أضيف في 8 نونبر 2020 الساعة 22:41


فاطمة الزهراء علاوي: الخطاب الملكي ركز على البعدين التنموي والقانوني في قضية الصحراء المغربية



تمازيرت بريس - و م ع

اعتبرت الأستاذة الجامعية فاطمة الزهراء علاوي، أن الخطاب السامي الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس للأمة بمناسبة الذكرى ال45 للمسيرة الخضراء المظفرة، مساء أمس السبت، ركز على البعدين التنموي والقانوني في قضية الصحراء المغربية.

وأبرزت الأستاذة علاوي، وهي رئيسة شعبة القانون بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن ذلك تجلى في توضيح جلالته لبعض الجوانب القانونية القوية للمغرب لدى المجتمع الدولي، حيث بلغ عدد الدول، التي لا تعترف بالكيان الوهمي 163 دولة، أي 85 في المائة من الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة.

وأضافت أن ذلك يظهر أيضا في إبرام القوى الدولية الكبرى شراكات استراتيجية واقتصادية تشمل الأقاليم الجنوبية للمملكة، بالإضافة إلى تأكيد قرارات مجلس الأمن على وجاهة مبادرة الحكم الذاتي، مما يعني أن الأطروحات الأخرى متجاوزة.

وأوضحت الأستاذة علاوي، وهي رئيسة فريق البحث في الدراسات القانونية والقضائية، أن جلالة الملك ذكر بالمسار الاقتصادي والتنموي الذي ينهجه المغرب في الأقاليم الجنوبية للمملكة، والتزامه بالتعاون مع الأمين العام للأمم المتحدة، في إطار احترام قرارات مجلس الأمن، من أجل التوصل إلى حل نهائي، على أساس مبادرة الحكم الذاتي.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مرحلة المراهقة

الأمازيغية وسيناريوهات ما بعد الدستور الجديد

المراة في الاساطير الامازيغية بالاطلس الصغير

الموظفون الأشباح

نصيب الصحراء من كعكة وثائق "ويكيليكس"

نسبة كبيرة من العاطلين عن العمل يفتقدون تقدير ذواتهم ويشعرون بالفشل ويواجهون إعاقات نفسية

رد : دولة المخزن ليست

مهرجان تفاوين في مهب التساؤلات

الإنسان ومبادئ الحياة السامية

عفريت الحرية .... خريج بلا وظيفة