أضيف في 21 دجنبر 2020 الساعة 21:31


في صباح يوم رائع وجميل نكتب عن“عالم أدب وأدباء وطني..!”




بقلم عبد الرحيم هريوى

في وطني ..!
رهط من معشر كتاب يتصارعون
في وطني ..!
وجوه تعشق نفسها بغرور
ما وجدت عالما يشبه عالم تدوين الحرف
فيه تزداد الخصومة وفي مَحْرَكِهِ تتناطح أكباش وغزلان
والمهزومون لا ينهزمون والمنتصرون متفيقهون
ذاك عالم تسطير فيه لغة صدى الكلمات وفيه شجون
هؤلاء شعراء للشعر، هم بفخر له منتسبون
وهؤلاء حماة عالم النقد فيه يتفيقهون
وأصحاب مع أصحابهم بأقلامهم الحمراء
بأسف لا حدود له
لمنشوراتنا البئيسة يصحِّحُون
بل لها يَفْتَرِسُونَ
وهذا زميل قديم لنا
علق على سطورنا بغبن وجبَّة  ظهور
وأمسى يعطينا دروسا قديمة
في التعريف بمفهوم الشعر الموزون
والفرق بين أشكال الكلام المنثور
وكأني أصدع بأبيات شعر
في حضرة شاعر جاهلي بليغ وحكيم
في وطني ..!
أنانية وغرور تتواجد حتى في باحة القبور
وما  أكثر العارفين والفاهمين والمثقفين والمظلين بعالم التدوين
ونحن الصبية الصغار لكبارهم مقلدين
ننشر غسيلا وأوساخا ومتلاشيات أفكار  عبر التدوين
في وطني ..!
أصحاب أقلام شتى لمجهود الآخرين مبخسون
ويروجون لكل شئ يوهم المصدقين
وكل ما ينسخ  وينشر بالعالم الأزرق تفاهة التافهين
في وطني هذا..
رهط  من معشر كتاب يتصارعون
في وطني هذا..
وجوه تعشق نفسها بأنانية وغرور




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مرحلة المراهقة

الأمازيغية وسيناريوهات ما بعد الدستور الجديد

المراة في الاساطير الامازيغية بالاطلس الصغير

الموظفون الأشباح

نصيب الصحراء من كعكة وثائق "ويكيليكس"

نسبة كبيرة من العاطلين عن العمل يفتقدون تقدير ذواتهم ويشعرون بالفشل ويواجهون إعاقات نفسية

رد : دولة المخزن ليست

مهرجان تفاوين في مهب التساؤلات

الإنسان ومبادئ الحياة السامية

عفريت الحرية .... خريج بلا وظيفة