أضيف في 9 دجنبر 2020 الساعة 22:11


السعودية.. الحكم على الطبيب وليد فتيحي بست سنوات سجن وحظر من السفر


 

تمازيرت بريس

رغم الضغوط الأمريكية لإطلاق سراحه، إلّا أن الرياض مضت قدما في محاكمة الطبيب وليد فتيحي وحكمت عليه بالسجن وحظر السفر، بتهمة انتهاك قانون الجرائم الإلكترونية، والحصول على الجنسية الأمريكية دون إذن، و"دعم جماعة إرهابية".

قضت محكمة سعودية أمس الثلاثاء بالسجن ست سنوات على الطبيب السعودي البارز وليد فتيحي وبحظر سفر إضافي لمدة ست سنوات رغم ضغوط أمريكية للإفراج عنه، بحسب أسرته ومصدرين مطلعين على القضية.

وقال مصدر مطلع لرويترز إن فتيحي أدين بتهم تشمل الحصول على الجنسية الأمريكية دون إذن وانتقاد دول عربية أخرى على تويتر في انتهاك لقانون الجرائم الإلكترونية.

كما أدين بتهمة دعم منظمة إرهابية والتعاطف معها، في إشارة فيما يبدو إلى جماعة الإخوان المسلمين التي تعتبرها السعودية منظمة إرهابية لكن الولايات المتحدة لا تعتبرها كذلك. وأسقطت المحكمة تهمة واحدة تتعلق بتمويل الإرهاب.

وقال أحمد نجل فتيحي « لم يكن كافيا أنهم أخفوا وسجنوا وعذبوا والدي دون سبب على الإطلاق… القيادة السعودية أرادت أن تلحق بنا المزيد من الألم بالحكم على والدنا »، مضيفا: « نشعر بالغضب من هذا الحكم الجائر وندعو الرئيس ترامب وقادة الكونجرس للتدخل العاجل ».

وكان فتيحي قد اعتقل في 2017 في إطار حملة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لمكافحة الفساد.

وقد جرى خلال الحملة إلقاء القبض على أفراد من العائلة المالكة والوزراء ورجال الأعمال وجرى احتجازهم في فندق ريتز كارلتون بالرياض.

ووجهت اتهامات لفتيحي ثم تم إطلاق سراحه في يوليوز 2019، لكن المملكة منعته من مغادرة البلاد مع استمرار محاكمته.

وقال نجله إن زوجته وستة من أبنائه، وجميعهم مواطنون أمريكيون، مُنعوا أيضا من السفر وتم تجميد أصول الأسرة.

وكان فتيحي، الذي تدرب في الولايات المتحدة، يدير مستشفى خاصا في مدينة جدة المطلة على البحر الأحمر وقت اعتقاله، واكتسب شهرة كمتحدث ديني متحمس.

وقال مصدر في الأسرة إنه قدم المشورة لوزارة الصحة في المملكة بشأن الجائحة بين جلسات المحاكمة.

ولم يرد المكتب الإعلامي للحكومة السعودية على طلب رويترز للتعليق.

ووصفت جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان القضية بأنها ذات دوافع سياسية.

وقال المصدر في الأسرة إن دبلوماسيين أمريكيين حضرا جلسة النطق بالحكم.

ولم يرد البيت الأبيض على طلبات التعليق.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية « نشعر بخيبة أمل لسماع الحكم على الدكتور وليد فتيحي ونسعى إلى فهم كامل للحكم الصادر بحقه ».

وفي أكتوبر، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إنه ناقش القضية مع نظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، وطالب برفع حظر السفر.

وندد أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي بالحكم.

وكتب الديمقراطي باتريك ليهي على تويتر « أبدت السلطات السعودية مرة أخرى استعدادها لدهس الحقوق الأساسية ».




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مصر تحتضن أكبر تجمع للإعلام السياحي العربي بمشاركة 17 دولة منها المغرب

تتويج المغرب بالجائزة الخاصة للإعلام السياحي في احتفالية عربية بالقاهرة

مرسي يوافق على الغاء تأشيرة مصر عن دول المغرب العربي

اختتام الملتقى العربى الخامس للاعلام السياحى بالأقصر بالدعوة الى ميثاق مهني

وفاة رئيس فنزويلا هيوغو تشافيز

حملة تشجير فلسطين... نزرع صمودنا، نرسخ جذورنا

الجزائر والبوليزاريو تنقلان"الحرب"ضد المغرب لمنتدى تونس

الإعلاميون العرب يكرمون حاكم الشارقة بلقب شخصية العام للتراث

اعتماد لجنة مغاربية للتكوين والدراسات للاعلام السياحي

ما هو الشيء الذي لدى كوريا الشمالية ويثير قلق أمريكا الشديد ؟