أضيف في 5 نونبر 2020 الساعة 15:08


المغرب يشارك في فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته ال 39



تمازيرت بريس

انطلقت يوم الاربعاء فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته ال 39 تحت شعار "العالم يقرأ من الشارقة" وذلك بمشاركة مئات الناشرين من مختلف بلدان العالم منها المغرب.

ويمثل المغرب في هذا المعرض، الذي يتواصل الى غاية 14 نونبر الجاري ، بعدة دور ومؤسسات للنشر منها المركز الثقافي للكتاب للنشر والتوزيع، ودار ينبع الكتاب ، ودار ملتقى الطرق ، ودار الأمان ، ودار سليكي ، ودار التوحيدي. وأفادت هيئة الشارقة للكتاب بأن المعرض سيعقد لأول مرة في تاريخه جميع المحاضرات والورشات المرافقة هذا العام عن بعد انسجاما مع الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الامارات خلال الظروف الراهنة وفي الوقت نفسه ستبقى أبواب المعرض مفتوحة أمام زواره من عشاق الكتاب للوصول إلى عناوينهم المفضلة وزيارة دور النشر التي تتواجد في مركز إكسبو الشارقة طيلة أيام الحدث.

وقال رئيس الهيئة أحمد بن ركاض العامري في تصريح بالمناسبة ان حجم مشاركات الناشرين من مختلف بلدان العالم يؤكد أن المعرفة كانت ولا تزال نافذة الأمم نحو النور والحرية والتقدم وأن الكتاب بما يمثله من رمز للحضارة سيظل يستقطب الجمهور حوله متجاوزا حدود الجغرافيا واللغة أو تلك التي تصنعها الظروف الطارئة وسيظل أداة لا خلاف عليها لبناء مجتمعات متفوقة بأخلاقها وإبداعها. وأضاف أنه في مرحلة ما قبل المعرض "كان أمامنا الكثير من الخيارات فاخترنا الخيار الذي ينتصر للحياة و الوعي والإرادة الإنسانية فتنظيم المعرض بآليته الاستثنائية يشير إلى قدرة المجتمعات على ابتكار أشكال جديدة لممارسة حياتها و الاحتفاء بمنجزاتها المختلفة و بشكل خاص المنجزات الثقافية والمعرفية التي تمثل بحد ذاتها أداة لتجاوز الأزمات وهو خيار يشكل نموذجا للمعارض والفعاليات داخل الدولة وخارجها على حد سواء".

وأشار الى ان المعرض أصبح مكانا للقاء والتفاعل الاجتماعي والتعرف على عادات وثقافات الشعوب المختلفة ، معتبرا ان هذه المكانة جعلت منه "حدثا سنويا ينتظره المثقفون ومحبو المعرفة و الكتاب والأدباء والشعراء والناشرون بشغف" وهذا هو الإنجاز الأكبر الذي حققه المعرض وسنظل نحرص على تعزيزه في كل عام".

وأكد أن هيئة الشارقة للكتاب اتخذت بالتعاون مع الجهات المعنية في الإمارة كافة التدابير الوقائية اللازمة وبأعلى المعايير لكن الرهان الأساس يبقى على وعي جمهور المعرض .

وسيكون زوار العرس الثقافي على موعد مع نخبة من الكتاب والأدباء والمفكرين العرب والأجانب حيث يحل على الحدث الكاتب الروائي المصري أحمد مراد و الراوي العراقي محسن الرملي و المخرجة و المؤلفة اللبنانية لينا خوري و الكاتب الكويتي مشعل حمد.

و على صعيد الأدب و الثقافة الأجنبية يشارك هذا العام المحاضر العالمي في تطوير الذات الأمريكي برنس إيا و المؤلف و رائد الأعمال الأمريكي روبرت كيوساكي و إلى جانبهم كل من الكاتبة النيوزيلندية لانغ ليف والكاتب البريطاني إيان رانكين والكاتبة الكندية نجوى ذبيان والمؤلف الكندي نيل باسريشا وم الكاتبة الإيطالية إليزابيتا دامي والكاتب الهندي رافيندر سينغ والدكتور شاشي ثارور من الهند، وآخرين.

وسيحظى زوار المعرض بفرصة حضور ثماني جلسات حوارية ينظمها الحدث بعدة لغات أجنبية تجمع حولها نخبة من الكتاب والمثقفين الإماراتيين مع كتاب وأدباء أوروبيين من إسبانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وروسيا وغيرها . و ينظم المعرض عددا من ورشات العمل الافتراضية المتخصصة بمهارات وفنون تقديم محتوى إعلامي وإبداعي ضمن فعاليات "محطة التواصل الاجتماعي" التي تعرض برنامجها كاملا على منصة "الشارقة تقرأ" للجمهور من كافة الفئات العمرية. وتجدر الاشارة الى أن الدورة ال38 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، نظمت بمشاركة قرابة 2000 دار نشر من 81 دولة عربية وأجنبية.

(ومع)




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



طه حسين (الجزء الأول)

مذكرة توضيحية عن مشاكل ومطالب الجالية والطلبة المغاربة بليبيا

بيان مظاهرة أفراد الجالية المغربية أمام السفارة المغربية بليبيا

تصريحات بعض أفراد الجالية المغربية المقيمة في ليبيا بخصوص معاناتهم جراء الأوضاع الحالية

ساركوزي ينتقد والد مراح لنيته تحريك قضية ضد فرنسا

سعاد.. مغربية تزرع فلسطين في معقل برشلونة

جمال من إغرم يعتلي عرش كولورادو الأميركية

أب مصري يقتل بناته القاصرات بالثعابين

لجنة الانتخابات المصرية تؤيد استبعاد المرشحين العشرة

موسم إيدرنان عيد الأطلس