أضيف في 3 غشت 2019 الساعة 19:08


تارودانت.. انطلاق فعاليات الدورة الثانية لملتقى الإلهام


تمازيرت بريس - الحسن شاطر

انطلقت، أمس الجمعة 02 غشت الجاري بساحة 20 غشت بمدينة تارودانت، فعاليات الدورة الثانية لملتقى الإلهام، المنظم من قبل الجمعية المحمدية للفن التشكيلي بتعاون ودعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ومجلس جهة سوس ماسة، وعمالة إقليم تارودانت، ووكالة التنمية الاجتماعية، والمندوبية الإقليمية لوزارة الثقافة، والجماعة الحضرية لتارودانت والمجلس الإقليمي لتارودانت، ومركز سوس ماسة للتنمية الثقافية.

وتميز حفل افتتاح الملتقى بحضور الكاتب العام لعمالة إقليم تارودانت السيد عبد الحفيظ البغدادي، ورئيس المجلس البلدي لتارودانت السيد اسماعيل الحريري، ورؤساء المصالح الخارجية والأمنية والعسكرية بالإقليم، والسلطات المحلية، وممثلي مختلف المنابر الإعلامية.

دورة هذه السنة تحمل اسم الفنان العالمي "كلاوديو برافو كاموس : رسام الواقعية السريالي" ، وهو فنان من أصول شيلية، أغرم بمدينة تارودانت، وقضى بها جزءا من حياته، حتى توفي ودفن بأرضها التي شيد فيها متحفا يضم العديد من لوحاته ومقتنياته، والتحف الفنية التي جمعها قيد حياته، حيث اصبح المتحف مقصدا للسياح على امتداد فصول السنة.

وتروم هذه الدورة، التي تتواصل فعالياتها إلى غاية 04 غشت الجاري، ترسيخ ثقافة الانفتاح على العالم الخارجي وإثراء المكانة الفنية للمغرب، وتعزيز موقع تارودانت كمصدر إلهام للفنانين التشكيليين والتحسيس بالمقومات الإلهامية التشكيلية التي تزخر بها المدينة، وانفتاح الفن المحلي على السوق التشكيلي، وتقريب الفنان المحلي من سوق المستلزمات الخاصة بالمحترف.

واستضافت هذه الدورة الثانية نخبة من الفنانين التشكيليين الأفارقة من جنسيات مختلفة، إلى جانب نخبة من الفنانين المغاربة، كما استضافت الفنان المغربي الذائع الصيت، أحمد بن يسف، كضيف شرف، إلى جانب الناقد التشكيلي، الدكتور رشيد الحاحي.

وحل من القارة الإفريقية ضيفا على الملتقى كل من جاكي زابا من كوت ديفوار، وودجو مبوتو من الكونغو ـ كينشاسا، وياسين مادجو من الكاميرون، ووانديل بوليبينشوسي دلامين من مملكة إسواتيني، ونخبة من الفنانين المغاربة وهم ومحمد قرماد، وعبد القادر غربال، وزهور معناني، وعبد الرحمان الهناوي، وعبد الفتاح قرمان،  وحسن دحان، وأحمد بوصابون، وعبد الحق سليم، ومصطفى الرماني،  ولبنى لمزابي، وفاطمة بها، وزهير مصلي، ورشيد بن عبد الله، وعمر الشناعي،.

وأتاحت مشاركة عدد من الفنانات والفنانين المحليين، من مختلف الأعمار ومن الجنسين، الاحتكاك مع زملائهم المغاربة والأجانب على امتداد أيام هذا الملتقى الفني.

ويتضمن برنامج هذه الدورة، تنظيم معرض في ساحة 20 غشت يضم مجموعة من الأروقة المخصصة لعرض بعض إبداعات الفنان العالمي كلاديو برافو، والفنانين الأفارقة، والفنانين المغاربة ضيوف المهرجان، إلى جانب عرض إبداعات الفنانين التشكيليين المحليين.

كما يشمل البرنامج تنظيم ندوتين، الأولى حول موضوع "كلاوديو برافو كاموس، رسام الواقعية السريالي" ، وتتناول الثانية موضوع" إبداعات أمريكية بإلهام إفريقي". إضافة إلى تنظيم ورشات تكوينية لفائدة الفنانين التشكيليين الهواة بإقليم تارودانت، وأخرى لفائدة الأطفال، إلى جانب تنظيم زيارات سياحية استكشافية.

وشهد حفل الافتتاح تكريم كل من عامل الإقليم السيد الحسين أمزال، عرفانا له بما قدمه ويقدمه للمجتمع المدني الروداني بشكل عام وللجمعية المحمدية للفن التشكيلي بشكل خاص، والسيد أحمد أونجار رئيس المجلس الإقليمي تارودانت، والسيد اسماعيل الحريري رئيس المجلس الجماعي تارودانت، وممثل وكالة التنمية الاجتماعية، والفنان المغربي، أحمد بن يسف، والسيد محمد البشير طبشيش مالك قصر ومتحف الفنان العالمي كلاوديو برافو كامبوس، كما تم تكريم جميع الفنانين المحليين، وكذا تكريم الأطفال الذين شاركوا في المحترف الفني(أطفال وألوان ) والذي نظمته الجمعية المحمدية للفن التشكيلي بفضاء حديقة ابراهيم الروداني، كما تمت بالمناسبة تكريم جمعية أهلي.





 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مغني الراب الايغرمي الشاب مولاي شاطر محمد

مسلمة ومسيحية ويهودية.. ثلاث فنانات جمعهن الغناء من أجل ثقافة واحدة

عمرو دياب أغنى فنان عربي بـ 41 مليون دولار.. تتبعه نانسي

حنان ترك تتسابق مع ولديها لختم القرآن في رمضان وتقول ان الحجاب لا يعوق التمثيل ولو في غرفة النوم

وفاة هند رستم مارلين مونرو العرب

الشاب جدوان: رأيت الرسول في منامي فاعتزلت الغناء

من علماء الإسلام :الإدريسي مؤسس علم الجغرافيا الحديث

بعد 62 عاماً من الفن ومائتى عمل .. وفاة كمال الشناوى بعد صراع مع المرض

ايمان الباني ملكة جمال المغرب

رامى عياش يحيى حفلاً غنائياً بالمغرب