أضيف في 18 شتنبر 2020 الساعة 22:32


الكمري علي يكتب: كورونا بين العلقة والزغلال


بقلم - الكمري علي

شلا مداد سال
وشلا كلام تقال
عل الحصانة و المال
لي ما حملو حمال
ولا وزنو مثقال  
شلا من مقالة و مقال
تكتبوا على فْقْها خودنجال
لي ما دارو لا بوجه الرجال
ولا همهوم كلام الزجال
وفّاو للجّمالة والجمّال
وعطاو للغياطة والطبال
هو ما يضربو الكارطة والفال
وهو يحضي ويرد البال
خز الماء ما حبس الشلال
وخنز تما ما ضر الزغلال
شلا نعاج شرات الدروة بالمال
وشلا دجاج دار الثروة فالزلزال
الباقي الكثير بقا فيه الحال
ماصام على سحور مافطر على هلال
نهار مغدي فتلة و نهار معشي بوغلال
الحاسي نشف بالسقاية والدمكال
والغاشي تلف بالسعاية والتعوال
هو مغتاصب ناسو ومغطي بالغربال
وهي مادية المصيدة وعاسة بالقرشال
سرحات حدية فالزاد لين القوت قلال
أولّف الباز المدوزة و خواض النخال
جمع كل قرش قروشو ومشَ للسنغال
حتى بان للمرض بلانو عاد طحنا فالبال
لاصقة كورونا تعري فينا وباقيا مزال
وشاد الضد الصف معنا ومكالي بالكال
جا  بحك جر لا باسم الله لا قرا موال
كان ناوي يدينا بالعسري والهدة باكوال
الكلام كثار عل الهم والفن علينا عوال
والخير فالناس معنا بالعوان وْ العْمَال
كلام الحق باقي مافنى ما كتبو هجال
وحَاه الحق بجريل لمحمد سيد الرجال

الخ.....
في لحظة قلق




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مرحلة المراهقة

الأمازيغية وسيناريوهات ما بعد الدستور الجديد

المراة في الاساطير الامازيغية بالاطلس الصغير

الموظفون الأشباح

نصيب الصحراء من كعكة وثائق "ويكيليكس"

نسبة كبيرة من العاطلين عن العمل يفتقدون تقدير ذواتهم ويشعرون بالفشل ويواجهون إعاقات نفسية

رد : دولة المخزن ليست

مهرجان تفاوين في مهب التساؤلات

الإنسان ومبادئ الحياة السامية

عفريت الحرية .... خريج بلا وظيفة