أضيف في 12 غشت 2020 الساعة 02:13


رئيس المجلس الإقليمي لتارودانت ينظم لقاءا تواصليا مع مجموعة جمعيات الخير نتمازيرت الاوروبية المغربية


تمازيرت بريس - عبدالله المكي السباعي

موازاة مع اليوم الوطني للمهاجر، 10 غشت من كل سنة، الذي يعتبر مناسبة لاستحضار الدور الكبير الذي يلعبه مغاربة العالم اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا، وبالتالي التنمية بمختلف أهدافها وأبعادها، وعلى رأسها تحقيق الوحدة الترابية للمملكة المغربية الشريفة.

وموازاة مع حدث اليوم الوطني للمهاجر، نظم اليوم الاثنين 10 غشت 2020، وتحت اشراف السلطة الاقليمية برئاسة السيد العامل الحسين أمزال تم تنظيم اليوم الوطني للمهاجر ،

ومباشرة قام رئيس المجلس الإقليمي السيد أحمد اونجار بلكرموس، خلال اليوم الموالي الثلاثاء 11 غشت 2020 الربط بين الحدثين، بحيث ساهم رئيس المجلس الإقليمي لتارودانت في تنظيم لقاءا تواصليا أوليا مع نخبة منتقاة من  مجموعة الخير نتمازيرت الأوروبية المغربية، نظرا للاكراهات الحالية.

هذه المجموعة التي تضم مجموعة جمعيات وفعاليات المجتمع المدني الوطني والأوروبي، والتي وصل عددها 57 جمعية موزعة بين الجمعيات الأوروبية الفرنكوفونية وأخرى مغربية أغلبها من المناطق الجنوبية انطلاقا من حوز مراكش وصولا إلى عيون الساقية الحمراء ووادي الذهب.

اللقاء التواصلي المباشر اليوم تخللته مجموعة من التدخلات المتنوعة والمختلفة والتي تهم بالأساس التضامن الاجتماعي والإنساني والتآزر مع البوادي والقرى الجبلية الوعرة والنائية التابعة لإقليم تارودانت الشاسع، والتي تعيش ندرة المياه الصالحة للشرب،خصوصا مع توالي سنوات الجفاف الموسمي، مما يستوجب العمل لمواجهة التحديات الانية نظرا للخصاص المسجل من هذه المادة الثمينة، وقد كانت تدخلات رئيس المجلس الإقليمي توضيحية وتنويرية للرأي العام المحلي والوطني.

وقد كانت فرصة مواتية لتدارس مختلف المشاكل، وجدت حلا في حينها بفضل التجربة الميدانية في هذا الإطار من طرف الرئيس، أما الإشكالات التقنية فتبقى من إختصاصات الإطار التقني والمهني بالمجلس الإقليمي والذي أجاب بكل احترافية عنها،
وقد خلص هذا اللقاء التواصلي المباشر ،بين مختلف الجمعيات بالاستجابة قبولا وايجابا لأغلب  الطلبات المقدمة، مما لاقى استحسان الحضور الجمعوي الوازن.

وعلاقة بالموضوع يلاحظ التماسك الفريد والترابط الوثيق بين عامل الإقليم ورئيس المجلس الإقليمي لتارودانت، قل نظيره، مما ساهم وبشكل ملموس في تحقيق التنمية الشاملة و النجاح الكبير بالاقليم.

فالتنسيق المتواصل والمستمر بين السلطة الاقليمية والمجلس الإقليمي، يسير في وجهة توافقية ناجحة من خلال تظافر الجهود المبذولة من الطرفين لتجاوز المرحلة الراهنة ومتطلباتها، من مواجهة جائحة كورونا وموازاة مع توفير الماء الشروب للمواطنين، وبالتالي رعاية للأمن والأمان والسلامة الصحية لاهالي اقليم تارودانت الكبير.

أما فيما يتعلق بالاهداف الاجتماعية الأخرى والمسطرة من قبل المجموعة المختلطة، فتبقى رهينة بتحقيق المطالب تبعا للاولويات، وعلى وجه الخصوص كما سبق الذكر، اكراهات الماء الصالح للشرب بالاقليم الروداني الكبير.





 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من اماننتازارت

كلية تارودانت متعددة الاختصاصات

تعاونية كوباك

فيضان سوس

طاطا... بوابة السياحة الصحراوية تدق ناقوس الخطر

سوس ماسة درعة

مدينة تارودانت المغربية تستعد لتصبح تراثا عالميا مصنفا من طرف اليونيسكو

مسابقة الحلقة في مدينة تارودانت

مدينة تارودانت

زربية تارودانت