرير الملك العمومي من الباعة المتجولين بمدخل السوق الحيوي. وخلال حملة السلطات  المحلية، ظهرت بعض المناوشات من قبل بعض الباعة الفراشة، لكن خبرة القائد وتجربته استطاع السيطرة على الوضع.

وأظهرت إحصائيات متداولة بين الساكنة الرودانية أن زهاء 90 في المائة من الباعة المتجولين الذين يحتلون شوارع وأرصفة العديد من شوارع المدينة هم وافدون من مدن  مجاورة واخرى بعيدة .

ويقول احد المسؤولين إن الحملة التي باشرتها السلطات لتحرير الملك العمومي، تدخل في سياق محاربة النقط السوداء للبيع العشوائي، والتصدي لعرقلة سير المركبات والدراجات بأنواعها والمواطنين من الباعة المتجولين.

وتابع المسؤول أن الحملة الواسعة في أحياء المدينة التاريخية تارودانت يقابلها الحرص على إعداد أسواق نموذجية تأوي الباعة المتجولين في بعض أحياء المدينة، وتوفر ظروفا أكثر أمنا وسلامة وكرامة، مما يتيح تحرير الملك العمومي، وفي الوقت نفسه تلبية مطالب الباعة المتجولين.

وستعمل السلطات على إخلاء الشوارع الرئيسية من "الفراشة"، خاصة في مدخل سوق جنان جامع، كمرحلة أولى، حيث يشكو أصحاب المحلات التجارية في المدينة من تأثيرهم على حركة البيع وعلى حركة السير.

وتعاني تارودانت وأغلب مدن المغرب، من هيمنة الباعة المتجولين على الشوارع، ما دفع التجار إلى مطالبة السلطات بحماية تجارتهم من الكساد بسبب انتشار هؤلاء الباعة أمام محلاتهم.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أخطر المجرمين: سفاح تارودانت

اغتصاب جماعي لشابة بأولاد تايمة

التدخين يقتل ... إنه واقع لا تقلل من شأنه

قصة واقعية

وفاة شخص وإصابة ثلاث آخرين بجروح في حادثة سير بإقليم الصويرة

اخر ابتكارات الجديدة للغش فى الإمتحانات

وكيل الملك بمراكش يأمر باعتقال نجليه

محاكمة مسلم قام بجلد مسلم اخر شارب خمر 40 جلده !!

امريكية تهاجم الشرطة بلبن ثدييها لتبعدهم عن اعتقالها

دمية جنسية صينية تغزو الأسواق العربية قريباً بمبلغ 7 الأف دولار