تابعنا على الفايسبوك

أشترك معنا بالقائمة البريدية



أضيف في 23 يوليوز 2013 الساعة 29 : 14


احواش ايت واوزكيت عادات وتقاليد


 

احواش ايت واوزكيت عادات وتقاليد


 

بقلم : الحسن اعبا

لقد سبق للاستاذ بوزيد واحمد عصيد أن كتبا حول هذا الموضوع، كما كتبت عنه في جريدة تامازيغت الورقية عام 1999 .وايت واوزكيت كغيرهم من الامازيغ في الجنوب المغربي تعاطوا لهذا النوع من الفن مند القديم.
 
فما هو احواش..
وما الفرق بين احواش واكوال واحيدوس..
وماهي ياترى مقدماته ومرتكزاته الاساسية..
وكيف يبتدئ وكيف ينتهي..
وماهو الرايس وما دوره..
وما الفرق بين امدياز وامارير..
وماهي الايقاعات المختلفة في احواش..
وماهي أوجه التشابه والاختلاف التي يمكن للباحث ان يستخلصها عندما يستمع لهذا الفن بايت واوزكيت..

كل هذه الأسئلة وغيرها لا يمكن لنا الإجابة عنها الا إذا أخذنا نظرة موجزة عن قبائل ايت واوزكيت وموقعهم الجغرافي.

فايت واوزكيت هي كونفدرالية قديمة وتضم مجموعة من القبائل الامازيغية المختلفة. فهي إذا نقطة التقاء سلاسل جبال الاطلس الثلاثة في المغرب وتستحوذ على اكبر المساحات مقارنة مع الكونفدراليات القديمة الأخرى يالمغرب. وتمتد من تلوات أو تيشكا التحتانية مرورا باسكاون وايزيون بسوس لتشمل جميع القبائل بتالوين وتضم ايضا جميع القبائل من تازناخت الكبرى وازناكن وتاماسين وايت زينب وفوم زكيت وورزازات بأكملها إلى حدود واد درعة، ونظرا لهذا الموقع الجغرافي الهام وكذلك قربها من الصحراء كل هذا جعل من ايت واوزكيت منطقة التقاء مجموعة من الثقافات..الأمازيغية ..اليهودية..الإفريقية لتنصهر مع الثقافة المحليةالشيء الذي جعلها ثقافة متميزة بامتياز، فإلى جانب احواش توجد بايت واوزكيت مجموعة من الأصناف والأنواع الأدبية الامازيغية الأخرى..ومنها ..الأمثال الشعبية..والقصص..والحكم  والنوادر.. والاحاجي… وءيدبويلماون..وءيدبوخو نتاشورت والأشعار الغنائية والصوفية وأغاني الأعراس.. والمواسم والنسيج المختلف إلى غير ذلك من الأصناف الأدبية التي تحتاج إلى الجمع والتدوين.

فاحواش أولا وقبل كل شيء هو فن وثقافة وتراث شعبي خالد وليس فلكلورا كمايدعي البعض.فهو فن قديم وأصيل.

وعندما قمت ببحث ميداني في هذاالموضوع.. توصلت عند بعض المسنين بايت واوزكيت وبلسان ايت سالم فاضمة التي تناهز من العمر اكثر من 82 سنة بأسطورة جذابة ورائعة وتتعلق أساسا بايت واوزكيت عندما امرهم زعيمهم آنذاك أن يبحثوا عن ..امارك..

وامارك في المفهوم الشعبي الامازيغي هي الموسيقى وهي ايضا الشعر كما تفيد اللوعة وشدة الحب.. وتقول هده الأسطورة الجميلة والخالدة في دهن سكان ايت واوزكيت..لقد طلب زعيم قبائل ايت واوزكيت من السكان أن يبحثوا عن امارك ، واخذوا معهم كيسا من الفضة ثم ذهبوا للبحث عن امارك..واقصد الغنى والموسيقى فلما وصلوا الى جبل هطل المطر وتساقط على اوراق شجرة حيث احدث المطر المتساقط على اوراق هذه الشجرة التي تسمى عندنا..تالكوت..نوعا من الايقاع الموسيقي..ماق..ماق..واستانف ايت واوزكيت السير باحثين في الطبيعةعلى لحن اخر..وسمعوا صوت العصفور وهو يقول…ويج ..ويج…ولما سمعوا ذلك..رجعوا الى دواويرهم فاخدوا يرددون ماسمعوه..ويقولون بصوت شعري وبلحن رائع
.. تنا تلكوت ماق ماق
.. ءينا ؤكضيض ويج ويج

وتقول الاسطورة عندما اخذوا هذه الكلمات لحنوها ومن ذلك اليوم عثر ايت واوزكيت على امارك..أي الموسيقى والغناء والشعر..

