أضيف في 26 شتنبر 2020 الساعة 21:12


أكادير...دخول مدرسي آمن بالمركب التربوي القلم


وليد أفرياض/أكادير

على غرار مجموعة من المدارس،  شهدت مؤسسة القلم للتعليم الخصوصي حركية ودينامية استعدادا لدخول مدرسي آمن في صيغته الحضورية يوم 15 شتنبر 2020، وفرت فيه شروط السلامة الصحية والتدابير الاحترازية والوقائية للتلميذات و التلاميذ بجميع الأسلاك التعليمية المنخرطة، ابتداء من التعليم الأولي وصولا إلى التعليم الثانوي التأهيلي.

وحرصا على تأمين هذه المحطة الأولى المتعلقة بدخول مدرسي مطمئن في ظل التداعيات والتطورات للوضعية الوبائية على الصعيدين المحلي والوطني بل الدولي، تروم إدارة المركب التربوي القلم و كافة أطقمها الإدارية والتربوية تنزيل بنود البروتوكول الصحي للمؤسسات التعليمية الوارد  في المذكرة 20/039 الصادرة بتاريخ 28/08/2020 على أرض الواقع، واحترامه بالصرامة اللازمة والمسؤولية الواجبة، من شأنه أن  ينعكس سلبا أو يربك كافة المتدخلين في العملية التعليمية التعلمية ابتداء من أسر التلاميذ والتلميذات.

ولتقريب آليات تنزيل البروتوكول الصحي وتفعيل الأدوار المنوطة بمؤسسة القلم، تم تخصيص الحصص الأولى في التعليم عن بعد للتدابير الاحترازية والوقائية الكفيلة تجنبا لعواقب انعدام الحيطة والحذر، ارتأت مؤسسة القلم أن تنفتح إعلاميا لإشراك الرأي العام المحلي بمدينة أكادير ترسيخا لمهامها التربوية وتذكيرا لكافة الأسر للقيام بأدوارها المنتظرة تجاه أبنائها.

ففيما يتعلق بالإجراءات القبلية لتهيئ فتح المؤسسات التعليمية، عملت المؤسسة على تخصيص وتحديد مجازات، أبواب متعددة محددة لدخول كل سلك على حدة بممرات حاجزية مع الأخذ بعين الاعتبار المرحلة الأولى مرحلة ما قبل الولوج، و ما تقتضيه من احترام مسافة التباعد وتعقيم اليدين والنعال في الأحواض المخصصة لذلك وقياس درجة الحرارة للتلاميذ والأطر الإدارية والتربوية، مع تقديم إرشادات وتوجيهات للتلاميذ تتعلق بوجودهم داخل فضاء المؤسسة في مقدمتها احترام مسافة الأمان،  والتباعد الجسدي خاصة
في التعليم الأولي، إضافة إلى احترام علامات التشوير في الساحات وداخل الأقسام  والتنصيص مع التشديد على  تجنب التجمعات في كافة فضاءات المؤسسة .

وفيما يرتبط بالتدابير الوقائية للحماية الفردية عملت مؤسسة القلم في تواصلها الدائم مع آباء وأولياء أمور التلاميذ ابتداء من يوم 7 شتنبر 2020 على التذكير بالالتزام الصارم بالحفاظ على نظافة اليدين باستمرار، واستعمال الكمامة كإجراء ملزم للجميع، إضافة إلى التنبيه بمنع تبادل الأدوات المدرسية بين التلاميذ، وتهوية فضاءات المؤسسة بصفة دائمة ومنتظمة ، مع  تدريب التلاميذ على الطرق السليمة لنظافة اليدين واستعمال الكمامة ارتداء ونزعا.

وفي هذا الإطار، أكدت السيدة نزهة تاسين المديرة العامة للمركب التربوي القلم و الإقامة الجامعية سوس العالمة التابعين لمؤسسة الحاج ميلود الشعبي للأعمال الإجتماعية، أن المؤسسة التربوية اتخذت مجموعة من التدابير الوقائية استلهاما لمضامين المذكرات الوزارية التي تعتبر خارطة طريق من أجل موسم دراسي آمن منوها بمساهمة جمعية آباء وأولياء التلاميذ والطاقم التربوي الاداري في هذه المحطة.

وأشارت السيدة المديرة العامة جانبا من التدابير المتخذة، ومنها تصريف عملية ولوج المؤسسة بما يضمن تفادي الازدحام وقياس الحرارة، واستخدام المعقمات.

وأبرزت أيضا أن المؤسسة تعتمد نظام الطاولة الانفرادية بما يضمن الامتثال لمسافة الأمان بين التلاميذ.

ودعت السيدة المديرة العامة نزهة تاسين جميع المتدخلين في العملية التعليمية إلى الاستمرار في السلوك اليقظ ضمانا لسلامة التلاميذ والأطر ومساهمة في مكافحة انتشار وباء كوفيد 19.





 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من اماننتازارت

كلية تارودانت متعددة الاختصاصات

تعاونية كوباك

فيضان سوس

طاطا... بوابة السياحة الصحراوية تدق ناقوس الخطر

سوس ماسة درعة

مدينة تارودانت المغربية تستعد لتصبح تراثا عالميا مصنفا من طرف اليونيسكو

مسابقة الحلقة في مدينة تارودانت

مدينة تارودانت

زربية تارودانت