• الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
  • المدير العام : شاطر حسن
  • مدير النشر: كمال العود
  • فريق العمل

تابعنا على الفايسبوك

أشترك معنا بالقائمة البريدية



أضيف في 16 شتنبر 2011 الساعة 19 : 20


مدينة تارودانت



  مدينة تارودانت   

 


تعد تارودانت من أعرق المدن المغربية بمنطقة سوس. يرجع تاريخها إلى العهود القديمة ربما الفترة الفينيقية، حيث اشتهرت كمركز حضري وتجاري. اكتست تارودانت أهمية بالغة خلال الفترتين المرابطية والموحدية، حيث اعتمدت كقاعدة عسكرية لمراقبة منطقة سوس وضمان استقرار الطرق التجارية الصحراوية .

 

تدهورت أحوال المدينة خلال الفترة المرينية حيث عمها الخراب لتصبح مركزا ثانويا. مع مطلع القرن السادس عشر استردت تارودانت إشعاعها الإقتصادي وأهميتها الإستراتيجية مع ظهور السعديين. وقد كان لمحمد الشيخ دور هام في هذه النهضة حيث شيد بها مجموعة من المعالم التي حددت طابعها العمراني. هكذا رمم ودعم الأسوار وبنى القصبة والجامع الأعظم والمدرسة. كما شهدت ضواحي المدينة بناء معامل السكر المشهورة، كل هذا جعل من تارودانت قطبا اقتصاديا وحضاريا كبيرا.

 

بضعف دولة السعديين أضحت المدينة مجالا لنزاعات محلية حتى قيام الدولة العلوية إذ دخلها المولى الرشيد سنة 1669 - 1670. عقب وفاة المولى إسماعيل سادت المدينة اضرابات حتى بيعة سيدي محمد بن عبد الله كانت خلاها كل منطقة سوس خارجة عن السلطة المركزية. وقد كان لحركات المولاي الحسن الأول دور بارز في بسط سلطة الدولة على هذه المنطقة ومن ضمنها مدينة تارودانت.


يبلغ طول سور مدينة تارودانت 7,5 كلم، وقد بني على شاكلة الأسوار المغربية الأندلسية الوسيطية. فهو عبارة عن جدار من الطابية يدعمه 130 برجا مستطيلا و9 حصون تتخلل السور خمسة أبواب هي باب القصبة وباب الزركان وباب تاغونت وباب أولاد بونونة وباب الخميس. مجمل هذه الأبواب ذو طابع دفاعي محض.

 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- مدينة تارودانت فيما ما مضى

طالب سابق ب ثانوية ابو سليمان الروداني

مدينة تارودانت لها سحرها الخاص بالنسبة لمن عاش بها ولو فترة وجيزة فالمدينة لا تتبدل ولا تتغير عبر الزمانفالتغيير بها يشمل فقط البشر والواجهات والمناخ وقد كانت خلال الستينات من القرن الماضي مدينة هادئة تعيش في امان واطمئنان  ( السواقي جارية داخل اسوار المدينة وخارجها  )
الساكنة تتكون من بعض الاجانب اساتدة وفلاحين ويهود وعرب وامازيغ وتتميز بتوافر الفاكهة والزيوت والكرم رحم الله دلك الزمان اد يكفي ان تقتني خبزة من اسراك وتتوجه الى بيع زيت الزيتون الصافي وتغمص وتفطر بالمجان دون اي حرج منك او بائع الزيوت

في 02 يونيو 2015 الساعة 30 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من اماننتازارت

كلية تارودانت متعددة الاختصاصات

تعاونية كوباك

فيضان سوس

طاطا... بوابة السياحة الصحراوية تدق ناقوس الخطر

سوس ماسة درعة

مدينة تارودانت المغربية تستعد لتصبح تراثا عالميا مصنفا من طرف اليونيسكو

مسابقة الحلقة في مدينة تارودانت

زربية تارودانت

إسكتشاف منطقة طاطا