إن الذي يهمنا من هذه الأسطورة والمغزى منها وبكل وضوح هو أن أصل الموسيقى والغناء جاء من الطبيعة أي لولا المطر المتساقط على اوراق الشجر لما توصل ايت واوزكيت بالايقاع.

اجل لقد قلنا سابقا بان فن احواش يعد من التراث الشعبي الامازيغي وليس هناك فرق كبير بينه وبين احيدوس واكوال. فماهو..الرايس..في المفهوم الشعبي الامازيغي في الجنوب المغربي وما الفرق بينه وبين امدياز..وانظام..وامارير..وما وجه العلاقة بينهم..
 
ان كلمة الرايس ليس المقصود منه رئيس مؤسسة او منظمة بل هو مقدم الفرقة كما يطلق على الشاعر المعروف في ساحة احواش وتطلق ايضا على الشاعر كما تطلق هذه الكلمة غالبا على الذي يعزف على آلة..الرباب..ولوطار..اي القيثارة الامازيغية
او ادينان في اللغة الامازيغية القحة وتطلق ايضا على ذلك الذي يحسن الضرب على الدف والبندير أما الموسيقى في الامازيغية فهي..ازاوان..اما كلمةامدياز فتطلق على الشاعر وامارير على المغني وعن هذه الكلمة يقول احدالشعراء الواوزكيتيين القدماء:
 
ءيكا رايس املماد ؤرتا ءيسين ءييات ءيوريويدي غ ءيدباب نس ءيغال ءيس ءيحرش. هذا البيت تعود إلى الرايس والشاعر الحاج محمد بن يحيا ؤتزناخت عندما دخل في جدال مع ابنه فشبه ابنه بشويعر وليس شاعرا وشبهه بالكلب الذي يريد أن يغدر صاحبه وقال آخر وهو يتحدث عن نفسه ويفتخر بنسبه

– نكا امدياز ءيسوكرن نكوك اييفيس
- اوانا كا ءيموسان غ تاكنت ران ادكون افوس

وقال اخر
 
– امارير ءيغ سودانانفا اغا تيلين
– اكولو ماي لان غ تاكانت اراس ءيتيرير.
 
قلنا إن الشاعر هو امدياز لكن امارير يقصد به المغني أما العلاقة بينهما هو الشعر. نعم إن الشاعر لدى الامازيغ له مكانة كبرى في المجتمع كيف لا ..فهو الذي يدافع عن القبيلة وهو إعلامها وسيدها وكلما نبغ شاعر في قبيلة من القبائل الامازيغية إلا وتقام على شرفه حفلات وولائم، إن فن أحواش يعد عند الامازيغ أب الفنون لأنه يشتمل على الغناء والشعر والرقص، وعن هذا الفن يقول احد الشعراء القدماء البارزين في فن اسايس:
 
اتيزي ن تكاديرت

اياحواش ن وايور ءيما كانكا ءيحتاجا سرس والون
 
فعند الامازيغ ليس كل من قال قصيدة يعد شاعرا، فلكي يكون الإنسان شاعرا ويعترف بشاعريته لابد له من تجارب واحتكاك مع ابرز وأشهر الشعراء وبمعنى آخر لابد له من امتحان عسير إذا أراد أن تكون له مكانة داخل الشعراء واقصد شعراء فن احواش.

وفي ايت واوزكيت هناك انواع مختلفة من احواش

– امسرح…ويوجد بقبائل ايت اعمر واحميدي وايت ضوشن وايت واغرضا وايت ؤبيال وءيخزامن وورزازات وتلوات الى اخره بالاضافة الى ايت زينب .

– الدرست…وهو نوع موجود بازناكن وهو اكثر شاعرية – …الهرما نيداوبلال…ويوجد هذا النوع بؤحميدي ، وهو في اصله امازيغي وهي رقصة حربية .

ان امسرح هو الاكثر حركة وفنيا من الانواع الاخرى فهو خفيف ويعرف ب..ءيزيو..نسبة الى ءيزيون باولوز واقصد ايتواوزكيت.

