حصيلة فيروس كورونا في المغرب

1021
حالات الإصابة المؤكدة
70
الوفيات
76
المتعافون


أضيف في 2 يناير 2020 الساعة 14:12


رثاء الشاعرة خديجتو ماء العينين في وفاة ابن عمها البكرمحمد ماء العينين ولد الشيخ لاراباس


تمازيرت بريس

لله ما أخذ وله ماأبقى
رثاء محمد ماء العينين بن الشيخ لارباس.

تَبْكي الْبَشاشَةُ والْبُكاءُ مُباحُ
                 لَكَأنَّما  الأَحْزانُ  لا  تَنْزاحُ
والْقَلْبُ يالِلْقلْبِ هلْ يَسْلوكَ؟  لا.
                والثغْرُ  شَدْوُهُ  آهةٌ  ونُواحُ
أَمُحَمَّدٌ ماءُ العيون أَتَخْتَفي؟
              وهَلِ الْتَحَقْتَ بِفِتْيَةٍ قَدْ راحوا
هذي الْمَنِيَّةُ لَمْ تُراعِ فَتَرْعَوي
              تَخْتارُ  مَنْ  كُنّا  لَهُ  نَرْتاحُ
الْحاضرونَ على رِثائكَ أَجْمَعوا
              نَدَبوا خِصالاً قَدْ رَحَلْنَ وناحوا
كُلٌّ  يُعَبِّرُ  صادِقاً  عَنْ  حُرْقَةً
            ما خانَهُ  التَّعْبيرُ  والإِفْصاحُ
لَهْفي على أُخْتٍ تُكَفْكِفُ دَمْعَها
              والْحُزْنُ مِلْحَفَةٌ لَها ووِشاحُ
لَهْفي على مَنْ لايُقاومُ حُزنها
             ولَقَدْ تَساوى اللَّيْلُ والإِصْباحُ
يارَبِّ خَفِّفْ لَوْعَةً تُذكي الأسى
             فالْحُزْنُ خَيَّمَ والنَّحيبُ مُتاحُ
واشمل بِرحمتك الفقيد محمدا
           ماء العيون ففيهِ كانَ صلاحُ
كُلُّ  الْعَزاءِ  لِثاكِلٍ  مُتَجَلِّدٍ
          يُخْفي  أساهُ  وقَلْبُه  مُلْتاحُ

خديجة ابي بكر ماء العينين
1 يناير 2020




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مرحلة المراهقة

الأمازيغية وسيناريوهات ما بعد الدستور الجديد

المراة في الاساطير الامازيغية بالاطلس الصغير

الموظفون الأشباح

نصيب الصحراء من كعكة وثائق "ويكيليكس"

نسبة كبيرة من العاطلين عن العمل يفتقدون تقدير ذواتهم ويشعرون بالفشل ويواجهون إعاقات نفسية

رد : دولة المخزن ليست

مهرجان تفاوين في مهب التساؤلات

الإنسان ومبادئ الحياة السامية

عفريت الحرية .... خريج بلا وظيفة