حصيلة فيروس كورونا في المغرب

7740
حالات الإصابة المؤكدة
203
الوفيات
5377
المتعافون


أضيف في 2 أبريل 2020 الساعة 17:45


حديث الصورة


بقلم - علي هرماس

لمواكبة مستجد الحدث العالمي، تبقى الصورة الثابتة وسيلة من الوسائل المشفرة للتواصل والاعلام والتوجيه والتوعية، قد تكون الصورة لوحدها أبلغ وأقوى تعبيرا من مضمون النص مهما بلغ مستواه في التعبير الانشائي وخط التحرير الصحافي، الصورة الحبلى بالمعاني البلاغية والدلالات الرمزية، بمقدور أي كان أن يمنحها قراءة تأويل وتفسير فهم حسب مستوى ادراكه العقلي ودرجة فهمه الذهني، هي إذن نقطة تقاطع الاستيعاب الوحيدة التي يلتقي عندها الشخص المثقف مع الذي يعاني الأمية الأبجدية، لتبقى غاية الوصول وان تعددت السبل واختلفت سرعة التلقي، فالهدف واحد.





 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مرحلة المراهقة

الأمازيغية وسيناريوهات ما بعد الدستور الجديد

المراة في الاساطير الامازيغية بالاطلس الصغير

الموظفون الأشباح

نصيب الصحراء من كعكة وثائق "ويكيليكس"

نسبة كبيرة من العاطلين عن العمل يفتقدون تقدير ذواتهم ويشعرون بالفشل ويواجهون إعاقات نفسية

رد : دولة المخزن ليست

مهرجان تفاوين في مهب التساؤلات

الإنسان ومبادئ الحياة السامية

عفريت الحرية .... خريج بلا وظيفة