وهكذا تقول ..ميس شطاين ..عن الشعر..هو الشعر..هو الشعر..هو الشعر..اي ان الشعر لايتغير وانما الذي يتغير هم الأفراد والجماعات..وإذا كان أحواش هو ذلك الفن او التراث الشعبي الأصيل العريق فمن أين إذا يستمد شاعر فن..اسايس..او احواش شاعريته.

فهل هي إذا موهبة من الله كما يدعي بعض شعراءهذا الفن..أو هو طبيعة فطرية في الانسان تأتي حسب البعض عن طريق بركة احد اوليياء الله الصالحين ودلك عبر طريق النية ودبح الاضحية ثم المنام والرؤيا.. أو كما يرى الاخرون بان الشاعرية هي مدرسة ولابد لاي شاعر ان يمر منها لكي يصبح شاعرا مشهورا فالشعر في نظر هؤلاء ليس صدفة ولم يكن يوما منزلا من السماء الى الارض.

ومن بين بين الشعراء الدي يؤمنون بالموهبة الالهية يقول الشاعر الكبير الحاج محمد بن ياحيا ؤتزناخت في احدىقصائده.

– اباب ن ءيموريك ربي ايراك ءيسامح
– اشكو نتا اداك ءيفكان امارك

اذا فالشعر عند هدا الشاعر هو موهبة من عند الله يعطيه لمن يشاء، ويقول اخر وهو يتحدث على كون الشعر ماهو الا مدرسة اولا وقبل كل شيء حيث يقول.

– مراد اقراغ ءيليغ مزيغي
– ار دغيكاد سيكوت نكا طالبي

أي لو كنت اقرا عندما كنت صغيرا لما اصبحت الان معلما، ان الشعر ادا عند هداالشاعر هو مدرسة ولكي يصبح الانسان شاعرا كبيرا فعليه ان يتتلمد من الاخرين،اما التقرب الى احد الاوليياء ودبح الدبيحة ثم المنام والرؤيا فهؤلاء كثر فالشاعرية لدى هؤلاء لابد لها من وساطة بين الله والانسان وهده الوساطة تتمثل في التقرب الى احد هؤلاء الاوليياء الدين في اعتقادهم يحضرون مع الشاعر اينما حل وارتحل.

ويطلق على مكان احواش بالامازيغية المحلية..ب..اساراك..او..اسايس..وهو مكان معروف وواسع تقام فيه اغلب الحفلات.وعلى أي فاحواش ايت واوزكيت ينقسم الى تلاتة اقسام..

– احواش ءيزناكن وءيسكتان

ويشبه كثيرا احواش سوس ويرتكز على الدرست والشعر ويطغى عليه الشعر كثيرا أكثر من الفنيات بالاضافة الى احواش المختلط بين الرجال والنساء اضف الى ذلك اكوال أي الخاص بالنساء فقط دون غيرهم ، زد على ذلك الى نوع اخر يطلق عليه اهناقار..ومرز افود..الى غير ذلك من الانواع. دون أن ننسى بان ازناكن مشهورين بفن ..تاماواشت.. وهو فن شعري اصيل لايحتاج إلى الأدوات وهي قصائد غزلية خالدة تقال في الافراح ومعروفة ب..تاهاهايت..

وقد عرفها احد الباحثين الامازيغ الاستاذ..ابراهيم ؤبلا وهو يتحدث عن.. تاماواشت.. قائلا بان المقصود بهذا هو..تاما ؤوشن..اي قرب الذئب ..

والذئب في اللغة الامازيغية هو..ؤوشن..وقد دهب هدا الباحث على كون الدئب يفضل ان بخرج ليلا وخاصة عندما يكون يكون هناك القمر..ويرى هدا الاستاد بان الشاعرالامازيغي بدوره يفضل دلك أي عندما يكون الليل مقمرا يخرج الشبان والشابات القابلون على الزواج الى احدى الحدائق او الى جبل ما ويتبادلون فيما بينهم اشعار الغزل.

– لقد تساءل العديد من المهتمين والباحثين في هذا الفن وتساءلوا من هو الاحوش الافضل هل هو الثقيل ام السريع.

فكانت الاجابة متناقضة ومختلفة،ولقد سألنا العديد من شعراء فن اسايس عن هدا السؤال فكما قلنا كان الجواب متناقض ومختلف.

فهناك من يرى بان احواش الثقيل هو الافضل،لان المتلقي او السامع وخاصة الرواة والحفاظ منهم يعجبهم هدا النوع لانه من خلاله يتمكن من حفظ ابيات الشعراء وعلى العكس من دلك يرى الفريق الثاني بان السريع هو الاجدر والافضل من الاول فاحواش في اعتقاد هؤلاء يحتاج الى الخفة في الحركةوالسرعة في الاداء.

