أضيف في 03 فبراير 2013 الساعة 14 : 18


تقرير حول التدخل العنيف للأجهزة الأمنية لقمع مسيرة تاوادا بمدينة انزكان 02 فبراير 2013





تقرير حول التدخل العنيف للأجهزة الأمنية لقمع مسيرة تاوادا بمدينة انزكان 02 فبراير 2013



بدأت البوادر الأولى لنية النظام لقمع المسيرة الاحتجاجية السلمية المزمع تنظيمها من طرف تاوادا ن ءيمازيغن المكونة من فعاليات الحركة الامازيغية وباقي فعاليات المجتمع المديني، احتجاجا على سياسة الظلم والحكرة ونهب أراضي وثروات السكان الاصليين، واقصاء الامازيغية في جميع مناحي الحياة العامة، خلال الأيام التعبوية للمسيرة، تمثل دلك في مجموعة من الاعتقالات التي طالت النشطاء الامازيغ بتهمة توزيع المناشير في كل من تراست بانزكان وبيوكرى ومراكش ...وقد صاحب دلك العنف المادي والاهانات اللفظية والعنصرية.

وفي صباح اليوم المحدد للمسيرة تم الانزال المكثف لجميع الاجهزة الامنية، التي ترصدت النشطاء وشرعت في عملية تفتيش أمتعة المارة بحثا عن اللافتات والمناشر والاعلام الامازيغية، وقامت بحملة شعواء لتوقيف من تضبط في حوزته لاقتياده فيما بعد إلى مخافر الشرطة.

وقد فاق عدد المعتقلين 200 شخص من الدكور والاناث إلى حدود الساعة الثانية عشرة زوالا، تخللت هده العملية سلوكات لرجال الأمن من لكم ودفع ورفس وشتم أمام أعين المارة، مع محاولات تلفيق التهم لبعض النشطاء من قبيل السكر العلني ودس الاسلحة البيضاء في جيوبهم، وتحريض الشمكارة (منحرفي) المحطة الطرقية لمطاردة المناضلات والمناضلين والتحرش بهم.

وعلى الساعة الواحدة والنصف بعد الزوال، أصر نشطاء تاوادا ن ءيمازيغن على اطلاق المسيرة من جديد أمام المحطة الطرقية بانزكان، غير أنهم تعرضوا مرة أخرى لتدخل أمني عنيف من طرف الأجهزة الأمنية أسفر عن اصابات بليغة في صفوف المحتجيين واعتقالات بالجملة فاق مجموعها 300 شخص.

وقد لوحظت فرقة أمنية خاصة تتجول في المقاهي وتصادر بطائق التعريف الوطنية للمناضلين وفي نفس الوقت تلتقط صور شخصية لهم عنوة، إضافة لما سبق تعرض مناضلون آخرون للتهديد عبر هواتفهم.

ما يثير الانتباه أن النظام قد سخر جميع موظفيه وأعوانه الاداريين ومخبريه ومنحرفي المحطة.

وضمن الاخطاء القانونية التي ارتكبتها الاجهزة الامنية، تدخلها المباغت والهيستيري في حق المحتجين دون تنبيههم أو إعلامهم بمنع الاحتجاج وفك التجمهر عبر مكبرات الصوت كما هو منصوص عليه في القانون، هدا وقد تم ايداع طلب الترخيص للمسيرة لدى السلطات العمومية قبل اسبوع من تنظيمها، غير أن الجهات المعنية رفضت كعادتها الاشهاد بتسلمه والجواب عليه.

كما يعتزم عدد من النشطاء الدين طالتهم اعتداءات واهانات رجال الامن رفع دعوى قضائية ضد تلك الأجهزة.

 




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أخطر المجرمين: سفاح تارودانت

اغتصاب جماعي لشابة بأولاد تايمة

التدخين يقتل ... إنه واقع لا تقلل من شأنه

قصة واقعية

وفاة شخص وإصابة ثلاث آخرين بجروح في حادثة سير بإقليم الصويرة

اخر ابتكارات الجديدة للغش فى الإمتحانات

وكيل الملك بمراكش يأمر باعتقال نجليه

محاكمة مسلم قام بجلد مسلم اخر شارب خمر 40 جلده !!

امريكية تهاجم الشرطة بلبن ثدييها لتبعدهم عن اعتقالها

دمية جنسية صينية تغزو الأسواق العربية قريباً بمبلغ 7 الأف دولار