ولهدا فاحواش ءيزناكن حسب راي هؤلاء قد وصل الى هده الشهرة نتيجة السرعة التي يمتاز بها فالشاعر الحقيقي في نظر هؤلاء هو دلك الشاعر الدي يجيب على الاخر اي ان يكون سريع البديهة ويتماشى مع الايقاع.

ان احواش ءيزناكن مثلا استفاد كثيرا من الموقع الجغرافي الدي تقع فيه قبيلة ءيزناكن. فهو قريب جدا من احواش سوس ومن احواش ايت اعمر شمالا واحواش طاطا شرقا دون ان ننسى احواش قبائل ؤحميدي ودرعة شرقا.

ان الباحث في هدا الفن سوف يجد بان احواش ءيزناكن استطاع ان يلم جميع الايقاعات المختلفة الاخرى المجاورة له.،اضف الى هدا بان قبيلة ءيزناكن عرفت شعراء كبار قديما وحديثا الشيء الدي جعل هدا الفن واقصد احواش ءيزناكن يتربع على عرش الفنون بمنطقة ايت واوزكيت.

ومن بين هؤلاء الشعراء القدماء الدين رحلوا والدين مازالوا على قيد الحياة هناك… الشاعر.. اوالرايس..فركا..والشاعر..المرحوم احمد ؤبلا..والشاعر او الرايس حنا ويياك.اضف الى هؤلاء المرحوم والشاعر بلا..دونان ننسى الدين هم على قيد الحياة.. ويتزعمهم..احمد ؤبلا..والرايس او الشاعر بولاشي..والرايس الحسين صاحب تيماواشين واحمد ؤالحاج واخرين والقائمة طويلة.

فادا كان احواش ءيزناكن حسب العارفين والمهتمين يمتاز بالخفة والسرعة فان احواش..ايت اعمر بتازناخت الكبرى وتاماسين وايت واغرضا وقبائل ؤحميدي وايت ضوشن ازد على دلك احواش تاوريرت بورزازات وتلوات..يمتاز بالثقل فيالاداء وشيئا فشيئا يرتفع الايقاع وكلما ارتفع هدا الايقاع الا وتزداد السرعة في الحركة والاداء.وثانيا فادا كان احواش ءيزناكن هو الاكثر شاعرية فان الثاني هو الاكثر فنية ورقصة ..تامويديت..التي سنتحدث عنها لاحقا لخير دليل على دلك.ان احواش ايت اعمر وورزازات بالاضافة الى تلوات..يطلق عليه..امسرح..فيمكن لشاعر واحد فقط وببيت شعري واحد..ان يقود الفرقة لان الدي يهم هنا ليس الشعر بل الايقاع الدي يختلف شيئا فشيئا هو الدي يحدد هداالفن وهدا على عكس احواش ءيزناكن الدي ارتبط بشكل واضح باحواش سوس وطاطا.

ان احواش ايت واوزكيت يتخد شكلا هندسيا رائعا.فالنساء تتخدن شكل هلال وبداخله رجال اصحاب الايقاع المختلف.

فماهي هده الايقاعات…

– لقد قلنا سابقا بان احواش ءيزناكن هو الاكثر شهرة بمنطقة ايتواوزكيت.

فكيف لا ، فهو يجمع جميع الايقاعات الموجودة في الاصناف الاخرى من فنون احواش بالمنطقة،بل هناك لون اخر يتميز به احواش ءيزناكن وهو لون او صنف يوجد عند امازيغ.. ازاغار..او الحوز ان صح هدا التعبير والدي يوجد على الخصوص ب..ءيمين تانوت..قرب مراكش..وهو حوار شعري بين شاعرين فلا يحق للنساء المصطفات ب اسايس ان يرددن الابيات الشعرية للشاعر المحادي لهن اوالقريب لهن في الصف بل عليهن ان يرددن تلك الابيات للشاعر الاخر الغير المحادي لهن ونفس الشيء ينطبق على النساء الاخريات او العكس هو الصحيح..نعم انه حوار شاعري جداب ورائع الممزوج بالاداء والخفة والحركة والسمع ايضا.

ان الشعر الغنائي ب ..ءيزناكن..ان لم اقل شعر فن اسايس بهده القبيلة..يعتمد على الاركان التلاتة

– الصدق..فالشاعر في هده القبيلة ابن بيئته فهو الدي يدافع على القبيلة بشعره وبلسانه وينقل الينا الاحدات والتغيرات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تتخبط فيها المنطقة.

واليكم بيت شعري لاحد الشعراء البارزين في ايام الاستعمار الفرنسي للمغرب بيت تعود للشاعر المرحوم.احمد ؤبلا المزداد ب دوار ..اكينس..ب قبيلة ءيزناكن قائلا

– ءيكولا براهيم ءيكال مولاي الحاسان
  ءيميل ءيحنث براهيم ياكي س لملاح

ابراهيم هدا هو قائد منطقة تازناخت انداك التابعة للتهامي الكلاوي اما مناسبة هده الابيات الشعرية فالمغزى من دلك هو نهاية الاستعمار الفرنسي ونهاية القادة الدين يتحكمون في الامور وهي هجاء لادع موجه بالخصوص الى القائد ابراهيم وهو يعيش فترات حكمه الاخيرة وتعود هده الابيات الى سنة 1956 وهو تاريخ بداية الاستقلال للمغرب.

ولم يستطع هدا القائد وغيره من القواد والباشاوات الصمود في وجه الانتفاضات الشعبية التي عرفها المغرب انداك ومن دلك التاريخ هرب القائد ابراهيم عن منطقة تازناخت التي كانت تابعة انداك للكلاويين.

ان الشعر الغنائي بقبيلة ءيزناكن هو فن قديم متوارث ابا عن جد..وهو فن اصيل بالجنوب المغربي باكمله..وكما قلنا سابقا فان احواش بمنطقة ايت واوزكيت له ايقاعات مختلفة.. وتتجلى هده الايقاعات المتنوعة في الادوات..ءيماسن..التي نستعملها في فن احواش او اكوال ومن بين هده الادوات.

– الدف..وبالامازيغية السائدة عندنا..تالونت..او تاكنزا.. وبالعاميةالمغربية.. الطارا..وهي على شكل دائري،ومحيطها مصنوع من خشب اللوز اوالعرعار..او المشمش..لكن الافضل هو ان يكون من خشب العنب اوالزيتون..تالونت..او تاكنزا هي على ايقاعات مختلفة وهي انواع وكل نوع لابد منه ليكمل الاخر ومن بين هده الانواع

.. نقر..او تين تزومت..او تين واماس..سميها ادا ماشئت..وتتميز بايقاع رفيف مسموع جدا وتعطى خاصة للدي يقود الفرقة.

..سري..وهو ايقاع مختلف عن الاول ودفه او تالونت..يختلف كثيرا عن الانواع الاخرى وتحيط به مجموعة من القطع النحاسية او الحديدية ودلك لكي يكون هداالايقاع منفردا ويتطلب خفة وحركة وسرعة فائقة اكثر من الاخرين وبدون توقف.

..الهمز..ويتميز صوته بالغلاظة وجلده يستحسن ان يكون جلد الغنم ويتماشى مع الايقاع ويتميز بضربة واحدة تلوى الاخرى ولايتطلب المهرة اكثر من الاخرين.

وهناك ادات من ادوات احواش لابد لنا من دكرها بل يلعب دورا رئيسيا في هدا الفن.

– الطبل وفي لهجتنا الامازيغية المحلية نطلق عليه..بنكري..وفي سوس..كانكا..ويرى الباحثين والعارفين بان هذه الاداة اصلها من افريقيا ويتميز بالغلاظة اكثر من الادوات الاخرى ويتطلب من صاحبه جهدا كثيرا نظرا لثقل هده الآلة.

– الجرس..وهو الناقوس وهنا لااقصد جرس المعروف عند المؤسسات بل هو ناقوس والة خاصة بهدا الفن فصوته رقيق جدا ويسمع كثيرا فهو ليس جلدا بل هو مصنوع من الحديد الشيء الدي جعل ايقاع هده الالة تختلف كثيرا عن الادوات الاخرى الخاصة بهدا الفن.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



نافذة على أسايس

ميدان أحواش بقصبة أيت حربيل

ظاهرة المدح المبتذل في أسايس

فن أجماك و معضلة الإندثار

نوميديا، أملال، إيزنزارن و أشياء أخرى

حفاظا على مميزات فن أجماك

أحيدوس آيت وراين.. بين واقع التعريب وجهود العودة للأمازيغية

تَزدمت مجموعة فنية أمازيغية أعطت الكثير لفن آحيدوس